التحام ناجح للمكوك أتلانتس بالمحطة الفضائية الدولية

نجح طاقم مكوك الفضاء أتلانتس في الهبوط الجمعة فوق المحطة الفضائية الدولية بينما كان المكوك والمحطة يسيران في مدارهما حول الأرض بسرعة ثمانية كلم في الثانية.

وكان المكوك قد وصل إلى بعد حوالي 15 كلم من المحطة الفضائية قبل الالتحام، وأطلق قائد المكوك كينيث كوكريل سلسلة من صواريخ التوجيه في إطار مناورة الاقتراب من المحطة الدولية على ارتفاع 300 كلم في الوقت الذي كان يدور مع المحطة الفضائية حول الأرض بسرعة 27 ألف كلم في الساعة.

وتطرح هذه العملية الحساسة التي تم تكرارها آلاف المرات تحديات جديدة لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) في كل مرحلة من مراحل بناء المحطة الدولية، وكان من الضروري هذه المرة التأكد من أن المكوك لن يصطدم بالألواح الشمسية وأن الصواريخ التوجيهية لن تحدث أضرارا في المحطة.

وقال رائد الفضاء قبل الإقلاع "لدينا هامش خطأ في التمركز لا يتجاوز 7.5 سنتمترات". وقد خفف كوكريل سرعة الاقتراب من المحطة من 30 سنتمترا في الثانية إلى 18 سنتمترا في الثانية ثم 3 سنتمترات في الثانية قبل أن تلتحم المركبة بالجزء السفلي من المحطة الفضائية فيما كانت فوق غينيا الجديدة.

المصدر : الفرنسية