تأخر تحرك سبيريت على سطح المريخ

afp - Artists picture shows the rover inspecting geological features after landing safey on Mars. Scientists in Pasadena heard a signal from the US space probe Spirit 03 January 2004 about 20 minutes after landing on Mars. AFP PHOTO/NASA


قال مسؤولون إن مجس الفضاء الأميركي سبيريت الذي هبط على سطح المريخ يواجه بعض المشاكل الفنية الطفيفة التي ستؤخر تحريكه من موقع الهبوط للبحث عن علامات على وجود مياه على سطح الكوكب الأحمر.

في هذه الأثناء يعكف فريق العلماء على دراسة الصور الملونة الشديدة الوضوح التي التقطتها كاميرتا تصوير مثبتتان على المجس لمعرفة ما إذا كانت هناك أي علامة على وجود مياه في الصخور أو في التربة.

وكان أحد المعالم التي أثارت العلماء هو اكتشافهم بقعة غامقة اللون من سطح المريخ على حافة المركبة سبيريت نتجت عن حركة التربة التي أثارتها أكياس الهواء التي كانت تغلف المركبة. وتبدو تلك البقعة المتماسكة كما لو كانت من الطين.

وتظهر الصورة أيضا أن سطح الصخور المحيط بالمركبة التي هبطت في حفرة جوسيف نظيف من أثر الرياح. وتظهر صورة مقربة لأحد الصخور الصغيرة أن به شقوقا صغيرة.

ويقول العلماء إنهم سيحصلون على الأفضل لاحقا، فرغم أن الصورة التي حصلوا عليها يوم الثلاثاء تبلغ قوتها 12 مليون بكسل فإنها لا تمثل سوى 1 إلى 8 من قدرة كاميرتي المركبة التوأمتين الأفقيتين اللتين تلتقطان صورا بانورامية بزاوية 360 درجة.

المصدر : وكالات

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة