دليلك لزيارة طبيب الأسنان أثناء أزمة كورونا

يجب على المرضى اتباع بروتوكول زيارة عيادة طبيب الأسنان بعد تخفيف الحظر (بيكسابي)
يجب على المرضى اتباع بروتوكول زيارة عيادة طبيب الأسنان بعد تخفيف الحظر (بيكسابي)

ألم الأسنان من الآلام غير المحتملة التي تدفع المريض لتجاهل كثير من احتياطات السلامة بهدف التخلص من الألم، لكن مع أزمة كوفيد-19 لم تعد إجراءات الوقاية من العدوى اختيارا، بل ستضع حياتك مقابل زيارة عيادة الطبيب إن لم تحرص على اتخاذ كافة الاحتياطات التي تقلل نسبة التعرض للعدوى.

وبحسب جمعية طب الأسنان الأميركية (إيه دي إيه)، فقد اختارت 90% من عيادات الأسنان تأجيل استقبال المرضى باستثناء الحالات العاجلة والطارئة، والسبب الرئيسي في ذلك يرجع إلى طبيعة انتشار الفيروس التاجي الجديد عبر قطرات الجهاز التنفسي، وزيادة احتمالية انتشار الفيروس في عيادة الأسنان.

لذلك سنأخذكم في جولة للتعرف على ما يجب أن تقوم به إذا اضطررت لزيارة طبيب الأسنان.

تأجيل الزيارة قدر استطاعتك

في الوقت الذي يبحث فيه العالم عن وسيلة لمنع انتشار الفيروس عن طريق الرذاذ والتنفس يضطر طبيب الأسنان للتعامل مباشرة وبصورة شديدة الاقتراب من فم المريض وبصورة متكررة مع أكثر من شخص خلال اليوم، ولا سيما أن أدوات وآلية تنظيف الأسنان قد تنشر العدوى إذا لم يكن الطبيب مهتما بالتعقيم وتطهير العيادة وغرفة الكشف تحديدا على فترات متتابعة.

وقد يبدو الأمر مثيرا للذعر، لذلك عليك التفكير مرتين قبل تحديد موعد لزيارة طبيبك، فإذا كان الألم محتملا أو بهدف تنظيف الأسنان الدوري فينصح بتأجيل الزيارة قليلا، والاستعاضة عنها بإجراء استشارة عبر مكالمات الفيديو، والتي باتت معترفا بها دوليا كوسيلة للاستشارة الطبية أثناء أزمة فيروس كورونا، وخلالها يمكن للطبيب أن يرشدك لبعض النصائح التي قد تخفف آلامك بحسب مراكز مكافحة الأمراض والعدوى الأميركية (سي دي سي).

يجب أن تتأكد أن عيادة الأسنان التي تستهدفها تحرص على إجراءات التعقيم والتطهير جيدا (بيكسابي)

ماذا لو اضطررت لزيارة الطبيب؟

  • يجب أن تتأكد أن عيادة الأسنان التي تستهدفها تحرص على إجراءات التعقيم والتطهير جيدا، وأن هناك تباعدا بين مواعيد استقبال المرضى، منعا لتكدسهم داخل العيادة، ولإتاحة الفرصة للعاملين بتنظيف المكان بعد كل مريض، بغض النظر عن مدى انتشار الفيروس في مدينتك.
  • احرص على قياس درجة حرارتك قبل الذهاب إلى العيادة مباشرة، فإذا كانت مرتفعة عليك تأجيل موعد الزيارة للتأكد من أنك لا تحمل العدوى، وكذلك لا تذهب إلى العيادة مبكرا، وانتظر دورك في مكان مفتوح مثل الشارع أو في سيارتك، وتجنب الانتظار داخل العيادة، بحسب تقرير لموقع "ويب ميد".
  • احرص على تعقيم يديك بالكحول وسوائل التطهير بانتظام، وتجنب قدر استطاعتك لمس الأسطح، ودخول الحمامات أو شرب المياه أو لمس المجلات داخل العيادة، وارتدِ الكمامة داخل العيادة وقبل دخول غرفة الكشف.
  • لا تتردد في إلغاء الزيارة إذا لاحظت أن إجراءات الوقاية غير متبعة في العيادة، كتعقيم الأجهزة وتطهير الأيدي باستمرار وبصورة متكررة.
  • يجب أن يرتدي الطبيب بدلة طبية واقية وكمامة أثناء الكشف عليك، ومن البديهي أن يعقم الأطباء الأدوات بعد كل استخدام، ويصبح الأمر ضروريا أثناء أزمة الفيروس التاجي الحالية.
  • فور انتهاء الهدف من الزيارة تجنب المكوث لفترة طويلة داخل العيادة وانصرف بعد الحصول على الاستشارة الطبية مباشرة، ويمكن للطبيب متابعة حالتك لاحقا من خلال الاتصال بالهاتف أو مكالمات الفيديو، وانتبه إلى أن زيارة طبيب الأسنان بهدف عمليات التجميل يمكن تأجيلها قليلا لحين تجاوز الأزمة.
المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة