ناسا: إطلاق أطلانطس إلى المحطة الدولية الأربعاء

بدأت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" العد التنازلي لإطلاق مكوك الفضاء أطلانطس يوم الأربعاء المقبل بعد أن كانت قد أجلت إطلاقه منتصف الشهر الماضي، وسيحمل المكوك على متنه مختبرا علميا وخمسة رواد فضاء في مهمة تستغرق 11 يوما إلى محطة الفضاء الدولية.

وكان رواد الفضاء الخمسة قد وصلوا أمس إلى مركز كيندي للفضاء في فلوريدا قادمين من مركز تدريبهم في هيوستن لوضع اللمسات الأخيرة قبل عملية الإطلاق. ورغم رطوبة الجو الذي غلفه الضباب فإنه من المتوقع أن تتحسن الظروف الجوية بحلول موعد إطلاق المكوك.

وقال قائد المكوك كين كوكريل إن أمام فريقه مهمة كبيرة ومثيرة، إذ سيعمل الفريق على ربط المختبر بالمحطة الدولية وسيقوم أعضاء الطاقم بالسير في الفضاء ثلاث مرات لإنجاز مهمتهم.

وكانت ناسا أجلت موعد إطلاق المركبة منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي بعد أن تزايد قلق المسؤولين عن الرحلة من احتمال عدم انفصال صاروخي الدفع المثبتين على جانبي خزان الوقود الخارجي الضخم على ظهر المكوك نتيجة سوء حالة الوصلات الكهربائية المسؤولة عن عملية الانفصال.

ومن المفترض أن ينفصل صاروخا الدفع عن المكوك بعد دقيقتين من إطلاقه، لكن الخبراء أبدوا تخوفا من تكرار ما حدث للمكوك أنديفور أثناء إطلاقه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، إذ أن وصلة كهربائية سيئة كان يمكن أن تعيق إتمام عملية الانفصال لو لم يقم نظام احتياطي بالمهمة.

وقال مسؤولون إنه إذا لم  ينفصل صاروخا الدفع فإن المكوك وطاقمه سيكونان في خطر بالغ. وقد أكدت الوكالة بعد إتمام الفحوصات المطلوبة أن الوصلات الكهربائية بحالة جيدة.

تجدر الإشارة إلى أن المكوك أطلانطس يحمل مركبة للأبحاث تبلغ تكاليف بنائها 1.4 مليار دولار وهي إحدى القطع الأساسية التي ستتألف منها المحطة الفضائية الدولية التي تدور حول الأرض والتي من المتوقع أن ينتهي إنشاؤها عام 2006. وتبلغ تكاليف إقامة المحطة الفضائية الدولية نحو 60 مليار دولار.

ويوجد في المحطة التي تبعد 370 كيلومترا عن الأرض حاليا ثلاثة رواد هم أول طاقم يعيش فيها منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، ويضم الطاقم الأميركي وليام شبرد والروسيين يوري غديزينكو وسيرغي كريكاليوف، ومن المقرر عودتهم إلى الأرض الشهر القادم ليحل محلهم طاقم آخر.

المصدر : وكالات

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة