واشنطن تعين خبيرا لحماية شبكة الإنترنت

جندي أميركي يطالع الإنترنت في قاعدة بغرام بأفغانستان (رويترز)

أعلنت وزارة الأمن الداخلي أنها استأجرت خبيرا بارزا في الإنترنت للمساعدة في حماية الولايات المتحدة من هجمات الفيروسات والديدان وغيرها التي تنطلق عبر الإنترنت. والرئيس الجديد لأمن الإنترنت هو أميت يوران الذي ساعد في الإشراف على أمن أجهزة الكمبيوتر بوزارة الدفاع الأميركية.

وبعد أن أنهى يوران عمله في البنتاغون أنشأ شركة أمن خاصة به تحمل اسم شركة ريبتيك. ثم باع يوران الشركة عام 2002 إلى شركة سيمانتيك التي تصنع برامج نورتون المضادة لفيروسات الكمبيوتر المستخدمة على نطاق كبير. وأثناء عمله في سيمانتيك أشرف على أنظمة تأمين أجهزة الكمبيوتر في 40 دولة في أنحاء شتى من العالم.

وقال مسؤول بوزارة الأمن الداخلي إن يوران سيسعى في منصبه الاتحادي الجديد إلى اختصار مدة استجابة الحكومة لما يستجد من تهديدات للإنترنت إلى 30 ثانية بحلول نهاية العام 2004.

وكانت فيروسات وديدان كمبيوتر انتشرت مؤخرا عن طريق الإنترنت قد أصابت بالشلل مئات الألوف من أجهزة الكمبيوتر في أنحاء شتى من العالم وعطلت أجهزة الصرف الآلي وحركة الشحن عبر السكك الحديدية.

المصدر : رويترز