فرصة لمراجعة مفهوم النجاح.. إليك قصصا حول إخفاقات الأشخاص الناجحين

قصص بعض المشاهير مع الفشل في بداية مسيرتهم تمثل حافزا لنؤمن بأنفسنا وبقدرتنا على النجاح (بيكسلز)
قصص بعض المشاهير مع الفشل في بداية مسيرتهم تمثل حافزا لنؤمن بأنفسنا وبقدرتنا على النجاح (بيكسلز)

يعتقد البعض أن الأشخاص الناجحين ناجحون على الدوام، ولكنهم لا يدركون أن النجاح سبقه العديد من التجارب الفاشلة، وينطبق هذا الأمر على كبار المشاهير الذين شهدوا في بداية مسيراتهم الكثير من العثرات والإخفاقات قبل تحقيق النجاح الباهر.

وفي تقرير نشره موقع "آف بي. ري" الروسي، تطرقت ألكسندرا سميرنوفا إلى قصص بعض المشاهير مع الفشل في بداية مسيرتهم، والتي تمثل فرصة لمراجعة مفهومنا للنجاح، مؤكدة أن كل هذه القصص يجب أن تكون بمثابة الحافز لنا، حتى نؤمن بأنفسنا وبقدرتنا على النجاح.

بداية جامعية متعثرة

من اللحظات التي لا تنسى في حياة مارتن لوثر كينغ الابن خطابه "لدي حلم"، لكن مارتن لوثر لم يكن متحدثا موهوبا، ووفقا لمركز الدستور الوطني الأميركي، لم يكن خطاب كينغ في سنته الأولى في معهد تشيستر ناجحا.

ولكن هذا الإخفاق لم يمنعه من مواصلة حلمه، ليصبح كينغ طالبا متميزا ومتفوقا، كما أن تقييمات سنته الأولى لم تمنعه من تطوير مهاراته الخطابية، وقد ألقى خلال حياته أكثر من 2500 خطاب.

 

مارتن لوثر كينغ الابن لم يمنعه الإخفاق من تطوير مهاراته الخطابية (غيتي)

رفضته مدرسة السينما ثلاث مرات

أخرج ستيفن سبيلبرغ العديد من الأفلام الناجحة الحائزة على جوائز الأوسكار، ولكن بدايته كانت متواضعة، فعندما كان مخرجا هاويا لم يتمكن من الحصول على إعجاب مدرسة السينما في جامعة جنوب كاليفورنيا.

وبحسب بعض المصادر، رفض طلبه من مدرسة السينما 3 مرات، وفي النهاية حصل سبيلبرغ على درجة فخرية عام 1994.

ستيفن سبيلبرغ أخرج العديد من الأفلام الناجحة الحائزة على جوائز الأوسكار (الأوروبية)

كيتي بيري باعت 200 نسخة فقط من ألبومها الأول

كانت نوعية الموسيقى التي تغنيها كيتي بيري -واسمها الحقيقي كاثرين هيدسون- مختلفة، فقد أحب النقاد أغانيها، إلا أن المبيعات أظهرت أن الجمهور لم يعجب كثيرا بألبومها الأول الذي فشل على المستوى التجاري فشلا ذريعا.

لكن عام 2019، أصبحت بيري من الفنانات الأعلى أجرا في العالم، وفقا لتقارير مجلة فوربس.

كيتي بيري أصبحت من الفنانات الأعلى أجرا في العالم عام 2019 (الأوروبية)

رفض المنتجون 30 نصا من إعداد سيلفستر ستالون قبل روكي

كان سيلفستر ستالون ممثلا بائسا في بدايته، وقد رُفض 30 عملا له قبل أن يتمكن من كتابة نص مكون من 80 صفحة خلال 3 أيام، وهو نص فيلم "روكي" (Rocky).

وبهذه الطريقة، بدأ ستالون يسلك طريقه نحو النجاح، عندما أصر على لعب الدور الرئيسي في الفيلم وهو دور روكي. والمثير للاهتمام أن هذا الفيلم حصل على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم عام 1977، مما جعل ستالون نجما.

سيلفستر ستالون رُفض له 30 عملا قبل أن يتمكن من كتابة نص فيلم "روكي" (الأوروبية)

فشل أول فيلم لأوبرا وينفري بميزانية كبيرة

تمكنت أوبرا وينفري من تحقيق العديد من النجاحات في التلفزيون والكتابة، وأنتجت 15 فيلما، إلا أنها لم تكن جميعها ناجحة.

وكان أول فيلم أنفقت عليه أوبرا ميزانية ضخمة مقتبسا من رواية توني مورسيون "المحبوبة". وبحسب تصريحات أوبرا وينفري في مقابلة مع مجلة فوغ، فإن هذا الفيلم الذي عرض في خريف 1998، لم يحقق إيرادات في شباك التذاكر.

ورغم النجاح الباهر لبرنامج أوبرا وينفري آنذاك، فإن ذلك لم يؤثر إيجابا على الفيلم. وبعد هذا الفشل، تعلمت أوبرا درسا قيما. وفي تصريحها لمجلة فوغ قالت: "تعلمت ألا أضع كل آمالي وتوقعاتي في شباك التذاكر مرة أخرى".

أوبرا وينفري: تعلمت ألا أضع كل آمالي وتوقعاتي في شباك التذاكر  (الأوروبية)

جيم كاري لم يكن كوميديا مضحكا في البداية

أوردت الكاتبة أن الممثل جيم كاري لم يكن كوميديا مضحكا في البداية، كما أن تجاربه الأولى لم تكن مشجعة للغاية.

وبحسب كاري، فإن أول تجربة له في عالم الكوميديا كانت مروعة، حيث كان عمره 15 سنة فقط. وفي ذلك العرض، بينما كان على المسرح، نُعت كاري بـ"الممل".

جيم كاري نعت بالممثل الممل في أول تجربة له في عالم الكوميديا  (الأوروبية)

حضر مسرحية تايلر بيري الأولى 30 شخصا فقط

قدم تايلر بيري مسرحية أمام 30 شخصا فقط، بشكل مثير للشفقة. والجدير بالذكر أن بيري دفع المال للتمكن من تقديم هذا العرض، كما قام بإخراج المسرحية وإنتاجها.

لم تكن تجربته الأولى ناجحة، بيد أنه استمر في تقديم العرض في عدة مدن أخرى دون تحقيق أي نجاح يذكر، حتى تمكن من كسر كل التوقعات في أتلانتا.

تايلر بيري قدم مسرحية أمام 30 شخصا فقط، قام بإخراجها وإنتاجها ودفع المال لعرضها (الأوروبية)

 

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

وفقا للمنظمة الأميركية للتلعثم، هناك سبعون مليون شخص بالعالم يعانون من مشكلة التلعثم، ثلاثة ملايين منهم بالولايات المتحدة. الكاتب صامويل دانسيجير تحدث عن تجربته الشخصية مع التلعثم وكيف نجح بحياته.

المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة