للتمتع برحلة مريحة.. إليك أفضل وقت لحجز موعد السفر بالطائرة

شركات الطيران تقدم رحلات منخفضة التكلفة في الساعات الأولى من اليوم لأن معظم الناس لا يفضلون السفر مبكرا (بيكسيل)
شركات الطيران تقدم رحلات منخفضة التكلفة في الساعات الأولى من اليوم لأن معظم الناس لا يفضلون السفر مبكرا (بيكسيل)

تريد تفادي الطوابير الطويلة في المطارات، ولا ترغب في تأخر رحلتك عن موعدها؟

إليك هذه الدراسة التي تقدم أفضل وقت ممكن لحجز موعد السفر.

التمتع بتجربة سفر رائعة عبر الطائرة يعتمد على عدة عوامل، من بينها حجم المطار وشركة الطيران التي تسافر على متنها ويوم السفر، وفق ما تقول الكاتبة سونيا مارتينيز في تقرير نشره موقع "سوي نومادا" (soynomada) المكسيكي.

وتضيف أن اختيار وقت السفر مهم للغاية للاستمتاع برحلة مريحة والابتعاد عن أوقات الاكتظاظ والطوابير الطويلة وتجنب تأخير الرحلة أو إلغائها.

أفضل وقت لتجنب الفوضى والاكتظاظ هو أن تحجز رحلاتك قبل الساعة 8 صباحا (غيتي)

أفضل وقت للسفر بالطائرة

بحسب دراسة أجراها موقع "فايف ثيرتي إيت" (FiveThirtyEight)، فإن أفضل وقت لتجنب الفوضى والاكتظاظ هو أن تحجز رحلاتك قبل الساعة 8 صباحا، إذ في مثل هذا الوقت، يعمل كل شيء بشكل مثالي ولا يوجد الكثير من الحركة الجوية في المطارات، وتسير الطوابير بسلاسة كبيرة.

وكشفت الدراسة أن السفر في وقت مبكر يُجنّبك على الأرجح الاضطرابات الجوية والعواصف الرعدية التي تحدث غالبا في فترة ما بعد الظهر وفقا للمختبر الوطني الأميركي للعواصف الشديدة. بالإضافة إلى ذلك، خلال رحلتك الصباحية يمكنك الاسترخاء والاستمتاع بالتجربة على أكمل وجه.

وتُظهر بيانات حركة المرور على غوغل أن المطارات الرئيسية، مثل مطار جون إف كينيدي الدولي، تصل إلى أعلى نسبة تدفق للمسافرين من فترة الظهر حتى العاشرة مساء، وفي مطارات أخرى، مثل مطار لوس أنجلوس الدولي، تكون الذروة من 11 صباحا إلى 9 مساء.

أكثر الأوقات التي يحدث فيها تأخير للرحلات الجوية هو الساعة 6 مساء (شترستوك)

أسوأ وقت

وفقا للدراسة ذاتها، فإن أكثر الأوقات التي يحدث فيها تأخير للرحلات الجوية هو 6 مساء، وهو أمر مهم يجب أن نأخذه بعين الاعتبار عند حجز رحلاتنا، كما تقول الكاتبة.

ومن مزايا حجز رحلتك في وقت مبكر هو توفير المال، حيث يضع العديد من شركات الطيران على ذمة عملائها رحلات منخفضة التكلفة في الساعات الأولى من اليوم، لأن معظم المسافرين لا يفضلون السفر في وقت مبكر.

المصدر : الصحافة الأجنبية

حول هذه القصة

المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة