ناسا تعلن نجاح مهمة إصلاح تلسكوب الفضاء هابل

أعلنت وكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) عن نجاح مهمة لإصلاح تلسكوب الفضاء هابل وصفت بأنها أصعب مهام الفضاء في التاريخ. وقال متحدث باسم ناسا في مركز جونسن الفضائي إن رواد الفضاء تمكنوا من استبدال وحدة التحكم في الطاقة وإعادة التلسكوب للعمل في مهمة استغرقت أربع ساعات ونصف.

وقد أكد مركز غودارد الفضائي في ميريلاند -والذي يتحكم بالتلسكوب هابل عن بعد- أن اختبارات الوحدة الكهربائية الجديدة كانت ناجحة حيث عاد التلسكوب للعمل في تمام الساعة الثانية والدقيقة الثانية بتوقيت غرينتش.

وكان رائدا الفضاء جون غرانسفيلد وريك لينيهان قد خرجا من مكوك الفضاء كولومبيا متأخرين نحو ساعتين بسبب مشكلة خارجية بعد أن أغلقت ناسا أنظمة هابل. وأرسلت ناسا قبل نحو دقيقتين من بدء مهمتهما سلسلة من الأوامر لوقف هابل عن العمل تماما, وهي محاولة لم تنفذ من قبل وأمر لم يتوقعه مصنعو هابل.

وقال مراقبون في ناسا إن أمام هابل عشر ساعات قبل أن يؤدي توقفه عن العمل إلى تدميره تدريجيا بسبب شدة البرودة. وكان على رائدي الفضاء أن يتحركا بسرعة لأنهما لا يتمكنان من البقاء داخل بدلتيهما في الفضاء الخارجي أكثر من تسع ساعات.

المصدر : وكالات

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة