6 عادات تجنبك استعادة الوزن المفقود

‫تجارب سريرية تظهر فاعلية دواء للسكري في إنقاص الوزن، كرش، الكرش
العديد من الأنظمة الغذائية تعتمد على قوة الإرادة بدلا من العادات التي يمكن دمجها في الحياة اليومية (غيتي)

يستعيد معظم الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا 50% من الوزن المفقود في السنة الأولى لفقدانه، ويستعيدون بقية الوزن في السنوات الثلاث التالية.

يرجع المتخصصون أسباب استعادة الوزن القديم إلى أخطاء في أسلوب التخلص منه، ويقترحون حلولا أكثر استدامة.

لماذا يعود الوزن القديم؟

حسب ما جاء في "هيلث لاين" (Healthline) هناك 3 أسباب رئيسة تجعل الشخص يستعيد الوزن الذي يخسره بسهولة، وفي الغالب ترتبط تلك الأسباب بتوقعات غير واقعية.

  • الأنظمة الغذائية المقيدة: قد يؤدي التقييد الشديد للسعرات الحرارية إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي وتغيير عمل الهرمونات المنظمة للشهية، وكلاهما من العوامل التي تسهم في استعادة الوزن.
  • العقلية الخاطئة: عندما تفكر في النظام الغذائي على أنه حل سريع، وليس حلا طويل الأمد لتحسين صحتك فمن المرجح أن تتخلى عن الوزن الذي فقدته وتستعيده.
  • عدم وجود عادات مستدامة: تعتمد العديد من الأنظمة الغذائية على قوة الإرادة بدلا من العادات التي يمكن دمجها في الحياة اليومية.

تركز تلك الأنظمة على وضع قواعد لتناول الوجبات، بدلا من العمل على تغيير نمط الحياة، وعندما يتراجع الالتزام بالقواعد يتسبب نمط الحياة التقليدي في استعادة الوزن.

  • فجوة الطاقة: مقابل كل رطلين تخسره من الوزن يدفعك جسمك إلى تناول 100 سعر حراري أكثر من المعتاد. لا يستطيع الجسم التمييز بسهولة بين فقدان الوزن المتعمّد والإصابة بالمجاعة، حسب تقرير منشور على "فيري ويل فيت" (Very Well Fit)، فالخسارة السريعة للوزن تنقل الجسم إلى وضع الحماية، فيعمل على تقليل التمثيل الغذائي وتحفيز الشهية.
قضم 17 وجبة أو التهام ثلاثة أو الاكتفاء بواحدة.. أيهم أفضل لخسارة الوزن؟السر في الحفاظ على وزن صحي هو تعزيز العادات الصحية واتباعها على نحو دائم (مواقع التواصل)

كيف تتجنب استعادة الوزن المفقود؟

يعتقد معظم الأشخاص أن الحفاظ على وزن صحي يتلخص في 3 أشياء: الأكل الصحي، والكميات القليلة، والنشاط، أما السر في الحفاظ على وزن صحي فهو تعزيز العادات الصحية واتباعها على نحو دائم، ومن تلك العادات:

  • الحفاظ على روتين الوجبة

تناول الطعام في الأوقات نفسها تقريبا كل يوم، فحسب "ذا كونفيرسيشن" (The Conversation) يميل الأشخاص الذين ينجحون في إنقاص الوزن على المدى الطويل إلى اتباع نظام منتظم للوجبات وتجنب تناول الوجبات الخفيفة.

  •  اختيار الدهون الصحية

اختر تناول الدهون الصحية من المكسرات والأفوكادو والأسماك بدلا من الوجبات السريعة، وفضلا عن أن الدهون المتحولة تزيد الوزن فهي ترتبط أيضا بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

  • ممارسة الرياضة

تلعب التمارين المنتظمة دورا مهما في الحفاظ على الوزن الصحي، فتساعد على حرق بعض السعرات الحرارية الإضافية وزيادة التمثيل الغذائي، وهما عاملان ضروريان لتحقيق توازن الطاقة، مما يعني الحفاظ على الوزن ثابتا كما هو من دون زيادة.

ووفقا لـ"هيلث لاين" (Healthline) قد تؤدي ممارسة الرياضة يوميا مدة 30 دقيقة على الأقل إلى تعزيز الحفاظ على الوزن عن طريق المساعدة في موازنة السعرات الحرارية والسعرات الحرارية المحروقة.

  • تناول الفطور كل يوم

يساعد تناول وجبة الفطور على تجنب استعادة الوزن المفقود، حيث يميل الأشخاص الذين يتناولون وجبة الفطور إلى اتباع عادات صحية بشكل عام، مثل ممارسة مزيد من الرياضة واستهلاك مزيد من الألياف والمغذيات الدقيقة، وذلك قد يساعد في الحفاظ على الوزن.

خطوات صحية لفقدان الوزن دون أضرار جانبية.. تعرف عليهاتناول وجبة الإفطار يساعد على تجنب استعادة الوزن المفقود (بيكسلز)
  • التحرك طوال اليوم

إدخال نشاط بدني في يومك غير ممارسة الرياضة أمر مهم وضروري للحفاظ على الوزن، وحسب "فيري ويل فيت" (Very Well Fit) الفكرة هي تقليل وقت الجلوس. امش 10 آلاف خطوة في اليوم، اصعد الدرج وانزل من إحدى محطات الترام مبكرا لضمان رفع معدل ضربات قلبك كل يوم، فذلك يسهم في الحفاظ على الوزن وتجنب استعادة الوزن المفقود.

  •  راقب عاداتك الجديدة

من المفيد دائما النظر إلى الملصقات الموجودة على الأطعمة والمشروبات، فمن خلالها يمكن التحقق من محتوى الدهون والسكر والملح والسعرات الحرارية.

في الوقت نفسه ينبغي التركيز على حجم الوجبات، ويمكن استخدام أطباق أصغر لهذا الغرض، وشرب الماء على مدار اليوم وقبل تناول الطعام، فذلك يساعد في الحفاظ على الوزن الصحي.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

من ضمن السلوكيات الخاطئة عند اتباع حمية غذائية تناول وجبات كبيرة أو صغيرة جدا والاعتماد على السوائل وعدم تعدد العناصر الغذائية. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية “dpa”. لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها.) عدسة: dpa صور: Erich Braunsperger/dpa Credit: Erich Braunsperger / dpa / Erich Braunsperger/dpa

تتمثل فرضية نظام عدّ الكربوهيدرات لفقدان الوزن في الاعتماد على الدهون والبروتين، مقابل خفض الكربوهيدرات لأقل من 50 غراما، أي أقل من الكمية الموجودة في الخبز المتوسط، مما يعني حرمان الجسم من الغلوكوز.

Published On 28/5/2021
قد تؤدي بعض أنظمة الحمية الغذائية إلى إنقاص الوزن بسرعة في البداية، ولكنها ليست مناسبة للحفاظ على الوزن المطلوب على المدى الطويل. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية “dpa”. لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها.) عدسة: dpa صور: Erich Braunsperger/dpa

مع تسارع نمط الحياة في العصر الصناعي بعد الحرب العالمية الأولى باتت النحافة أكثر شيوعا، وساهم الإعلام في ترسيخ تشويه صاحبات الوزن الزائد حتى أصبح هوس إنقاص الوزن مسيطرا على حياة الكثيرات رغم أضراره.

Published On 4/6/2021

لا تتشابه الثقافة اليابانية مع العادات الأميركية، التي تم تصديرها لشعوب العالم بالعقود الأخيرة، فالهوس بالذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية ومشروبات البروتين وألواح الغرانولا أمور لا تشغل بال اليابانيين.

Published On 5/6/2021
المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة