سيرا على الأقدام.. 5 جولات في العاصمة الأيرلندية دبلن

 استكشاف العاصمة الأيرلندية سيرا على الأقدام أمر جدير بالاهتمام حقا (غيتي)

يعدّ استكشاف العاصمة الأيرلندية سيرا على الأقدام أمرا جديرا بالاهتمام حقا؛ فهناك اختلاط مثير للإعجاب بين المظاهر الحضرية والطبيعية في دبلن، يشجع على إمكانية الخروج بغرض المشي وقضاء وقت لطيف.

إذا قررت زيارة دبلن، إليك 5 طرق للاستمتاع برحلات مثيرة هناك، سيرا على الأقدام، تمتد على طول معالم رائعة ومتنوعة:

1- من أستوديوهات "U2" إلى إحدى المنارات

تعدّ أستوديوهات "ويندميل"، حيث قام كل من ديفيد باوي وإد شيران وفيل لينوت وجلين هانسارد وفريقي U2 و"رولينغ ستونز" بتسجيل جزء من أعمالهم الموسيقية، نقطة انطلاق جيدة من أجل التنزه خارج وسط المدينة، ثم يمكن للمرء أن يتجه نحو الشاطئ عبر متنزهي "رينغسيند" و"شون مور".

ويستمر السير شرقا حول خليج دبلن، عبر متنزه "آيرش تاون نيتشر"، فوق بعض التلال، وعلى شاطئ "شيلي بانكس"، ثم مرورا بأبراج محطة توليد "بولبيج" القديمة الشهيرة، حيث يبلغ ارتفاع الأبراج 207 أمتار وهي مخططة باللونين الأحمر والأبيض.

وعلى طول الواجهة البحرية، يمكن المسير إلى جدار "ذا غريت ساوث وول" الذي كان أطول جدار بحري في العالم عندما تم بناؤه في عام 1731. وتقع منارة "بولبيغ" في نهاية الطريق، حيث تشير إلى طريق مؤد إلى عبّارات ضخمة وناقلات بضائع لميناء دبلن.

وتعدّ نقطة الانطلاق "أستوديوهات ويندميل"، ثم طريق "رينغسيند"، ويقدر طول المسافة بـ12 كيلومترا (للذهاب والعودة)، ويستغرق السير نحو 3 ساعات.

نصب ويلينغتون التذكاري المسلة العملاقة في فينكس بارك هو نصب تذكاري للحرب (غيتي)

2- اقتفاء أثر الشعراء في البحر

يستقل السائح قطار ركاب من "منطقة دبلن للمرور العابر السريع" المعروفة اختصارا باسم "دارت"؛ حتى يصل إلى ضاحية "دالكي"، في رحلة تستغرق نحو 25 دقيقة وتبلغ تكلفتها أقل من 9 يوروهات. وتعدّ ضاحية "دالكي" بداية رحلة سير شعرية، من الممكن أن تسبقها جولة إرشادية من مركز "كاستل آند هيريتيدغ" للحقائق والتاريخ.

كذلك يمكن التوجه مباشرة إلى منتجع "كيليني" الساحلي للاستمتاع بنزهة جميلة، ثم النزول إلى أسفل التل من محطة القطار، مرورا بمقهى "فينيغان" الأسطورية على اليمين، الواقعة مباشرة على طريق "كوليمور"، حيث بعض المنازل الريفية الرائعة والفيلات الكبيرة، وصولا إلى المرفأ الصغير.

تعدّ نقطة الانطلاق محطة "دالكي" في منطقة دارت، ونقطة النهاية محطة "كيليني" في منطقة دارت، ويبلغ طول المسافة 6 كيلومترات، وتراوح مدة السير بين ساعة ونصف إلى ساعتين.

ضاحية "دالكي" تعدّ بداية رحلة سير شعرية يمكن أن تسبقها جولة إرشادية من مركز "كاستل آند هيريتيدج" للحقائق والتاريخ (الألمانية)

3- على منحدرات شبه جزيرة "هوث هيد"

يتعين على السائح في هذه الرحلة أن يتجه شمالا خارج وسط دبلن، وأن يأخذ قطار ركاب من "منطقة دبلن للمرور العابر السريع" (دارت)، الذي يقدم لمحة عن الجانب الآخر الأكثر قسوة من المدينة على طول الطريق، وصولا إلى بلدة "هوث".

وتعدّ نقطة البداية والنهاية محطة "هوث" في منطقة دارت (من وسط دبلن)، ويبلغ طول المسافة بين 6 كيلومترات و12 كيلومترا، وتراوح مدة السير تقريبا بين ساعة ونصف إلى 3 ساعات.

4- العنقاء في المدينة

يعد متنزه "فينيكس" (العنقاء) المقام على مساحة 707 هكتارات، والواقع على الحافة الشمالية الغربية من دبلن، أكبر متنزه حضري في أوروبا، ويتفوق كثيرا على متنزه "هايد بارك" الشهير في العاصمة البريطانية لندن الذي تبلغ مساحته 142 هكتارا، وعلى متنزه "سنترال بارك" في نيويورك الذي تبلغ مساحته 345 هكتارا.

وتعدّ نقطة الانطلاق زاوية محاكم العدل الجنائية- شارع تشيسترفيلد، ويبلغ طول المسافة بين 8 كيلومترات و14 كيلومترا، وتستغرق مدة السير من ساعتين إلى 4 ساعات، وقد تزيد عند زيارة حديقة الحيوان.

الهدف من اللافتات العملاقة التي يمكن رؤيتها من الجو إظهار أن الطائرات المقاتلة في الحرب العالمية الثانية كانت تحلق فوق أرض أيرلندية (الألمانية)

5- على طول "القناة الكبرى"

تبدأ هذه الرحلة من وراء مباني المقر الأوروبي لشركة "غوغل"، ويمر إلى جانب الشوارع الرئيسة في منطقتي "كلانويليام بليس" و"وارينجتون بليس"، أسفل الرصيف الواقع خلف جدار صغير، مسار ممتد على طول "غراند كانال" (القناة الكبرى) التي كانت موضوع كثير من الأغنيات، كما وردت في كثير من الكتب.

نقطة الانطلاق زاوية شارع "غراند كانال" منطقة "كلانويليام بليس"، ويبلغ طول المسافة 6 كيلومترات ونصف، ويستغرق السير بين ساعة ونصف إلى ساعتين.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية