ما الوقت الأمثل لشرب الشاي الأخضر؟

فوائد الشاي الأخضر
الشاي الأخضر يحتوي على مادة الكافيين التي يمكن أن تعزز وظائف الخلايا العصبية، وتحسّن المزاج (شترستوك)

إذا كنت من محبي تناول المشروبات الساخنة، فقد لا يمثل الوقت أي مشكلة بالنسبة لك لكي تُعد لنفسك كوبا ساخنا من الشاي اللذيذ.

أما في حالة كنت ترغب في زيادة الفوائد الصحية التي تحصل عليها من مشروبك، وتريد في الوقت نفسه أن تضمن عدم تضرر قدرتك على النوم بسبب نسبة الكافيين فيه، فقد يكون من الضروري عليك أن تعرف المواقيت الملائمة لشرب الشاي خلال اليوم.

وبالحديث عن الرغبة في تحقيق فوائد صحية عند شرب الشاي، بالطبع سيكون الشاي الأخضر أحد أفضل الأنواع لتحقيق ذلك. إذن، ما أفضل وقت في اليوم لشرب الشاي الأخضر، وكيف يختلف تأثيره وفقا لمواقيت شربه؟

فوائد الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على العديد من المركبات النباتية المفيدة. والمفاجأة أن شُربه ليلاً قد يؤدي إلى تحسين النوم، ويوفر أيضًا بعض الخصائص الإضافية المعززة لصحة الجسم.

ويُشتق الشاي الأخضر من أوراق نبات الكاميليا الصيني الغني بالمركبات المفيدة، إذ يحتوي على الكاتشين، وهي مجموعة من المواد التي تشمل نوعيات مختلفة من مضادات الأكسدة التي يُعتقد أنها السبب الرئيسي وراء الخصائص الطبية القوية للشاي الأخضر.

كذلك يحتوي الشاي الأخضر على مادة الكافيين التي يمكن أن تعزز وظائف الخلايا العصبية، وتحسّن مزاجك، وسرعة رد الفعل لديك، والذاكرة.

علاوة على ما سبق، فإن أكثر الأحماض الأمينية وفرة في الشاي الأخضر هو الثيانين، والذي يُعتقد أنه يحسّن وظائف المخ، ويقلل من التوتر، ويعزز الاسترخاء.

وتعمل هذه المركبات على توفير العديد من الفوائد الصحية بما في ذلك تحسين وظائف المخ، وتعزيز فقدان الوزن، والحماية نسبيا من السرطان، وتقليل خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري وأمراض القلب.

الشاي الأخضر (بيكسابي)
الشاي الأخضر قد يساعد في تعزيز جودة ومدة النوم ليلا (بيكسابي)

الشاي الأخضر قبل النوم

كما أسلفنا، قد يساعد الشاي الأخضر في تعزيز جودة ومدة النوم ليلا.

وبحسب دراسة منشورة بمجلة "نيوتريشنس" (Nutritions) للغذاء، يُعتقد أن الثيانين هو المركب الرئيسي المعزز للنوم في الشاي الأخضر. فهو يعمل عن طريق تقليل الهرمونات المرتبطة بالتوتر وإثارة الخلايا العصبية في الدماغ، مما يسمح لعقلك بالاسترخاء.

على سبيل المثال، تشير الدراسة إلى أن شرب من بين 3 و4 أكواب من الشاي الأخضر منخفض الكافيين على مدار اليوم قد يقلل من التعب ومستويات التوتر، وكذلك يحسّن جودة النوم بشكل عام خلال الليل.

ومع ذلك، يعزز الكافيين في الشاي الأخضر اليقظة والتركيز ويقلل الشعور بالتعب، وكل ذلك يمكن أن يجعل النوم أكثر صعوبة خلال ساعة من شربه، حيث يبدأ الجسم في التفاعل معه.

كذلك يعتمد حجم تأثير الكافيين على حساسية الشخص لهذه المادة، وبالتالي فقد لا يكون خيارا مثاليا لتعزيز جودة النوم بالنسبة للجميع.

ونظرا إلى أن تأثير الكافيين يمكن أن يستغرق ما لا يقل عن 20 دقيقة للظهور وحوالي ساعة واحدة للوصول إلى فعاليتها القصوى، فإن شرب الشاي الأخضر الغني بالكافيين في وقت متأخر من الليل قد يعيق قدرتك على النوم، بحسب موقع "هيلث لاين" (Healthline) للصحة والمعلومات الطبية.

الشاي الأخضر في الصباح وقبل الوجبات

لجني الفوائد الصحية القصوى من الشاي الأخضر في حرق الدهون وخسارة الوزن وتعزيز التركيز، من المهم شربه في الوقت المناسب.

وتشير الدراسات إلى أن أفضل وقت لشرب الشاي الأخضر يكون في الصباح وقبل ممارسة التمارين الرياضية.

إذ يُعد شرب كوب (200 مليلتر) من الشاي الأخضر بدلا من فنجان القهوة الصباحي هو أفضل طريقة لبدء يومك بنشاط ودفعة إضافية من التركيز والانتباه.

ومثل القهوة، يحتوي الشاي الأخضر أيضًا على كمية من الكافيين والثيانين، والتي يمكن لكليهما أن يساعدا في تحسين الحالة المزاجية ومستوى التركيز.

للحصول استفادة قصوى من الشاي الأخضر، يُنصح بشربه على معدة فارغة (بيكسابي)

الشاي الأخضر قبل التمارين لحرق الدهون

إذا كان دافعك هو خسارة الوزن والتمتع بلياقة عالية، فإن شرب الشاي الأخضر قبل التمرينات هو الأفضل لتعزيز القدرة على حرق الدهون وتعزيز نشاطك في بذل الجهد أثناء ممارسة الرياضة.

ويستطيع الشاي الأخضر حرق الدهون بسهولة أكبر، لأنه يمكن أن يزيد من معدل الأيض والتمثيل الغذائي في الجسم. وتشير دراسة نُشرت بالمجلة الإسكندنافية للطب والعلوم، إلى أن الكافيين يمكن أن يزيد الأداء بنحو 11.2%.

وبحسب موقع "تي هاو" (Tea How) للشاي وفوائده وطرق تحضيره، يجب مراعاة أن الأمر لا يقتصر على الكافيين وحده، فمضادات الأكسدة في الشاي، علاوة على الكافيين، تُعد مزيجا جيدا لحرق الدهون.

ومع ذلك، لا يمكن أن تعتمد على الشاي الأخضر كعلاج لإنقاص الوزن بمفرده، بل يجب أن تجمعه مع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتحقيق أقصى استفادة.

وللحصول استفادة قصوى من الشاي الأخضر، يُنصح بشربه على معدة فارغة. أما إذا كنت تعاني من مشاكل في المعدة أو الكبد، فقد يكون الخيار الأفضل هو شربه مع الوجبة أو عقب الوجبة، وبعد استشارة طبيبك أولاً.

المصدر : مواقع إلكترونية