وفق رأي علمي.. أيهما أفضل الاستحمام صباحا أم مساء؟

أخصائية الأمراض الجلدية ماري إستيل رو: لا يُنصح بالاستحمام مرتين في اليوم لأن ذلك قد يؤدي لتلف البشرة بسبب عدم منح الكائنات الحية الدقيقة فترة الراحة اللازمة لتتجدد وتحمي الجلد من التأثيرات الخارجية.

أيهما أكثر فائدة للجسم: الاستحمام ليلاً أو نهاراً؟
التعرق أثناء الليل هو الأمر الذي يجعل كثيرين يفضلون الاستحمام صباحا (الألمانية)

يرى كثيرون أن الوقت المثالي للاستحمام هو المساء لتنظيف الجسم مما علق به طوال اليوم، ويفضل آخرون الاستحمام صباحا للشعور بالنشاط وإزالة آثار العرق أثناء النوم. لكن ما الخيار الأفضل من وجهة نظر علمية؟

في تقرير نشرته صحيفة "لوفيغارو" (le figaro) الفرنسية، تقول الكاتبة جوليا مقداد إن الاستحمام في المساء هو الأفضل لأنه يساعد على تطهير البشرة من البكتيريا التي تتراكم خلال النهار، والتي يمكن أن تؤثر على توازن ميكروبيوتا الجلد.

حوض استحمام (بانيو).الاستحمام في المساء أفضل لأنه يساعد على تطهير البشرة من البكتيريا التي تتراكم خلال النهار (غيتي)

حماية البشرة

وتشير الكاتبة إلى أن ميكروبيوتا الجلد هي نوع من "الحصن" الذي يحمي البشرة من "التهديدات" الخارجية. هذه "البكتيريا الجيدة" التي تسمى أيضا الميكروبات "التكافلية" مفيدة جدا للجسم، لكن البشرة قد تكون أيضا موطنا لمجموعة من الميكروبات المسببة للأمراض، والتي يتم التقاطها في وسائل النقل أو أماكن عامة أخرى طوال اليوم.

ويؤكد آلان جيلوين مدير الأبحاث في المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي ومؤلف كتاب "الجراثيم الجلدية"، أنه "أثناء الليل يتم تجديد خلايا الجلد، وهو ما يُطلق عليه أيضا تكاثر الخلايا، وتضر الملوثات المتراكمة أثناء النهار بهذه العملية، لذلك فمن الأفضل القضاء عليها".

ويضيف أنه "من خلال ترك البكتيريا السيئة على الجلد، سنسمح لها بالتكاثر، وقد تصبح أكثر من البكتيريا الجيدة. ترك هذه البكتيريا الضارة على الجلد طوال الليل من شأنه أن يعيق الحواجز الطبيعية التي تحمي البشرة".

الاستحمام مرتين في اليوم قد يؤدي إلى تلف البشرة بسبب عدم منح الكائنات الحية فترة راحة (غيتي)

حمام واحد في اليوم

ماذا عن التعرق أثناء الليل؟ وهو الأمر الذي يجعل كثيرين يفضلون الاستحمام صباحا، يقول جيلوين إنه لا يُفترض أن يتعرق الجسم بشكل مفرط أثناء النوم، وحتى إن حدث ذلك فإنه لا يشكل أي خطر صحي، لأنه أمر طبيعي يتعامل معه الجسم بالشكل المناسب.

وللتخلص من آثار العرق، تؤكد أخصائية الأمراض الجلدية ماري إستيل رو أنه يُفضّل "تنظيف اليدين والوجه والطيات والفتحات". وحسب رأيها، لا يُنصح بالاستحمام مرتين في اليوم لأن ذلك قد يؤدي إلى تلف البشرة بسبب عدم منح الكائنات الحية الدقيقة فترة الراحة اللازمة لتتجدد وتحمي الجلد من التأثيرات الخارجية.

المصدر : لوفيغارو

حول هذه القصة

المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة