300 مليار خسائر البشر من ارتفاع حرارة الأرض

قال تقرير أعد بناء على طلب الأمم المتحدة إن الكوارث الطبيعية الناجمة عن ارتفاع درجة حرارة الأرض قد تتسبب في خسائر سنوية بحلول العام 2050 تقدر بنحو 300 مليار دولار سنويا، ودعا التقرير إلى مواجهة الارتفاع المطرد في درجة حرارة الأرض.

ويشير التقرير الذي أعدته شركة ميونخ ري الألمانية البارزة لإعادة التأمين إلى أن الخسائر يمكن أن تنتج عن الأعاصير وتآكل التربة نتيجة ارتفاع مستوى مياه البحر بما يسببه ذلك من دمار للزراعة والحياة البحرية.

ويقول رئيس مجموعة الأبحاث الجيولوجية العلمية لدى ميونيخ ري غيرهارد بيرز إن "غالبية البلدان يمكن أن تتوقع خسائر تتراوح ما بين بضعة أعشار من المئة إلى عدد قليل من المئة من إجمالي الناتج المحلي لها سنويا". وأضاف في مقال نشره في العدد الأخير من مجلة كوكبنا التي يصدرها برنامج البيئة التابع للأمم المتحدة "ويمكن أن تجابه أقطار معينة خاصة الدول الجزرية الصغيرة خسائر تتعدى العشرة في المئة بكثير" من ناتجها المحلي.

وأقر بيرز في المقال بأن هذه التقديرات ربما تكون في حاجة إلى تنقيح إلا أنه أعرب عن أمله في أن تهز الإحصائيات الحكومات وجهات العمل لاتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة ارتفاع درجة حرارة الأرض.

وباءت محادثات عقدتها الأمم المتحدة بشأن المناخ بالفشل، وألقت القوى الاقتصادية الكبرى باللائمة على بعضها بعضا في انهيار المحادثات التي جرت بلاهاي في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وكانت تلك المحادثات قد خصصت لبحث سبل تنسيق الحد من انبعاث الغازات الضارة التي يعتقد أنها المسؤولة عن ظاهرة الاحتباس الحراري في الأرض.

وسعى المشاركون في مؤتمر لاهاي للتوصل إلى اتفاق لتنفيذ معاهدة وضعت عام 1997 في كيوتو باليابان تدعو الدول الصناعية للحد من انبعاثاتها من الغازات مثل ثاني أكسيد الكربون بنسبة 5% في المتوسط بحلول عام 2010.

وقال تقرير للأمم المتحدة الشهر الماضي إن متوسط درجة حرارة الأرض يمكن أن يرتفع بمقدار 5,8 درجات مئوية في القرن الواحد والعشرين.

المصدر : رويترز