دليلك لمعرفة الفرق بين العطور الأصلية والمقلدة

يحرص صانعو العطور الأصلية على تعبئة منتجاتهم في عبوات زجاجية فاخرة (بيكسابي)
يحرص صانعو العطور الأصلية على تعبئة منتجاتهم في عبوات زجاجية فاخرة (بيكسابي)

يتزايد بيع المنتجات المقلدة مع انتشار الأسواق الإلكترونية وتجارة التجزئة عبر مواقع البيع الإلكتروني الشهيرة وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، ومع فارق سعر كبير بين المنتجات الأصلية والمقلدة.

ولكن في حال رغبت في شراء عطور أصلية دون الوقوع في فخ الخداع، وبفرض عدم استطاعتك مراجعة الرقم المتسلسل الموجود على العلبة من خلال موقع العلامة التجارية للعطر، فإليك بعض الخطوات التي تستطيع من خلالها التفرقة بين الأصلي والمقلد.

الشكل الخارجي

يجب أن يكون العطر في عبوته الأصلية، ويحمل رقما متسلسلا مطابقا للموجود على العلبة، وأن يكون مطبوعا لا ملصقا.

كما يجب أن يكون شكل العلبة والزجاجة مطابقان لما هو موجود على الموقع الخاص بالعلامة التجارية، وينطبق ذلك على كل تفاصيل العلبة من درجات الألوان واتجاه الأسهم وبروز الكتابة.

ويحرص صانعو العطور الأصلية على استخدام عبوات زجاجية فاخرة لتعبئة منتجاتهم، لذا عند شراء زجاجة عطر أصلية، احرص على ملاحظة ألا يوجد فيها أي خطأ في الصناعة أو خشونة في الملمس. كما أن العلامة التجارية لا يمكن محوها بسهولة من على الزجاجة، فهي مصممة لكي تظل عليها طوال مدة استخدام المنتج.

كذلك فإن العطور الأصلية تخلو زجاجاتها من الأخطاء، مثل عدم مناسبة الغطاء للزجاجة، فلا يكون أوسع ولو قليلا، ولا تكون العلامة التجارية مزحزحة عن المنتصف أو مائلة ولو قليلا.

ولكن بالرغم من كل ذلك، فإنه أحيانا يمكن تقليد كل هذه التفاصيل في شكل العلبة أو الزجاجة، حتى أن هناك بعض المقلدين يضعون أرقاما متسلسلة على العلب لكي تبدو حقيقية، أو قد يغفل المشتري عن بعض التفاصيل، ولكن لا يزال هناك الكثير من الأمور الأخرى التي يمكن بها معرفة الفرق بين العطر الأصلي والمقلد.

العطور الأصلية تخلو زجاجاتها من الأخطاء والخدوش وعدم التناسق(بيكسابي)

عبوات التجربة

العطور الأصلية لها اسمها التجاري المعروف، لذا فإن إطلاق أسماء على العطور مثل "فيرست كوبي" و"ميرور أوريجنال" أو "أوريجنال سنغافورة"، كلها تعني على الفور أن هذا المنتج غير أصلي. قد يكون مشابها إلى حد كبير لرائحة العطر الأصلي، ولكنه ليس أصليا، وهو ما يعني عدم ثبات العطر، وربما عدم تشابهه مع العطر الأصلي من الأساس.

أما عبوات التجربة (Tester) فهي زجاجات العطور التي تعرضها المحلات والمتاجر للتجربة قبل الشراء، وهذه العبوات غير معدة في الأصل للبيع، ولكن مع ارتفاع أسعار العطور لجأ الكثير من المتاجر إلى بيع عبوات التجربة لمن يريدون شراء المنتج الأصلي ولكنهم لا يستطيعون تحمل سعره المرتفع، لذا فبشراء عبوة التجربة يستطيعون الحصول على العطر الأصلي ولكن من دون علبته الأصلية، ويحصلون بدلا منها على علبة دون بيانات، وأحيانا دون غطاء أيضا.

شفافية العطر

يمكن التمييز بين العطر الأصلي والمقلد عن طريق العطر نفسه، فالعطر الأصلي يجب أن يكون شفافا حتى لو كان ملونا، كما أنه من الممكن رج العبوة ومشاهدة الفقاعات الصغيرة حتى تزول، فإن زالت على الفور فإن العطر ليس أصليا، ولكن إن ظلت موجودة لمدة 10-15 ثانية فإن العطر أصلي.

أما أكثر ما يميز العطر الأصلي فهو بالطبع رائحته وثباته، فرائحة العطر الأصلي تظل ثابتة على الجلد ساعات طويلة، وتظل عالقة في الملابس مدة أطول قد تستمر أياما، وهذا بالطبع ما لا ينطبق على العطور المقلدة التي لا تدوم رائحتها طويلا.

ويرجع هذا الأمر إلى أن العطور تتكون من 3 طبقات، أي أنها تعطي رائحة ذات تأثير مختلف على مدار اليوم، ففور رشّ العطر على الجلد يعطي رائحة مختلفة عن التي رائحته بعد عدد قليل من الساعات بعد أن تتشربه البشرة جزئيا. أما الطبقة الثالثة فتظهر وتعم عندما يمتص الجلد كل العطر، بينما العطور المقلدة لا تعطي كل هذه الروائح والتأثيرات، وإنما تتكون من طبقة واحدة فقط لا تتغير بمرور الوقت، بل إنها تختفي تماما بعد عدد من دقائق.

رائحة الكحول النفاذة

تتضمن العطور الأصلية نسبة كحول قليلة، فإذا ما بدا أن رائحة الكحول هي الأكثر تأثيرا ووضوحا بعد رش العطر في اللحظات الأولى، فإن هذا يعني أنه ليس أصليا.

وينصح بشراء العطور من المتاجر الموثوقة أو التي تحمل توكيلات العلامات العالمية، وقد ينصح بالشراء من البائع الذي تسمح سياسته بالإرجاع بعد البيع، وذلك لأن بائع المنتجات غير الأصلية يعرف جيدا أن منتجه سيتم رده من قبل كثير من الزبائن، ومن ثم فإن سياسته عادة لا تتضمن قبول إرجاع المنتج بعد بيعه.

المصدر : مواقع إلكترونية

المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة