التخطيط المسبق لقضاء إجازة العيد.. كيف يحقق رضا أفراد العائلة ويجنبهم الحيرة؟

Father Talking with His Children While Doing a Hand Gesture pexels-photo-8188709
يرى المتخصصون أنه على أولياء الأمور فتح حوار مثمر مع أولادهم بشأن التخطيط لقضاء أيام العيد (بيكسلز)

عمّان- مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك تتجه العديد من العائلات للتخطيط مسبقا بشأن كيفية تنظيم أوقاتها للاستمتاع بأيام الإجازة، إذ يتشارك أولياء الأمور والأبناء في الآراء والمقترحات.

وتكمن أهمية المشاركة في استثمار أفضل لوقت الإجازة، وتحديد رغبات كل فرد من أفراد الأسرة، وحساب التكلفة المادية للابتعاد عما يستنزف مواردها.

وفي العادة تأخذ المناسك الدينية أولوية قصوى، فلا بد من الالتزام بها، ثم العادات والتقاليد واحترام الكبار والمسنين والمرضى، إضافة إلى الجانب الترفيهي.

5- المشاركة تبرز أهمية كل فرد في إعداد وتنفيذ أيام المعايدة فتعكس الفرح على الجميع- (بيكسيلز) pexels-photo-7415026
المشاركة في وضع خطة إجازة العيد تبرز أهمية كل فرد في إعداد وتنفيذ أيام المعايدة لتعكس فرح الجميع (بيكسيلز)

 أهمية التخطيط

يرى تربويون أن التخطيط المسبق يسهل على الأسرة تنفيذ خططها، ويوفر الوقت والجهد والمال، كما أنه يجنبها الحيرة خلال أيام العيد، إذ يمكن توفير بدائل بكل مرونة ويسر.

ويؤكدون أن التخطيط مهما كان أمره صعبا سيكون أسهل من التخبط في الإنجاز، فبالتخطيط ستظهر لك الأهداف التي لم تحققها بسبب ضيق الوقت، والتواصل البنّاء لتلافي السلبيات.

وتُبرز آلية المشاركة أهمية كل فرد في إعداد وتنفيذ خطط أيام المعايدة حتى يعم الفرح الجميع، كما أن المشاركة تسهم في رفد رب الأسرة بأفكار جديدة قد لا تخطر على باله.

1-الإستشاري الأسري الدكتور أحمد عبدالله- (الجزيرة)
الدكتور أحمد عبد الله: التخطيط لاغتنام فترة العيد مهارة علينا تعليمها للأبناء (الجزيرة)

من جهته، يقول الاستشاري الأسري أحمد عبد الله إن التخطيط لقضاء وقت العيد مهم، خصوصا للعائلات ذات العدد الكبير والأنشطة المتعددة، فالمقترح أن يتم وضع أكثر من خطة، سواء من قبل الأب والأم أو الأبناء.

ويضيف أن المهم ليس أن نخرج بخطة واحدة، بل الهدف هو عملية التخطيط نفسها، وذلك من خلال اغتنام فترة العيد، ليتعلم الأبناء مهارة حياتية جديدة، مشيرا إلى أن التخطيط إشعار للأبناء بأهمية وقوة الرأي حتى لو كان خطأ.

3- التخطيط المسبق يسهل على الأسرة تنفيذ الخطة وتوفر الوقت والجهد والمال- (بيكسيلز) pexels-photo-7669132
التخطيط المسبق يسهل على الأسرة تنفيذ خططها كما أنه يوفر الوقت والجهد والمال (بيكسيلز)

زيارات قصيرة

ويقول الاستشاري عبد الله "على الآباء أن يدركوا أن الأطفال يملّون الزيارات الاجتماعية الروتينية التي يكونون فيها بحالة مشاركة صامتة فقط، وبعض الأسئلة الروتينية كالأسئلة عن المدرسة وغيرها".

ووفق عبد الله، يميل أولياء الأمور إلى اعتماد مبدأ التعلم الاجتماعي، إذ يفضلون أن يتعلم أبناؤهم الجلسات الاجتماعية وأهمية صلة الرحم "هذا مهم لكن في غير أوقات العيد، ولتكن زيارات العيد قصيرة حتى يفرح الجميع كبارا وصغارا".

2- اختصاصي علم الإجتماع الدكتور حسين خزاعي- (الجزيرة)
الدكتور حسين خزاعي: العيد مناسبة ليكسر الإنسان الروتين والجمود في الحياة اليومية (الجزيرة)

العيد فرصة لكسر الروتين

بدوره، يقول اختصاصي علم الاجتماع حسين الخزاعي "العيد مناسبة ليكسر الإنسان الروتين والجمود في الحياة اليومية، إذ يحاول خلال هذه الفرصة الابتعاد عن كل أجواء الملل والفراغ".

ويرى الخزاعي أن الرحلات ضرورية جدا لتجديد طاقة الإنسان، سواء للكبار أو الصغار، ويدعو إلى تنظيم الوقت، إذ يكون اليوم الأول لزيارة الأهل والأقارب، واليومان الثاني والثالث للترفيه، مشيرا إلى أنه من الجميل اصطحاب الأطفال إلى الأماكن الترفيهية.

A Family Playing on the Green Grass Field pexels-photo-7669106
من الجميل التخطيط لتنظيم رحلات جماعية لقضاء أوقات ممتعة (بيكسلز)

ويضيف أنه من الممكن استثمار أيام العيد بالتوجه إلى مناطق جديدة، مثل زيارة الأرياف والغابات والحدائق والبحر والنوادي الصيفية والمناطق الأثرية، إلى جانب رحلات لخارج البلاد.

ويؤكد أن المهم في ذلك كله هو الحوار والتشاور بين أفراد الأسرة والابتعاد عن فرض الآراء.

ويتابع أنه من الجميل التخطيط لتنظيم رحلات جماعية بين العائلات والأقارب والأصدقاء، لقضاء أوقات ممتعة تنعش قلوب الكبار والصغار معا، معتبرا أن زيارة الحدائق العامة فرصة مناسبة للتعرف على أطفال جدد وتكوين معارف جديدة في المجتمع.

father-daughter-beach-sea-38302
من الممكن استثمار أيام العيد بتوجه العائلة إلى مناطق جديدة مثل البحر (بيكسلز)
المصدر : الجزيرة