عـاجـل: السيناتور ليندسي غراهام: ما قامت به تركيا غير مقبول وقرار أردوغان التوغل في سوريا يعرض حلفاءنا للخطر

تحطم المكوك كولومبيا يهدد برامج الفضاء في العالم

المكوك كولومبيا يهبط عقب مهمة فضائية
عام 1997

لم تقتصر الآثار السلبية لتحطم المكوك كولومبيا على برنامج الفضاء الأميركي وإنما أثارت المخاوف من تراجع برامج الفضاء الأوروبية والآسيوية.

ولكن روسيا ثاني أكبر قوة في عالم الفضاء سارعت إلى قطع الشك باليقين في هذا المجال إذ أعلنت وكالة الفضاء الروسية أن إطلاق مكوك الإمداد والتموين "برغروس" إلى محطة الفضاء الدولية سيتم كما هو مقرر في وقت لاحق اليوم من مركز بايكونور الفضائي في كزاخستان.

ولا يحمل هذا المكوك أي رائد فضاء بل يتم التحكم به من الأرض. ويوجد حاليا ثلاثة رواد على متن المحطة الفضائية الدولية هما الأميركيان كين بويرسوكس ودون بوتيه والروسي نيكولاي بودارين.

ولكن قد يكون لتحطم كولومبيا تأثير مدمر في برنامج الفضاء الياباني الذي كان من المقرر أن يرسل خامس رائد فضاء ياباني على متن مكوك قريبا. وقال مسؤولون يابانيون إن رحلة رائد الفضاء سويتشي نوغوتشي الذي كان من المقرر أن يشارك في رحلة المكوك أتلانتس في مارس/ آذار المقبل ألغيت بالتأكيد بعد كارثة كولومبيا ووقف ناسا لرحلاتها المكوكية.

وأوضح المدير التنفيذي لوكالة الفضاء الوطنية اليابانية كوجي ياماموتو في مؤتمر صحفي بطوكيو اليوم أنه بجانب إلغاء رحلة نوغوتشي فإن الخطة اليابانية لبناء مركبة تجريبية لمحطة الفضاء الدولية ستتأثر هي أيضا.

وتبني اليابان مركبة كيبو التجريبية لترسل على متن مكوك عام 2007 ويتم تركيبها في محطة الفضاء الدولية. لكن مسؤولا آخر بوكالة الفضاء الوطنية أعلن أن رحلة نوغوتشي ستؤجل حتى تنتهي التحقيقات في كارثة تحطم كولومبيا.

وفي مونتريال قال رئيس وكالة الفضاء الكندية مارك غارنو أمس إن التحقيق في الكارثة قد يؤدي إلى تأجيل بعثتين لناسا إلى محطة الفضاء الدولية كان من المقرر انطلاقهما هذا العام بمشاركة رائدي فضاء كنديين.

المصدر : وكالات