كل ما تحتاج معرفته بشأن الذهاب إلى الفضاء.. من يمكنه الطيران؟ وكم التكلفة؟ وما نوع التدريب؟

إيلون ماسك: معظم الناس سيكونون قادرين على الطيران على متن مركبة دراغون الفضائية، وشبّه ذلك بالقدرة على ركوب لعبة الأرجوحة الأفعوانية.

التدريب على الرحلات الفضائية شبه المدارية لا يشبه التدريبات التي يتلقاها رواد فضاء ناسا (غيتي)
التدريب على الرحلات الفضائية شبه المدارية لا يشبه التدريبات التي يتلقاها رواد فضاء ناسا (غيتي)

أصبح السفر إلى الفضاء أمرا ممكنا في عصرنا الراهن. لكن تساؤلات عدة تحوم حول الظروف المتعلقة بهذا النوع من الرحلات.

وقال الكاتب كريستيان دافنبورت في تقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست" (Washington Post) الأميركية، إن أي شخص تقريبا قادرٍ على تحمل مشقة الرحلة يمكنه السفر إلى الفضاء.

وقالت شركة "بلو أوريجين" (Blue Origin)، التي ستعرض مزادا على مقعد في رحلة مقررة يوم 20 يوليو/تموز المقبل، إن الفائز يجب أن يكون قادرا على تحمل 3 أضعاف قوة الجاذبية لمدة دقيقتين عند الصعود و5 أضعاف ونصف ضعف قوة الجاذبية لبضع ثوان في الهبوط. كما يجب أن يتراوح طول المشاركين بين 5 و6 أقدام (152 و182 سنتمترا) ووزنهم ما بين 110 و223 رطلا (بين 49 و100 كيلوغرام تقريبا).

استعداد جسدي ونفسي

وخلال مسابقات اليانصيب للحصول على مقعد في رحلة "سبيس إكس" (SpaceX) المنظمة لجمع الأموال لمستشفى سانت جود لبحوث الأطفال، ذكر المنظمون أن المشاركين يجب أن يكونوا على استعداد "جسدي ونفسي للتدريب".

ومن جهته، صرح إيلون ماسك مؤسس سبيس إكس بأن "معظم الناس سيكونون قادرين على الطيران على متن مركبة دراغون الفضائية"، وشبّه ذلك بالقدرة على ركوب لعبة الأرجوحة الأفعوانية.

وأشار الكاتب إلى أن الموقع الإلكتروني لشركة "فيرجين غالاكتيك" (Virgin Galactic) لا يُدرج أي متطلبات جسدية لرواد الفضاء المستقبليين لأنه يعد بالإعداد الجسدي الجيد لكل رائد فضاء "من خلال برنامج الفحوصات الطبية والتدريب المخصص".

المزاد عبر الإنترنت للحصول على مقعد في أول مهمة طيران للفضاء  على مركبة "نيو شيبارد" تجاوز 3 ملايين دولار (غيتي)

كم تكلفة تذكرة الفضاء؟

وحول تكلفة تذكرة الفضاء، أوضح الكاتب أنها تعتمد على تكلفة الطيران. فعلى سبيل المثال، يكلف الطيران إلى محطة الفضاء الدولية لمدة أسبوع في رحلة من شركة "أكسيوم سبيس" (Axiom Space) 55 مليون دولار للشخص الواحد.

وتتلقى وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" (NASA) جزءا من المبلغ، علاوة على تقاضيها -بموجب إرشادات تسعير رواد الفضاء الخاصة الجديدة- 10 ملايين دولار أسبوعيا لكل رائد فضاء. كما تفرض رسوما أخرى، بما في ذلك ألفا دولار في اليوم للشخص الواحد مقابل الطعام.

وفي السابق، تقاضت شركة فيرجين غالاكتيك، وهي مشروع الفضاء الذي أنشأه ريتشارد برانسون، 250 ألف دولار مقابل الرحلات شبه المدارية، حيث يعيش الركاب بضع دقائق من انعدام الوزن قبل أن يعودوا إلى الأرض.

لكن عندما أعيد فتح مبيعات التذاكر في وقت لاحق من هذا العام، أكدت الشركة أن التكلفة سترتفع. ولم يذكر السعر الجديد، لكن المحللين قالوا إنهم يتوقعون أن يناهز المبلغ 500 ألف دولار.

ولم تعلن بلو أوريجين التابعة لصاحبها جيف بيزوس عن أسعار المقاعد على المركبة الفضائية "نيو شيبارد" (New Shepard). لكن المزاد عبر الإنترنت للحصول على مقعد في أول مهمة طيران فضاء بشرية لها تجاوز 3 ملايين دولار. ومن المتوقع أن يرتفع المبلغ في المزاد المباشر المقرر عقده اليوم السبت.

المتدربون سيتعلمون كيفية الخروج من مقاعدهم وتجربة انعدام الجاذبية (غيتي)

ما التدريب المطلوب للذهاب إلى الفضاء؟

بيّن الكاتب أن التدريب على الرحلات الفضائية شبه المدارية لا يشبه التدريبات التي يتلقاها رواد فضاء ناسا. وتقول بلو أوريجين على موقعها على الإنترنت إن التدريب على رحلاتها يستمر ليوم واحد فقط. وفي اليوم السابق للإطلاق، ستتعلم كل ما تحتاج معرفته لتحقيق أقصى استفادة من تجربتك كرائد فضاء.

ويشمل التدريب "لمحات عامة عن المهمة والمركبة، وتطبيقات حول السلامة، ومحاكاة للمهمة، وتعليمات حول أنشطتك على متن الطائرة على غرار الإجراءات التشغيلية والاتصالات والمناورات في بيئة خالية من الجاذبية".

وقالت الشركة إن هدفها يتمثل في منح روادها المستقبليين "رحلة آمنة وبأسعار معقولة إلى الفضاء في تجربة لا مثيل لها دون الحاجة إلى أي خبرة سابقة خاصة أو تدريب وإعداد مسبق".

ومن المنتظر أن يستمر التدريب 3 أيام في موقع بنيو مكسيكو، حيث "سيخضع الركاب لفحص طبي مخصص وإعداد لرحلات طيران، بما في ذلك التدريب على استخدام أنظمة الاتصالات وبروتوكولات الطيران وإجراءات الطوارئ وتدريب على قوة التسارع".

كما سيتعلم المتدربون كيفية الخروج من مقاعدهم وتجربة انعدام الجاذبية، والطفو حول المقصورة. وبعد الاستمتاع بعدة دقائق من انعدام الوزن، سيعود رواد الفضاء إلى مقاعدهم الخاصة للتحضير للعودة إلى الغلاف الجوي للأرض.

على مر السنين، قامت شركة فيرجين غالاكتيك ببناء مجتمع من رواد الفضاء الراغبين في التدريب بالتنسيق مع الشركة. وتقدم أكسيوم سبيس، التي تقترح مهمة أكثر إثارة تمتد لغاية أسبوع في محطة الفضاء الدولية، منهجا تدريبيا يستمر 17 أسبوعا في المنشآت التي تديرها وكالة ناسا ووكالات الفضاء اليابانية والأوروبية. و"يُعد التدريب المشارك كرائد فضاء، حيث يطور صداقة عميقة مع زملائه رواد الفضاء الآخرين".

ويتدرب الركاب جنبا إلى جنب مع قائد مهمتهم. وأفادت أكسيوم بأنّ مايكل لوبيز أليجريا وبيغي ويتسون رائدي الفضاء السابقيْن في ناسا سيقودان أول مهمتين.

معظم الناس سيكونون قادرين على الطيران على متن مركبة دراغون الفضائية (غيتي)

هل السياحة الفضائية جديدة؟

أشار الكاتب إلى أن العديد من المدنيين ذهبوا بالفعل في رحلات إلى الفضاء. ففي العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، قامت روسيا بثماني بعثات إلى محطة الفضاء الدولية مع مواطنين أثرياء مثل دينيس تيتو وتشارلز سيموني وأنوشه أنصاري على متنها.

وفي عام 2004، طار مايك ميلفيل وبريان بيني إلى حافة الفضاء على متن "سبيس شيب وان" (SpaceShipOne)، وهي أول مركبة تجارية تصل إلى الفضاء وسابقة للطائرة الفضائية التي تقودها فيرجين غالاكتيك حاليا.

كذلك في الثمانينيات، سافر عضوان من الكونغرس السيناتور جيك غارن والنائب بيل نيلسون، الذي كان عضوا في مجلس الشيوخ ويشغل الآن منصب مدير ناسا، في رحلة إلى الفضاء تحملت ناسا تكاليفها.

المصدر : واشنطن بوست

حول هذه القصة

توفي اليوم في الولايات المتحدة رائد الفضاء الأميركي مايكل كولينز، الذي شارك في أول رحلة فضاء إلى سطح القمر، عن عمر ناهز 90 عامًا؛ إثر صراع مع السرطان. وكان كولينز واحدا من فريق مكون من 3 أفراد.

28/4/2021
المزيد من فضاء
الأكثر قراءة