مهرجان قطر للأغذية.. طعام في الهواء الطلق بنكهة مونديالية

تتواصل في الدوحة فعاليات النسخة 11 من مهرجان قطر للأغذية الذي يستمر 3 أسابيع.

مهرجان الأغذية اشتمل على فعاليات متنوعة شهدت حضورا جماهيريا كبيرا (الجزيرة)
فعاليات المهرجان تشهد إقبالا كبيرا (الجزيرة)

الدوحة- آلاف البشر من مختلف الجنسيات والأعمار يتوافدون يوميا على حديقة "البدع" المطلة على كورنيش الدوحة قلب العاصمة القطرية، من أجل تناول ألذ الأطعمة في الهواء الطلق والاستمتاع بفعاليات مهرجان قطر الدولي للأغذية، التي تقام هذا العام بالتزامن مع انطلاق مونديال العرب لكرة القدم؛ مما أضفى على المهرجان نكهة خاصة.

وتستمر النسخة 11 من مهرجان قطر للأغذية 3 أسابيع، بمشاركة أكثر من 140 مطعما وفندقا من قطر وعدة دول.

ويعد مهرجان قطر الدولي للأغذية أقدم مهرجان متخصص في فنون الطهي والطعام في قطر، ويجمع بين فنون الطهي والفعاليات الترفيهية، بما في ذلك مسرح للطهي الحي من قبل طهاة مشهورين عالميا، وتشمل الاحتفالات أيضا كثيرا من وسائل الترفيه العائلية للمقيمين والزوار من جميع الأعمار.

وتتميز نسخة هذا العام من المهرجان بإقامتها في نهاية فصل الخريف خلافا لما كان متبع في السنوات الماضية، وذلك حرصا من جهاز قطر للسياحة (الجهة المنظمة للمهرجان) على حضور أكبر عدد من الأشخاص، خاصة القادمين إلى الدوحة لحضور مونديال العرب لكرة القدم.

مشاهير الطهاة في قطر والعالم قدموا تجارب طهي حية وتفاعلية (الجزيرة)مشاهير الطهاة في قطر والعالم قدّموا تجارب طهي حية وتفاعلية (الجزيرة)

ترفيه عائلي

واستقطب مسرح الطهي -الفعالية الرئيسية للمهرجان- العديد من مشاهير الطهاة في قطر والعالم، حيث قدموا تجارب طهي حية وتفاعلية، وشاركوا عشاق الطعام من رواد المهرجان نصائحهم وتجاربهم في فنون الطهي.

وضم مسرح الطهي طهاة مشهورين من المنطقة، بينهم داني غارسيا، وعائشة التميمي، وشمس القصابي، وويليام ديسن، وسيف رحمن، وهيرفي كورتو، وحسن الإبراهيم، وغرينال غودينيو، وألكسندر أوغريكليدج، وأرتورو مينديز، وروبرتو رياتيني، وأج فرناندو، وسيرجيو غالاز، وهاري واهيودين، وسانتياغو غيريرو، وغيرهم.

وتقول مريم المسلماني من جهاز قطر للسياحة إن المهرجان -الذي يمتد هذا العام 3 أسابيع في الفترة من 26 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إلى 18 ديسمبر/كانون الأول الجاري، يقدم الترفيه العائلي طوال مدة انعقاده، لافتة إلى تنوع عروض الترفيه بين الموسيقى الحية و"دي جي"، والعروض الجوالة، وميني غولف، الترامبولين، وتجربة منطاد الهواء الساخن، وألعاب الكرنفال، وغيرها من الفعاليات.

وتضيف المسلماني -في تصريح للجزيرة نت- أن مهرجان قطر للأغذية إلى جانب تقديمه الفعاليات الترفيهية؛ فإنه يحتفي بمجموعة من الثقافات العالمية، وهو ما يثري المهرجان كثيرا ويوفر له عناصر جذب إضافية، ويضفي على مكانته المميزة التي حققها في السنوات الماضية أبعادًا جديدة.

مشاهير الطهاة يستعرضون مهاراتهم في فنون الطهي (الجزيرة)مشاهير الطهاة يستعرضون مهاراتهم في فنون الطهي (الجزيرة)

الموروث الشعبي القطري

كما تشير إلى أن منظمي المهرجان حرصوا على استقطاب المزيد من الزوار للمهرجان واستغلال انعقاده بالتزامن مع بطولة كأس العرب للإسهام في نشر رسالة قطر الترحيبية بكل شعوب العالم.

ونوهت المسلماني إلى أن إدارة المهرجان ستعمل على حضور لاعبي المنتخبات العربية لبعض فعاليات المهرجان والتعرف على الفنون والثقافات المختلفة التي يحتضنها المهرجان، لافتة إلى أن اختيار توقيت المهرجان وتزامنه مع كأس العرب هدفه جذب المزيد من السياح وإظهار قدرة قطر على تنظيم أكثر من حدث وفي أوقات متزامنة.

ويقول مؤسس "أكاديمية الطبخ" القطري محمد الحمادي إن النسخة الحالية من مهرجان قطر للأغذية تكملة للنجاحات التي تم تقديمها في السنوات الماضية، موضحا أن المهرجان فرصة لتعريف المشاركين بالموروث والمأكولات الخليجية عامة والقطرية خاصة.

ويضيف الحمادي -في تصريح للجزيرة نت- أن أكاديمية الطبخ التي يرأسها مهتمة بفن صناعة الطعام وتهدف من مشاركتها في مهرجان قطر الدولي للأغذية إلى الحفاظ على الموروث الشعبي من الأطباق القطرية وتقديمها للعالمية، بالإضافة إلى الاستفادة من حضور طهاة عالميين والاحتكاك بهم والاستفادة من خبراتهم.

تجربة ثقافية فريدة

ويلفت إلى أن أكاديمية الطبخ -ومن خلال تقديمها 12 من الطهاة يمثلون عدة دول- تحرص على إظهار التنوع الموجود في دولة قطر، حيث يتواجد على أرضها المئات من الجنسيات والثقافات؛ وبالتالي كان لا بد من تلبية كل الأذواق في المجتمع القطري.

 

شمس القصابي تقدم مجموعة مبتكرة من البهارات القطرية في مهرجان الأغذية (الجزيرة)شمس القصابي تقدم مجموعة مبتكرة من البهارات القطرية في مهرجان الأغذية (الجزيرة)

أما الطاهية القطرية شمس القصابي التي تشارك للمرة الأولى في مهرجان قطر الدولي للأغذية فتقول إن المهرجان فرصة لتعريف العالم بالثقافة والإبداعات القطرية في كل المجالات، مشيرة إلى أن زوار المهرجان سيكون لهم موعد مع تجربة ثقافية فريدة مع النكهات الشهية التي تتميز بها الأطباق القطرية.

وعما ستقدمه لرواد المهرجان في أول مشاركة لها، تشير القصابي إلى أنها تسعى لتعريف رواد المهرجان "ببهارات الشموس"، وهي مجموعة من البهارات القطرية التي ابتكرتها وتضم أكثر من 480 صنفا من البهارات والخلطات التي تعطي مذاقا ونكهات للطعام.

وتلفت إلى أن منتجاتها تشمل أنواع البهارات وخلطات توابل خاصة بها يمكن إضافتها إلى جميع الأكلات، سواء كانت خليجية أو دولية، مؤكدة أن جودة منتجاتها، خاصة في مجال الصناعات الغذائية على الصعيدين المحلي والخليجي دفع العديد من الجهات المعنية إلى تكريمها بجوائز ودروع عديدة لريادة الأعمال.

تجدر الإشارة إلى أن مهرجان قطر الدولي للأغذية أسهم في إثراء مشهد الطعام في قطر، ليس من خلال استقطابه مشاهير الطهاة العالميين لفتح مطاعمهم الخاصة في قطر فحسب، بل من خلال توفيره أيضا منصة يمكن لأصحاب المشاريع المحليين تقديم عروضهم المبتكرة عبرها.

المصدر : الجزيرة