علماء يحذرون من استمرار ارتفاع حرارة الأرض

Smoke and steam from heating plants float in the sky over the Siberian city of Kemerovo in this January 16, 2001 file photo. Russia warned August 30, 2002, that it might decide against ratifying the Kyoto Protocol, a move that would effectively kill off the pact against global warming which has already been rejected by the United States.  REUTERS/Andrei Rudakov
حذر علماء من أن استمرار ارتفاع معدل انبعاث الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري منذ عام 2002 قد يسبب تغييرا كارثيا في حرارة الكون إذا ما أصبح اتجاها سائدا.
 
وقال مدير النظم البيئية وتأثيرات المناخ في مركز هادلي ببريطانيا ريتشارد بيتس "هناك عامان كان ارتفاع ثاني أكسيد الكربون فيهما أسرع من المعدل"، مضيفا أنه "إذا استمر هذا الارتفاع لأكثر من نحو خمس سنوات فيجب أن نبدأ في القلق".
 
وأكد كبير العلماء في المعهد النرويجي للأبحاث الجوية كيم هولمن أن "مستويات ثاني أكسيد الكربون مرتفعة بنحو جزأين لكل مليون خلال السنتين الماضيتين، ولكن قد يكون من السابق لأوانه القول إنه بداية تغيير في حرارة الكون".
 
وكان الارتفاع في العامين الماضيين أسرع من توقعات الأمم المتحدة استنادا إلى الاستخدام البشري المتزايد للوقود الأحفوري مثل الفحم والبترول والغاز.
 
وأشار العلماء إلى أن الأرقام مؤكدة في مواقع من بينها مونا لوا في هاواي وغرب أيرلندا أو جزيرة سفالبارد النرويجية الواقعة في المحيط المتجمد الشمالي على بعد نحو 300 كلم من القطب الشمالي، بينما كان الارتفاع أقل في نصف الكرة الجنوبي.
 
وقالت كاثرين بيرس النشطة في حملة أصدقاء الأرض الدولية "هذه النتيجة مثيرة للقلق بصورة كبيرة وتشير إلى أن المعركة ضد تغيير مناخ الأرض قد تكون أكثر إلحاحا عما كان يعتقد من قبل".
 
ويعد ثاني أكسيد الكربون الغاز الرئيسي الذي ينحى عليه باللائمة في تلوث الكرة الأرضية وزيادة درجات الحرارة منذ الثورة الصناعية.
 
ويخشى أن يؤدي ازدياد الانبعاث الناتج عن السيارات والمصانع ومحطات توليد الكهرباء إلى إضعاف قدرة الكرة الأرضية على امتصاص ثاني أكسيد الكربون.
 
ويلزم بروتوكول كيوتو المرجح أن يدخل حيز التنفيذ في الشهور المقبلة الدول المتقدمة بخفض انبعاثاتها من هذه المادة.

المصدر : رويترز

المزيد من بيئي
الأكثر قراءة