معلومات عن الأسلحة الكيماوية الروسية على الإنترنت

أصبح التعرف على الأسلحة الكيماوية الروسية أمرا متاحا لأي مستخدم لشبكة المعلومات الدولية (الإنترنت).

ويعرض الموقع الحكومي الروسي تفاصيل عن عدد وأماكن ترسانات الأسلحة الكيماوية ونوع الأسلحة المخزنة داخلها وتكنولوجيا إزالتها ومنع احتمال تسربها.

ووفقا لخبراء فإن مثل هذه المعلومات دائما تكون متاحة لمسؤولي الأمم المتحدة, غير أنها لم تكن متاحة للعامة حتى الآن.

واستبعد خبير الأسلحة الكيماوية ألكسندر كاليادين مخاوف من أن نشر قاعدة بيانات هذه الأسلحة قد يخدم الإرهابيين، وقال لوكالة إيتار تاس الروسية إنه لم يحدث في تاريخ روسيا أي سرقات للأسلحة الروسية.

وتقول روسيا -التي تخزن نحو 40 ألف طن من الأسلحة الكيماوية وتعد أكبر مخزون كيماوي في العالم- إن ميزانيتها لا تسمح لها بتدمير هذه الأسلحة.

وكانت معاهدة الحد من الأسلحة الكيماوية الموقعة عام 1997 قد طالبت روسيا بإزالة 20% من أسلحتها الكيماوية بنهاية هذا العام, على أن تتخلص من ترسانتها بالكامل بحلول عام 2007.

المصدر : الفرنسية