علماء فلك يكتشفون جسما ثلجيا بالمجموعة الشمسية

مرصد أميركي للمجموعة الشمسية
أعلن علماء فضاء أميركيون أنهم اكتشفوا جسما ثلجيا يماثل حجم القمر بلوتو، ويشير إلى احتمال وجود كواكب أخرى في مناطق قصية من النظام الشمسي المعروف.

وذكر العلماء في المرصد الفلكي الأميركي سيرو تولولو بتشيلي أنهم تعرفوا على الجسم الثلجي في صور للفضاء التقطت في مايو/ أيار الماضي، ويتراوح عرض هذا الجسم بين 595 و788 ميلا، مما يجعله أكبر من أي كوكب سيار آخر تم اكتشافه حتى الآن.

وأفادت معلومات العلماء الفلكيين بأن الجسم المجهول يدور حول الشمس على مسافة أربع مليارات ميل في حزام من الأجسام وراء كوكب نبتون يعرف باسم حزام كيوبير.

ويقول العلماء إن أهمية الكشف تعود إلى كونه دليلا على وجود منطقة مأهولة بالكواكب في المجموعة الشمسية غير مكتشفة حتى الآن، وقد توجد فيها أجسام أكبر حجما من بلوتو الذي يبلغ عرضه 1400 ميل. ويبقى السؤال هو متى يتم التعرف على هذه الأجسام؟

المصدر : أسوشيتد برس