آي بي أم تستعد لطرح كمبيوتر الإنترنت الأسرع

قالت شركة آي بي أم لصناعة أجهزة الكمبيوتر إنها ستطرح للبيع في غضون الأيام القليلة القادمة كمبيوترين جديدين يعتمدان على رقائق تم تطويرها في مختبرات الشركة لرفع سرعة أداء الكمبيوتر، وإلى جانب سرعتها تمتاز هذه الرقائق بانخفاض درجة حرارتها أثناء العمل.

ويستخدم الجهازان الجديدان نظام التشغيل المعروف يونكس، وقد صمما لمواءمة شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت".

وقد أطلقت شركة آي بي أم اسم "بي 660" على الكمبيوتر الأول، ولا يتوقع أن يقل سعره عن 20 ألف دولار. ويمكن للشركة تصنيع هذا الكمبيوتر بشكل يجعله يعتمد على عدد من المعالجات يتراوح بين معالج واحد وستة معالجات حسب طلب الزبون، كما يمكنه تخزين مواقع الويب وإدارة الشبكات المشتركة.

أما الكمبيوتر الثاني الذي أطلقت عليه الشركة اسم "بي 620" فيتصف بصغر حجمه قياسا بالكمبيوتر الأول، بحيث يمكن وضعه بالقرب من طاولة المكتب، وهذا الكمبيوتر مخصص للأعمال الصغيرة أو لفروع الشركات، ولا يقل سعره عن 16 ألف دولار.

وتسعى شركة آي بي أم عبر أجهزتها الجديدة إلى مواجهة منافستها شركة سن التي أعلنت الشهر الماضي إطلاق جهازها الجديد "سن فاير 3800".

رقائق آي بي أم

وتقول الشركة إن أجهزتها الجديدة تعتمد على رقائق تستخدم ما يعرف بتقنية السيليكون العازل. وتقول آي بي أم إن استخدام هذه التقنية ساعد على جعل رقائقها تعمل بسرعة تزيد على سرعة الرقائق التقليدية المصنوعة من الألومنيوم بنسبة 35%، كما جعل درجة حرارة رقائقها أبرد أثناء العمل.

وعرضت آي بي أم أيضا أحدث نسخة مطورة من نظام التشغيل يونكس الذي سيمكنها من إدارة التطبيقات التي تعتمد على نظام التشغيل لينكس، والذي يتيح لأنظمة التشغيل المختلفة العمل على الكمبيوتر نفسه، على حد قول الشركة.

ويقول المدير العام لوحدة كمبيوترات الويب في آي بي أم رود أتكنز إنه يمكن للزبائن الآن تطوير التطبيقات بالاعتماد على نظام التشغيل لينكس، ونقلها بسرعة وسهولة إلى كمبيوترات تعتمد على نظام التشغيل يونكس.

المصدر : رويترز