بهجة لن يطفئها الحظر.. المصريون يلجؤون لبدائل للاستمتاع بعيد الفطر

حظر التجول يحرم الأسر المصرية من الخروج في المتنزهات خلال عيد الفطر
حظر التجول يحرم الأسر المصرية من الخروج في المتنزهات خلال عيد الفطر

دعاء عبد اللطيف-القاهرة

في ظل الخوف من انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد، وما تبعه من إجراءات احترازية للحد من انتشاره، تواجه المظاهر الاحتفالية بعيد الفطر في مصر منعا رسميا، تقابله محاولات شعبية لإحياء البهجة في زمن الوباء.

وأعلنت الحكومة المصرية حزمة إجراءات تخص التباعد الاجتماعي خلال أيام عيد الفطر، على رأسها منع إقامة صلاة العيد في المساجد والساحات العامة، واستمرار غلق الحدائق والمتنزهات والشواطئ.

كذلك تتضمن الإجراءات تعطيل المواصلات العامة وحافلات الرحلات وغلق المحال التجارية وزيادة فترة حظر التجوال اليومي أربع ساعات، ليبدأ من الخامسة مساء بدلا من التاسعة مساء، وذلك بدءا من الأحد إلى نهاية الأسبوع.

وبحسب تصريح رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، فإن ارتداء الكمامة سيكون إجباريا في الأماكن والمواصلات العامة، وستفرض عقوبات على غير الملتزمين.

مسجد السيدة نفيسة الذي أقيمت فيه صلاة عيد الفطر (الجزيرة)

صلاة العيد

وفي ظل الأجواء المترتبة على جائحة كورونا، صلى ملايين المصريين صلاة عيد الفطر في بيوتهم، واكتفت وزارة الأوقاف ببث الصلاة من مسجد السيدة نفيسة عبر الإذاعة والتلفزيون، وكانت مقتصرة على 20 مصليا فقط من العاملين في الوزارة مع الالتزام بارتداء الكمامة ومراعاة ترك مسافة لا تقل عن 1.5 متر بين كل مصليين من جميع الاتجاهات.

وكان وزير الأوقاف أعلن في مؤتمر صحفي نقل تكبيرات العيد عبر مكبرات الصوات الداخلية فقط بالمساجد، دون الخارجية، حتى لا تتسبب ذلك في حدوث تجمع أمام دور العبادة.

وبالتزامن مع الصلاة في البيوت، أصدرت مؤسسة الأزهر بيانا تشرح فيه كيفية صلاة العيد في المنزل سواء منفردا أو جماعة.

وأمام ذلك انطلقت دعوات عبر منصات التواصل الاجتماعي لإقامة صلاة العيد في شرفات المنازل، وترديد تكبيرات العيد، مع الحرص على معايدة الأهل والأصدقاء بعد الصلاة مباشرة عبر الهاتف.

كعك العيد

تناول الكعك من الطقوس المصرية خلال عيد الفطر، غير أن الأجواء التي أحاطت بالوباء غيّرت التعاطي مع ذلك الطقس.

وتراجع الطلب على الحلويات الشرقية وكعك العيد خلال شهر رمضان بنسب تراوحت بين 30% و50% رغم انخفاض الأسعار لنحو 15%، وفق تصريح لرئيس شعبة تجار الحلوى بالغرفة التجارية بالقاهرة.

ويبدو أن الأوضاع الاقتصادية في زمن الوباء دفعت عدة محلات لتشجيع الزبائن على شراء الكعك عبر بيعه بنظام التقسيط حتى ستة أشهر باستخدام البطاقات الائتمانية.

حجز كحك العيد متاح دلوقتي في كل فروعنا، و لأول مرة .. قسّط حلويات العيد على 6 شهور بدون فوائد باستخدام البطاقات…

Geplaatst door ‎حلواني الجمل – ركن النيل‎ op Zaterdag 2 mei 2020

وفي نفس الإطار، قدمت وزارة الصحة المصرية نصائح يجب اتباعها عند شراء كعك العيد في زمن كورونا، أولها عدم لمس الوجه أثناء الشراء، والالتزام بارتداء أقنعة واقية وقفازات للاستخدام الواحد فقط، وتعقيم اليدين قبل الدخول والخروج من المحل أو المخبز لشراء كعك العيد.

كذلك تضمنت النصائح الحفاظ على مسافة لا تقل عن متر بين المشترين، والدفع بواسطة بطاقة الائتمان إن أمكن، ومحاولة عدم لمس المنتجات قبل شرائها، والالتزام بغسل اليدين بالماء والصابون قبل وبعد الخروج من المنزل.

ومع قضاء ساعات طويلة داخل المنازل خلال ساعات الحظر، لجأ كثير من الأسر إلى استحضار عادة صنع الكعك في المنزل، والتي كادت تندثر مع الإقبال على شرائه من المحلات خلال السنوات الأخيرة.

وشارك عدد من رواد مواقع التواصل لقطات لصناعة "كحك العيد" في منازلهم وسط أجواء من البهجة، في مواجهة الإحباط الذي تسببت به أزمة كورونا.

يمكن تكون الأيام دي صعبة عالكل، خاصة مع الحكايات اللي بنقراها وبنسمعها من مستشفياننا، ومن الناس اللي بتتسرح من وظايفها،…

Geplaatst door Salma Anwar op Vrijdag 15 mei 2020

كمامة العيد

وأصبح ارتداء الكمامة في مصر إلزاميا بموجب القرارات الحكومية الأخيرة، وهو ما دفع بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى التفكير في حيل جمالية يمكن إضافتها للكمامات لتمنحها شكلا مناسبا للأجواء الاحتفالية بالعيد.

وانتشرت مقاطع فيديو وصور تروج لتصميمات وألوان مختلفة من الكمامات، لارتدائها في العيد مع الملابس الجديدة.

وتنوعت الأفكار الخاصة بكمامة العيد، فمنها ما يتطابق مع لون الملابس، أو تلك ما تُطبع عليها رسومات زاهية أو يلصق بها حُلي للزينة بالنسبة للنساء.

شفت كمامات العيد ولالسه 😂😂😂😂😂😂😂😂شكل الكرونا هتنبسط معانا 😂احنا بنهزر وبنحب نفرحكم كل سنه وانتو طيبين وشكرا دعمكم بحبكم بجد الصفحه ومليانه فيديوهات 😍😍😍😍

Geplaatst door Ahmed Essam Alaf op Donderdag 14 mei 2020

سينما البيت

وكانت مشاهدة الأفلام داخل قاعة سينمائية بمثابة طقس لملايين المواطنين خلال أيام العيد، وهو ما جعله موسما لصناعة السينما في مصر، لكن مع غلق دور العرض منذ أكثر من شهرين بسبب فيروس كورونا فالأمر اختلف تماما.

إذ سيضطر المصريون إلى إعادة مشاهدة أفلام على قنوات التلفاز أو عبر المنصات الإلكترونية، وفي مقابل ذلك ستحرم أفلام جديدة من العرض في السينمات وستظل حبيسة أدراج المنتجين.

ومن الأفلام التي كانت جاهزة للعرض خلال موسم عيد الفطر فيلم "العنكبوت" من بطولة أحمد السقا ومنى زكي، وفيلم "العارف" من بطولة أحمد عز ومصطفى خاطر، وفيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" الذي يشارك في بطولته كريم عبد العزيز ونيللي كريم وغادة عادل.

وصرح الناقد الفني طارق الشناوي أن أعضاء غرفة صناع السينما في مصر فكروا في مخاطبة الدولة لفتح دور العرض على أن تكون نسبة الإشغال 25% فقط، لكنهم تراجعوا بسرعة بعد قرارات مجلس الوزراء الأخيرة التي كشفت أن الوضع خطير وعلى المواطنين الانتباه لحجم الخطر.

وأوضح الشناوي في تصريح صحفي عدم إمكانية طرح الأفلام الجديدة على المنصات الإلكترونية، مشيرا إلى أن أفلام المنصات الإلكترونية ذات طبيعة خاصة، وتحتاج للتصوير بشكل معين يصلح للعرض في السينما والمنصة.

وعلى ذلك ظهرت اقتراحات على منصات التواصل الاجتماعي لعمل قوائم لأفلام العيد، بحيث تجتمع الأسرة لمشاهدة مسرحيات وأعمال سينمائية عربية وأجنبية.

مبادرة "فرحهم بالعيد" لمساعدة الأسر الفقيرة (مواقع التواصل)

مبادرات الخير

وتأثرت قطاعات اقتصادية وطبقات اجتماعية بشكل سلبي جراء فيروس كورونا، خاصة العمالة غير المنتظمة التي انقطعت أشغالها مع حظر التجول وانخفاض الإقبال على طلبها، وقبل أيام من عيد الفطر انطلقت عدة مبادرات تحاول عبر المساعدات المادية والعينية مساعدة القطاعات التي تأثرت بتداعيات الوباء.

وانطلقت مبادرة "فرحهم بالعيد" التي دشنتها مؤسسة "بوابتك للخير" في محافظة الأقصر بصعيد مصر، وتهدف إلى توزيع مواد غذائية وعبوات كعك وملابس جديدة على المستحقين من أسر الأيتام والعمالة غير المنتظمة التي تأثرت بجائحة كورونا.

وقالت رئيسة وحدة تكافؤ الفرص بمحافظة الأقصر نورا عثمان إن هناك التزاما بالإجراءات الوقائية والاحترازية خلال عمليات التوزيع، حرصا على سلامة المواطنين المستهدفين، موضحة أن المبادرة ستشمل عددا من محافظات الوجه القبلي، كما ستصل إلى عدد من محافظات الوجه البحري.

تدشين مبادرة فرحهم بالعيد بالأقصر 🥰—————————————👈 تم تدشين مبادرة "فرحهم بالعيد"، تحت رعاية…

Geplaatst door ‎Bawabtak llkher – بوابتك للخير‎ op Dinsdag 19 mei 2020

وكذلك أعلنت محافظة الغربية عن إطلاق مبادرة "فرحة العيد" بالاتفاق مع كافة الجمعيات الأهلية العاملة في المحافظة، والتي تهدف لتوفير آلاف قطع الملابس لمختلف الأعمار من أجل مساعدة الفئات الأكثر احتياجا في ظل تداعيات فيروس كورونا المستجد .

أيضا تم منع حي النزهة بالقاهرة من توزيع البالونات الحمراء التي اعتاد توزيعها على أطفال الحي بمناسبة العيد، تخوفا من إصابتهم بالعدوى، وتقرر استبدال هدايا البالونات الحمراء بهدايا عائلية صغيرة، في إطار مبادرة جديدة، بالمشاركة مع جمعيات تنموية لإدخال البهجة والفرح على الأطفال خلال العيد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة