مديرك يكرهك.. كيف تصبح الأقرب إليه في 10 خطوات؟

تحسين علاقتك بمديرك لا يعني التذلل لشخص يحكمك بالترهيب
تحسين علاقتك بمديرك لا يعني التذلل لشخص يحكمك بالترهيب

زهراء مجدي

هل تشك في أن مديرك يكرهك؟ هل هو مجرد شعور أم أنه يوبخك أمام زملائك، ويتهمك بالتقصير، وأحيانا يتجنب الحديث معك تماما؟

ربما قد يؤثر ذلك على مزاجك طوال اليوم، ويفقدك حماسك للعمل. لكن كراهية مديرك لك ليست إنذارا مبكرا لتقديم استقالتك، والبحث عن وظيفة جديدة. فهناك بعض الخطوات التي يمكنك القيام بها لتحسين علاقتك به، والقليل منها سيفيدك.

1- لا تلعب دور الضحية

إذا كانت تواجهك مشاكل مع مديرك، لا تحاول حل ذلك بالانتقال من مكتب لمكتب، ومن قسم لآخر، للشكوى منه، والبكاء على حالك. إن شكواك للآخرين في مقر عملك لن تفيد بشيء. فهناك احتمال كبير أن يصل ما قلته لمديرك، مع بعض المبالغة. ووقتئذ ستسوء العلاقة أكثر وستشعر بمزيد من الوحدة لتخلي زملائك عنك.

2- لا تحاول تغيير طبيعته

إذا تركت مديرك وحده لينتبه إلى ضيقك منه، ويحسن من طريقته في التعامل معك، فهو ببساطة لن يدرك ذلك. فأنت المسؤول عن علاقتك بمديرك وتحسينها بنسبة أكبر منه، وأنت من عليه اتخاذ الخطوة الأولى، وفق ما يفضله هو والتكيف مع طبيعة شخصيته.

فبعض المديرين يتبعون سياسة الباب المفتوح بينهم وبين موظفيهم، حتى يمكنهم تقديم الشكاوى والمقترحات وفتح حوار. والبعض الآخر لا يفضل النقاشات في مكتبه، والاقتصار على الاجتماعات والعمل، وهنا سيكون من الأفضل تقديم المقترحات المفيدة للعمل وأفكار لمشروعات جديدة.

‪من الأفضل تقديم المقترحات المفيدة للعمل وأفكار لمشروعات جديدة‬

3- راقب ما يحبه في الآخرين

يتحدث المديرون في الاجتماعات، أو خلال مرورهم بين المكاتب، عن السلوكيات التي لاقت استحسانهم، أو بعض الموظفين وأدائهم الإيجابي خلال الشهر بالإشادة أو التكريم وحتى تحفيزهم ماديا.

كل ما عليك هنا هو معرفة السبب. فانتبه للسلوكيات التي أعجب بها مديرك، وتلك التي اعترض عليها. واطرح عليه أسئلة مفصلة لفهم سبب إعجابه، ولكن بطريقة إيجابية، ليبدو له سعيك لنيل إعجابه، وابدأ في سلوك تلك الأفعال.

4- ابحث عن اهتمامات مشتركة

نحن ننجذب لأشخاص لديهم نفس حماسنا نحو أشياء معينة نهتم بها. لذا ابحث عن المشترك بينك وبين مديرك، دون تجاوز الحدود بينكما.

يمكن أن تكون الاهتمامات المشتركة أن أطفالكما في العمر نفسه، أو المدرسة نفسها، أو أنكما تسكنان الحي ذاته، أو تشجعان فريق كرة القدم نفسه. وبعد البحث والوصول لنقطة التقاء، اذكر ذلك الرابط أمامه، وانطلق منه لحديث شيق عن أشياء أخرى.

5- قدم له المساعدة

اثبت لمديرك قدرتك على الإدارة وحل المشكلات حتى لو لم تكن مسؤولا عن ذلك. فبدلا من أن تكون عقبة في طريقه لإنجاز عمله، كن نشطا من خلال مد يد العون له ولزملائك.

يمكنك القيام بذلك ما دمت جزءا من فريق عمل، فإذا أوصى مديرك خلال الاجتماع بالبحث عن أفكار لتطوير مشروع معين، كن أول المتقدمين بأفكار وتوصيات وخطة عمل دقيقة وقابلة للتنفيذ. كما يمكنك الرجوع لمشاريع ناجحة سابقة، واستخدامها كدليل على توصياتك.

6- تخلص من خوفك وصارحه

يمكنك التحدث مع مديرك حول الأمر بدلا من الاستسلام لمشاعر الإحباط وتدخل الآخرين بينكما، والبدء بفتح حوار صادق ومهني. بداية حدد موقفا حدث مؤخرا بينكما وجعلك تشعر بكراهيته لك، على أن يكون الموقف واضحا وصريحا، ثم تحدث عما جعلك تشعر به دون مبالغة.

ويمكنك الاكتفاء بقول "أشعر ببعض التغيير في العلاقة بيننا. وأريد التأكد من أن الأمور تسير على ما يرام". أو حدد موعدا للاجتماع معه واسأله عما إذا كانت هناك أشياء ينبغي القيام بها، أو تأدية مهام بطريقة مختلفة، وإظهار رغبتك في قبول ملاحظاته، مع إضافة جمل إيجابية مثل "أنا أستمتع حقا بالعمل معك، وأريد بذل قصارى جهدي".

‪تخلص من مخاوفك تجاه مديرك وواجهه بوضوح‬

7- تواصل معه

في بعض الأحيان سيبدو لك الاستسلام للوضع السيئ وقبوله أسهل من التقرب لمدير صعب التواصل معه. لذلك حاول الحفاظ على روتين الاجتماع الأسبوعي بمديرك، ولو لمدة 15 دقيقة، تطلعه فيها على ما توصلت له في العمل وإنجازاتك وتحسينك لمهاراتك. وتأكد أنه مع كل مرة تحكي له انتصارا بسيطا ستشعر بمزيد من القوة والتقرب القائم على الثقة المتبادلة ومصلحة العمل.

8- لا تتذلل

تحسين علاقتك بمديرك لا يعني التذلل لشخص يحكمك بالترهيب والتخويف. فعند سؤاله عن رأيه في عملك لا تبدو كمن يفتقر للثقة بنفسه، ولكن سؤالك بهدف إرسال مشاعر التقدير واحترام الرأي. وإذا لم يكن الاحترام متبادلا قد لا يجب عليك الفوز بصداقة هذا المدير ورضاه، وعليك إدراك أن أفضل شيء يمكن القيام به هو التمسك بنزاهتك ومبادئك والانتقال إلى عمل أفضل.

9- لا تحاصره

لا تجبر مديرك على قبول محاولاتك السابقة، فبناء علاقة جيدة وقوية بعد خلافات قد يستغرق بعض الوقت. لذا امنح مديرك بعض الوقت والمساحة لملاحظة جهودك. يعني ذلك أيضا عدم مباغتته في وقت الغداء لتناول القهوة معك كل يوم، أو إحضار الهدايا له، وإبداء الإعجاب بكل كلمة ينطقها، واعلم أن احترامه لك سينبع من احترامك لذاتك.

بدلا من ذلك يمكنك اختيار الفرص المناسبة لمشاركته المناسبات التي ينوي حضورها، كحفل ميلاد أحد الزملاء، أو مراسم عزاء، أو تكريم أحد الموظفين قبل بلوغه سن المعاش، لتظل أمام عينيه ويشعر بكونك جزءا من الفريق.

10- اعتذر

إذا أصر مديرك على تجنبك رغم محاولاتك، فاضغط عليه للحصول على إجابة سؤالك عن سبب تغير العلاقة بينكما، وإذا لم يفصح يمكنك اللجوء لمدير الموارد البشرية للتدخل ومعرفة السبب.

هنا إذا علمت أن مديرك غاضب عليك بسبب إهمالك، أو إهدار مال الشركة، أو لسلوك بغيض قمت به في مقر العمل، فعليك الاعتذار دون اللجوء للدفاع عن النفس أو تقديم مبررات لفعلك، فذلك يساعد على أن تظهر كشخص صادق ومتحمل للمسؤولية.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة