الاحتلال يوقف خطوط الهاتف النقال في بغداد

رجل أعمال إماراتي يستخدم هاتفا نقالا في بغداد الأسبوع الماضي

أعلن مسؤول في التحالف الأميركي البريطاني أن أجهزة الهاتف النقال التي بدأت تعمل في بغداد الأسبوع الماضي توقفت أمس الاثنين عن العمل بأمر من التحالف.

وكانت هذه الهواتف بدأت بالعمل نتيجة إقدام شركتي بتلكو البحرينية للاتصالات وإم تي سي فودافون الكويتية على إجراء تجربة على شبكاتهما في العراق.

وذكر المسؤول أن هذه المبادرة لم تعجب الشركات المعنية بجلب العروض التي أطلقها التحالف لإنشاء ثلاث شبكات جي إس إم للهاتف النقال في العراق, فتلقت الشركتان أمرا بالتوقف عن العمل.

وأطلق التحالف الأميركي البريطاني في منتصف يوليو/ تموز استدراج عروض لثلاثة تراخيص تمتد على سنتين لإقامة شبكات للاتصالات بالهاتف النقال في العراق, على أن يخصص أحدها للشمال والثاني للوسط والثالث للجنوب.

وقد أقامت شركة إم سي آي التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها شبكة للاتصالات في بغداد، لكن استخدامها يقتصر على قوات التحالف. وكانت الهواتف المحمولة ممنوعة في العراق في عهد الرئيس السابق صدام حسين.

المصدر : الفرنسية