شاب لبناني لم يجد عملا بمجال الهندسة المعمارية فابتكر مطعما متنقلا

جو صار معروفا ومتميزا في مدينته وجذب الأنظار بوضع المقطورة في مكان مكتظ بالناس (الجزيرة)
جو صار معروفا ومتميزا في مدينته وجذب الأنظار بوضع المقطورة في مكان مكتظ بالناس (الجزيرة)

لم يجد جو يوسف عملا بمجاله في الهندسة المعمارية والداخلية، فقرر التفرغ لمشروعه الخاص، وكان قرارا صعبا في حياته؛ لكنه تحدى الصعاب، وصمم على تنفيذه خاصة أنه يشعر بشغف كبير تجاه مهنته، وأحب تطبيق ذلك بمشروعه بإرادته، فبدأ بتصميم وتنفيذ "مقطورة مجهزة بمطبخ" لمدة 3 أشهر متواصلة مع سهر ليال طويلة حتى يتمكن من إنجازه بأسرع وقت ممكن، وبلغت تكلفته 9 آلاف دولار أميركي.

اعتمد جو تقنية عالية بتنفيذ المقطورة من ناحية السلامة والمتانة؛ لأنها تتنقل بين الناس والسيارات وعلى الطرقات، وهي معرضة لأي نوع من أنواع الحوادث، واستخدم المواد ذات الجودة العالية سواء الكهربائية أو الأخشاب أو الطلاء الذي يعزل تسرب المياه. باختصار وضع جو كل خبرته وطاقته وموهبته في هذا العمل.

تصميم وتنفيذ "مقطورة مجهزة بمطبخ" استغرق 3 أشهر متواصلة مع سهر ليال طويلة بكلفة 9 آلاف دولار أميركي (الجزيرة)

تحدي الظروف واجتياز المصاعب

جذب جو الأنظار إليه وتعمد وضع المقطورة في مكان مكتظ بالناس بعد الحصول على ترخيص من البلدية؛ ليتمكن من العمل براحة تامة دون أي مشاكل.

هذا العمل جلب له ربحا جيدا ساعده على توفير متطلباته الشخصية واستعادة المبلغ الذي وضعه على مشروعه، كما أنه أراد إكمال بناء بيته الخاص، فلم يشعر باليأس، وإنما كافح وعمل لساعات طويلة، وأثبت جدارته في تحدي الظروف واجتياز المصاعب.

جو يوسف لم يفقد الامل وكافح ونجح  بتنفيذ مشروعه الصغير "مقطورة مجهزة بمطبخ" (الجزيرة)

نجاح سريع لمشروع صغير

وجد جو طريقة خاصة في طهي الوجبات السريعة وتقديمها، من ذلك الفطائر المحلاة "الكريب" و"الوافل" وكل أنواع العصائر الطازجة مع كوكتيل الفواكه إضافة لكل أنواع المشروبات الساخنة.

يعتبر جو أن أحواله تبدلت إلى الأفضل بعد النجاح السريع، الذي حققه من مشروعه الصغير، وصار معروفا ومتميزا في مدينته، فلفت انتباه الناس؛ ليولد رغبة داخلية لديهم في التعرف أكثر على المشروع وتجربة منتجاته.

وجد جو طريقة خاصة في طهي الوجبات السريعة وتقديمها؛ من ذلك الفطائر المحلاة "الكريب" (الجزيرة)

كما أن هواة مواقع التواصل الاجتماعي حرصوا على التقاط الصور معه ومشاركتها على صفحاتهم مع أصدقائهم مما أكسبه ترويجا مجانيا للمشروع.

يؤكد جو أن مشروع "مقطورة مجهزة بمطبخ" يعد من المشاريع التي يمكن الابتكار فيها، فالشكل الخارجي يمكن تصميمه بشكل مبتكر؛ بل يمكن تغييره من آن لآخر وسيساعد ذلك بكل تأكيد على لفت أنظار وانتباه الموجودين في المكان، وكذلك يمكن الابتكار على مستوى التجهيزات الداخلية بحيث تُستغل المساحة بأفضل شكل ممكن، وأيضا يمكن الابتكار على مستوى المنتجات والتسويق.

جو صار مشهورا في مدينته بتقديم الوجبات والكوكتيلات من صنع يديه (الجزيرة)

المشروع فتح أبوابا أخرى

يشير جو إلى أن هذا المشروع فتح له أبواب عمل لتصنيع وبيع هذا النوع من الفن والمطابخ، وأتاح له الفرصة للتعرف على أشخاص جدد يفيدونه في نطاق عمله.

ويتأسف جو للظروف الصعبة التي يعاني منها اللبنانيون بدءا بالاحتجاجات اللبنانية والحجر المنزلي بسبب كورونا، وارتفاع سعر صرف الدولار الأميركي الذي تأثر به مجمل القطاعات خاصة الاستيراد والتصدير وأسعار المواد الغذائية في جميع المطابخ والمطاعم.

جو: هذا المشروع فتح لي أبواب عمل لتصنيع وبيع هذا النوع من الفن (الجزيرة)

أضف إلى ذلك ما حدث مؤخرا جراء انفجار المرفأ، كل هذه العوامل انعكست سلبا على عمله ودخله؛ لكنها لم تفقده الأمل والإيمان بمشيئة الله والتحلي بالصبر والحكمة والإرادة، حسب قوله.

بالنهاية، استطاع جو بفضل جهوده الكبيرة وصبره الطويل تحقيق حلمه، متمنيا لو أن بلده يتحسن للأفضل، وتساهم الدولة في دعم هذا النوع من المشاريع وتوفر للشباب فرص العمل والإمكانيات اللازمة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة