نصائح من مصممة الديكور للعروسين من أجل تأسيس منزلهما الجديد بنجاح واتفاق

ديكور بيت الزوجية يعبّر عن أسلوب حياة مشتركة، منذ اللحظة التي يتم فيها تحديد وظيفة مساحات وزوايا البيت

ديكور بيت الزوجية يجب أن يكون عبارة عن مزيج من شخصية كل من الزوج والزوجة (بيكسلز)
ديكور بيت الزوجية يجب أن يكون عبارة عن مزيج من شخصية كل من الزوج والزوجة (بيكسلز)

لكل من المرأة والرجل تصور لديكورات منزل الزوجية، والملاحظ عموما أن الإناث يملن إلى اختيار الألوان الوردية ومشتقاتها، كالزهري والبيج المائل إلى الزهري والفوشيا، واللمسات الناعمة، أما الذكور فيفضلون الخامات الصلبة والألوان الداكنة.

وفي هذا الإطار، تقدم مصممة الديكور غادة رعيدي مجموعة من النصائح والحلول لنجاح التصميم والتخطيط لمنزل الزوجية، ولتفادي ارتكاب الأخطاء الشائعة عند تأثيث المنزل.

تؤكد رعيدي في البداية، ضرورة تخطيط الزوجين سويا بأن يكون منزلهما مكانا للراحة والاستقرار، وليكون عبارة عن مزيج من شخصية كل من الزوج والزوجة، وتحديد ما يحبانه وأن يتفقا على ما يعجبهما وما لا يعجبهما، ما يسهل عملية الاختيار.

غرفة نوم رومانسية فاخرة

تنصح رعيدي بتجنب اختيار المفارش الملونة بالوردي في غرفة النوم، وتشير إلى أن الألوان الكلاسيكية الهادئة هي الأفضل للمتزوجين.

في المقابل، تلفت إلى أهمية المفارش المصممة من الأقمشة "الساتان" أو"الدانتيل" بألوان ثابتة، كالبيج أو السكري.

ويفضل أيضا الابتعاد عن التصميم الحديدي للسرير، مع اختياره بلون فاتح كالرمادي، علما أنه من الرائج حاليا تصميمات عديدة لأسرّة مكبسة أو مطبعة بالمربعات أو المستطيلات.

من الواجب على العروسين أن ‬‬يصمما‭ ‬غرفة‭ ‬رومانسية‭ ‬فاخرة‭ ‬تأخذهما‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬ضغوط‭ ‬العمل‭ ‬والحياة (بيكسلز)

أناقة ألوان الباستيل

يجب تجنب توزيع اللوحات المتعلقة بالرياضة أو الأشكال الهندسية الحادة أو ذات الطابع الكلاسيكي القديم خلف سرير الزوجين.

وبالمقابل، يفضل انتقاء ورق الجدران المنقوش بالورود بلون اللؤلؤ، أو أي تصميم من "الكروماج" أو المرايا.

كما ينصح بالابتعاد عن ألوان طلاء الجدران الداكنة، كالأسود أو الفضي أو الكحلي أو حتى الألوان الأنثوية منها كالوردي، بل اللجوء إلى الهادئة الفاتحة، كالأبيض والبيج والرمادي، في غرفة النوم والصالة. كما تناسب ألوان "الباستيل" الفاتحة التي تضفي الأناقة في المساحة.

تصميم الديكور

يجب تجنب اختيار المفروشات ذات الزوايا الحادة، والأرائك والطاولات ذات القواعد الحديدية أو ذات الأشكال الغريبة.

ويفضل اختيار المفروشات المريحة ذات اللون الثابت، كالبيج أو السكري أو الزيتي، مع استخدام قماش الستائر عينه في خياطة أغلفة الوسائد.

فمثلا، يمكن تحويل غرفة المعيشة إلى مكان ترفيهي للزوار أو لاسترخاء الزوجين من خلال وجود الأرائك المريحة المطلية باللون الأصفر المنعش مع وسائد أنيقة لا غنى عنها في ديكور المنزل الحديث.

طاولة الطعام تعتبر العنصر الأساسي الذي لا يمكن الاستغناء عنه (بيكسلز)

ولتكمل الزوجة مهمتها في اختيار طاولة الطعام التي تعتبر العنصر الأساسي الذي لا يمكن الاستغناء عنه، لما تحملها من زينة رائعة وأدوات مائدة موضوعة بشكل فاخر مع زهور نضرة أو أوانٍ لامعة وشموع لافتة للنظر.

تؤثر الإكسسوارات في جاذبية الديكور، وتشتمل على السجاد واللوحات وقطع الزينة. ومن الرائج اختيار السجادة ذات التصميم التجريدي، والإضاءة ذات الألوان الشمسية (أو القمرية)، بعيدا عن الإضاءة الملونة بالأخضر والأزرق والوردي. حتى ورق الجدران (أو اللوحات)، يجب اختياره من الطراز "المودرن"، وبألوان عصرية.

زاوية خاصة

وأضافت رعيدي إذا كان أحد الزوجين معتادا على زاوية معينة في بيته السابق تشعره بالراحة ويمارس فيها بعض الهوايات، فمن الضروري مشاركة هذه المعلومات ليتم تصميم شيء شبيه في بيت الزوجية، يساعد على استمرار ممارسة هذه العادات الإيجابية وتنميتها، وقد تكون هذه زوايا لهوايات مختلفة مثل القراءة، والكتابة، والرسم والإبداع، فضلا عن أشغال يدوية.

المنزل يوصف بأنه مملكة المرأة، لأنها عادة هي من تقرر وترسم ملامح هذا المقر من ناحية التصميم (بيكسلز)

المنزل مملكة المرأة

وترى في النهاية رعيدي، أن ديكور بيت الزوجية يعبّر عن أسلوب حياة مشتركة، منذ اللحظة التي يتم فيها تحديد وظيفة مساحات وزوايا البيت. والمنزل يوصف بأنه مملكة المرأة، لأنها عادة هي من تقرر وترسم ملامح هذا المقر من ناحية التصميم، حيث تميل إلى الاهتمام بالتفاصيل أكثر من الرجل، بالإضافة إلى اهتمامها بالغرف الرئيسية، مثل غرفة النوم، وغرفة الجلوس والمطبخ، إلى جانب اهتمامها باللمسات الجمالية من إكسسوار ولوحات وقطع ديكور.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة