اختراق نظام الكمبيوتر للمنتدى الاقتصادي العالمي

ذكرت صحيفة سونتاغس زيتنغ السويسرية الأسبوعية أن قراصنة معلوماتية مناهضين للعولمة، تمكنوا من سرقة معلومات سرية عن الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون وعدد من القادة الآخرين الذين شاركوا في منتدى دافوس الاقتصادي في الأعوام الأخيرة.

وقد شملت المعلومات أمورا شخصية عن كلينتون وصاحب شركة مايكروسوفت بيل غيتس والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، بالإضافة إلى 27 ألف شخصية من كبار السياسيين والأغنياء والمتنفذين في مجالات المال والأعمال.

وأوضحت الصحيفة أن القراصنة أرسلوا في ظرف مجهول الاسم, أسطوانة تحتوي على ملف سري لمنتدى دافوس يضم رقم بطاقة الاعتماد المالية وتاريخ انتهاء صلاحيتها والعنوان الخاص ورقم الهاتف النقال وغير ذلك من المعلومات الخاصة بالشخصيات المعنية. وقد تسلمت الصحيفة الأسطوانة واستطاعت التأكد من صحة المعلومات.

وبعد إبلاغها من طرف الصحيفة سارعت إدارة المنتدى الاقتصادي إلى تحذير الجهات المعنية. وقد اتخذت الإجراءات المناسبة كإلغاء صلاحية بطاقات الاعتماد المالية. وينوي المنتدى توجيه تحذير شخصي لحوالي 1400 شخصية وردت أسماؤها على اللائحة. 

ووصف المدير العام لمنتدى دافوس الاقتصادي كلود سماجا عملية السرقة بقوله إنها "عمل إجرامي خطير". وأعلن أن منتدى دافوس يحتفظ لنفسه بحق المطالبة بملاحقة القراصنة قضائيا. وأضاف أن الأمر لا يبدو غريبا، فقد نجح قراصنة المعلوماتية في الدخول إلى أنظمة وزارة الدفاع أو الخارجية الأميركية, ومنتدى دافوس الاقتصادي ليس بمنأى عن عمليات السطو تلك.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة