اكتشاف شروخ في محرك مكوك فضائي أميركي رابع

قالت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) إنها اكتشفت شروخا في محرك المكوك الفضائي إنديفور، وهو الأحدث في أسطول برنامج مكوك الفضاء الأميركي، مما أحدث فوضى في جدول إطلاق رحلات البرنامج.

وأوقفت ناسا جميع رحلات برنامج المكوك الفضائي في أواخر يونيو/ حزيران بعد اكتشاف شروخ في أنابيب وقود الهيدروجين السائل في المحركين العملاقين للمكوك ديسكفري والمكوك أتلانتيس. وفي الأسبوع الماضي اكتشفت شروخا مماثلة في محرك المكوك كولومبيا.

وقالت ناسا إن أحدث الفحوصات أظهرت شروخا في أنابيب الهيدروجين السائل بالمكوك إنديفور الذي عاد إلى الأرض في 19 يونيو/ حزيران من مهمة إلى محطة الفضاء الدولية.

وقالت متحدثة باسم ناسا في مركز جونسون الفضائي في هيوستون "وجدنا شرخين في إنديفور… وهم الآن يجرون تحليلا لتحديد كيف ومتى حدثا".

وإنديفور الذي بدأ تشغيله قبل 11 عاما هو الأحدث في أسطول مكوك الفضاء. أما ديسكفري فبدأ عمله قبل 19 عاما وأتلانتيس قبل 17 عاما.

وكانت ناسا قد أجلت مهمة المكوك كولومبيا الذي كان مقررا إطلاقه في 19 يوليو/ تموز بعد أن اكتشفت الشروخ للمرة الأولى. وكان من المقرر أن يحمل هذا المكوك أول رائد فضاء إسرائيلي وستة آخرين في مهمة علمية.

المصدر : رويترز

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة