13 طريقة لطيفة تؤكد لأصدقائك أنك تهتم بشؤونهم

الصداقة كالحساب المصرفي يزيده اللطف وينقصه النقد والسلبية

بناء علاقة قوية مع أصدقائك تتم بالتأكيد من خلال الانفتاح والتحدث عن نفسك معهم (بيكسلز)
بناء علاقة قوية مع أصدقائك تتم بالتأكيد من خلال الانفتاح والتحدث عن نفسك معهم (بيكسلز)

مع ظروف كوفيد-19 والتباعد الاجتماعي، ربما يعاني الكثيرون من الوحدة، وبالتالي فإن إظهار مشاعر الاهتمام بالأصدقاء حتى لو كان ذلك من على بعد، قد يترك أثرا جميلا في نفوسهم، مع العلم أن الاهتمام الحقيقي يسهل التعرف عليه مقارنة بالاهتمام الزائف.

تقول المختصة بعلم النفس الاجتماعي بيلا ديباولو، الحاصلة على الدكتوراه من جامعة هارفارد، في مقال لها على موقع "سيكولوجي توداي" (Psychologytoday)، إن الأصدقاء لا يقلّون أهمية عن الأسرة، وأحيانا يكونون أهمّ منها، وهم يستحقون مكانة خاصة في حياتنا، ولكننا عادة لا نعاملهم بالطريقة التي يستحقونها.

ما فوائد الصداقات؟

الأصدقاء يعلموننا كيفية التسامح والضحك وإجراء محادثة والتفاعل مع الناس، حتى مع الذين يخالفوننا أو يشاركوننا وجهات نظر مختلفة. ومن أكثر فوائد الصداقة التي يتم التغاضي عنها أنها تساعد في الحفاظ على قوة عقولنا وأجسادنا. إنها مهمة لصحتنا الجسدية تماما مثل تناول الطعام الصحي والحفاظ على لياقتنا.

وخلصت دراسة في جامعة هارفارد إلى أن وجود صداقات قوية في حياتنا يساعد في تعزيز صحة الدماغ، كما يساعدنا الأصدقاء أيضا في التعامل مع التوتر، واتخاذ الخيارات الصحيحة من أجل حياة أفضل، وتسمح الصداقات لنا أيضا بالتعافي من المشكلات الصحية والمرض بسرعة أكبر.

الصداقة مهمة كذلك لصحتنا العقلية، فقد اقترحت إحدى الدراسات أن قضاء الوقت مع الأصدقاء الإيجابيين في الواقع يغير نظرتنا في الحياة إلى الأفضل.

وبالرغم من أن الأصدقاء لا يعالجون الوحدة تماما، فإنهم يساعدوننا في الأوقات التي نعاني فيها من الوحدة. حتى الأوقات المؤلمة التي قد نكون فيها من دون أصدقاء تساعدنا أيضا على تقدير الصداقات التي تأتي في حياتنا وتنتهي في مرحلة ما.

ووفقا لموقع "مايو كلينك" (Mayoclinic)، فإن البالغين الذين يتمتعون بدعم اجتماعي قوي يقل خطر إصابتهم بالعديد من المشكلات الصحية الكبيرة، بما في ذلك الاكتئاب وارتفاع ضغط الدم ومؤشر كتلة الجسم غير الصحي، حتى أن الدراسات وجدت أن كبار السن الذين يتمتعون بحياة اجتماعية غنية بالأصدقاء من المرجح أن يعيشوا مدة أطول من أقرانهم ممن يعانون من فقر العلاقات.

ابذل جهدا لرؤية أصدقائك حتى لو كنت مشغولا (بيكسلز)

ما العدد الصحي للأصدقاء؟

يجد العديد من البالغين صعوبة في تكوين صداقات جديدة أو الحفاظ على الصداقات الحالية، لأن الصداقات تأتي في مؤخرة أولوياتهم بعد العمل أو رعاية الأطفال أو الآباء الكبار في السن. ربما تم التفريق بينك وبين أصدقائك بسبب التغييرات في حياتك أو اهتماماتك.

ومع ذلك، فإنه وفقا لموقع "مايو كلينك" (Mayo Clinic)، فإن الجودة أهم من الكمية. ففي حين أن من الجيد تكوين شبكة متنوعة من الأصدقاء والمعارف، فإنك يجب أن ترعى عددا معقولا من الأصدقاء المقربين حقا ممن يكونون حولك في السراء والضراء.

رعاية صداقاتك خلال أزمة كورونا

في الوقت الحالي وأكثر من أي وقت مضى، نحتاج إلى دعم أصدقائنا، ولكن قد يكون من الصعب البقاء مقربين منهم عندما لا نتمكن من الالتقاء بهم شخصيا. ولكننا سنقدم لك بعض أساسيات الصداقة الجيدة التي تحمي صداقتك طوال الوقت حتى خلال هذه الظروف الصعبة.

  1. كن صديقا طيباينطوي تكوين صداقات صحية والحفاظ عليها على الأخذ والعطاء. في بعض الأحيان تكون الشخص الذي يقدم الدعم، وفي أحيان أخرى تكون الطرف المتلقي. السماح للأصدقاء بمعرفة أنك تهتم بهم وتقدرهم يمكن أن يساعد في تقوية روابطك بهم. من المهم بالنسبة لك أن تكون صديقا جيدا بقدر أهمية أن تحيط نفسك بأصدقاء جيدين.لتنمية صداقاتك، كن طيبا. يظل هذا السلوك الأساسي الذي يحافظ على أصدقائك حولك بالتأكيد. عليك أن تفكر في الصداقة كحساب مصرفي عاطفي، كل فعل من أفعال اللطف وكل تعبير عن الامتنان هي ودائع في هذا الحساب، بينما النقد والسلبية يسحبان من رصيدك.
  2. استمع ولا تتبرع بالنصيحة
    اسأل عما يحدث في حياة أصدقائك. دع الشخص الآخر يعرف أنك تولي اهتماما وثيقا من خلال التواصل البصري ولغة الجسد والتعليقات الموجزة العرَضية، مثل: "هذا يبدو جيدا" "أنت شخص ذكي".والأهم من ذلك، عندما تشارك أصدقاءك تفاصيل الأوقات الصعبة أو التجارب الصعبة التي يمرون بها، كن متعاطفا، ولا تقدم نصيحة ما لم يطلبها أصدقاؤك.
  3. افتح قلبك
    بناء علاقة قوية مع أصدقائك تتم بالتأكيد من خلال الانفتاح والتحدث عن نفسك معهم، إن الاستعداد للإفصاح عن التجارب والمخاوف الشخصية يظهر أن صديقك يحتل مكانة خاصة في حياتك، ويعمق علاقتك به.
  4. صديق يمكن الوثوق به
    أن تكون شخصا مسؤولا وموثوقا يمكن الاعتماد عليه هو مفتاح تكوين صداقات قوية. حافظ على ارتباطاتك وتابع الالتزامات التي قطعتها على نفسك تجاه أصدقائك، وعندما يشارك أصدقاؤك معلومات سرية، حافظ على خصوصيتها.
  5. اجعل نفسك متاحا
    يستغرق بناء صداقة قوية قضاء بعض الوقت معا. ابذل جهدا لرؤية أصدقائك حتى لو كنت مشغولا طوال أيام الأسبوع. وفي أضعف الإيمان، حافظ على التواصل عبر الهاتف أو مكالمات الفيديو خلال ظروف كورونا الحالية.
يجب أن تتعامل مع عدد معقول من الأصدقاء المقربين حقا (بيكساباي)

أظهر الحب لأصدقائك

إذا كنت مقصرا مع صديقك أو لا تعرف كيف تظهر له الحب الذي تشعر به تجاهه، إليك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها لإظهار مشاعرك النبيلة.

  • قل لهم مجاملة غير عادية.
  • ساعدهم على الشعور بأنهم مقربين.
  • لا تستخدم هاتفك وهم حولك.
  • امنحهم هدية تتناسب مع احتياجاتهم.
  • حضر لهم العشاء ذات مرة.
  • ادعمهم وكن إلى جانبهم عندما تكون معنوياتهم منخفضة.
  • أرسل لهم رسالة نصية عندما يذكرك شيء ما بهم.
  • اسألهم عن أفكارهم وآرائهم.
  • ساعدهم على الشعور بالأمان.
  • اسأل عن أفراد أسرهم بالاسم.
  • لا تنسَ استكمال المحادثات المهمة بينكم.
  • اصنع لهم شيئا خاصا.
  • ادعهم إلى الأحداث الخاصة بك حينما تسمح الظروف بذلك.
المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

يحظى الجلباب المغربي (الجلابة) باهتمام الصائمين في رمضان، وذلك من خلال اتخاذ الكثيرين له زيا رسميا عند الذهاب إلى صلاة التراويح والعيدين وزيارة الأهل خلال المناسبات الدينية، والحفلات والأعراس.

13/5/2021
المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة