10 أسئلة قد تدور في ذهنك حول نظام منتسوري التعليمي

منهج منتسوري يشجع الأطفال على أن يكونوا مستقلين (مواقع التواصل)
منهج منتسوري يشجع الأطفال على أن يكونوا مستقلين (مواقع التواصل)

ليلى علي

"بينما كان الناس في منتهى الإعجاب بنجاح تلاميذي ذوي الاحتياجات الخاصة، كنت في منتهى الدهشة والعجب لبقاء الأطفال الأسوياء في ذلك المستوى الضعيف من التعليم". كان هذا هو التعليق الشهير لماريا منتسوري التي أسست في البداية مدرسة لذوي الاحتياجات الخاصة أسمتها "أورتو فرنكا"، وعملت مديرة لها لمدة عامين.

طبقت خلال العامين مبادئ معينة في تربية الأطفال ذوي الإعاقات العقلية، لتحقق نجاحا باهرا جعلها تكتشف أن هناك أخطاء كبيرة في طرق وأساليب تعليم الأطفال، مما دفعها إلى افتتاح مدرستها الأولى التي تتبع منهج منتسوري التعليمي عام 1907، لتنمو مسيرة هذا التعليم بعد ذلك وتكون من بين الأشكال الأكثر شعبية في التعليم خلال مرحلة الطفولة المبكرة.

وفيما يلي نقدم إجابات لبعض الأسئلة التي ربما تدور في ذهنك حول منهج منتسوري التعليمي.

1- ما منهج منتسوري في التعليم؟
منتسوري منهج تعليمي يؤكد على ضرورة أن تهتم العملية التربوية بتنمية شخصية الطفل بصورة تكاملية في النواحي النفسية والعقلية والروحية والجسدية الحركية، لمساعدته على تطوير قدراته الإبداعية والقدرة على حل المشكلات وتنمية التفكير النقدي، والقدرة على إدارة الوقت، وغير ذلك من الأمور.

ويشجع منهج منتسوري الأطفال على أن يكونوا مستقلين ويتعلموا وفقا لسرعتهم الخاصة، كما يتم التركيز على السماح للأطفال بالتعلم من أخطائهم، ومعرفة كيفية القيام بالأشياء بمفردهم بدلا من الاعتماد على شخص بالغ لإخبارهم.

2- ماذا يميز منتسوري؟
وفقا للكاتبة ليزلي كروفورد في مقال لها على موقع "غريت سكولز"، فإن ما يميز منهج منتسوري عدد من الأمور، حيث يقدم المعلم الدروس للأطفال بشكل منفرد، ويكون بإمكان الأطفال الآخرين المراقبة إذا كانوا مهتمين، فليس على الطفل أن يشارك في عمل غير مستعد له، وتبقى الرغبة في التعلم هي المحرك الرئيسي لكل نشاط. ويتعلم الأطفال من خلال العمل/اللعب أكثر من الاستماع والتذكر.

وتضيف كروفورد أن منهج منتسوري يقوم على حرية الاختيار لا على تحديد نشاطات وأوقات محددة، وبما أن كل شيء في بيئة منتسوري مصمم ليكون مفيدا وتعليميا، فإن الطفل حر في اختيار ما يناسب رغباته واهتماماته.

‪يمكن للطفل العمل منفردا أو في مجموعات (مواقع التواصل)‬ يمكن للطفل العمل منفردا أو في مجموعات (مواقع التواصل)

3- هل مدرسة منتسوري مناسبة لطفلي؟
تقول كروفورد إن منهج منتسوري جيد بشكل خاص للأطفال ممن يمكنهم العمل بشكل مستقل لفترات طويلة، ويعملون بمفردهم أو في مجموعات صغيرة. كما أنه يميل إلى أن يكون مثاليا للأطفال الذين يتأثرون بالضوضاء والفوضى والاضطراب بسهولة، حيث يتيح التركيزُ على التعلم الفردي للطلاب العملَ وفقا لسرعتهم الخاصة، ويمكن أن يوفر أيضا بيئة صحية للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ومع ذلك، يمكن أن يكون هذا المنهج صعبا ومحبطا بالنسبة للأطفال الذين يرغبون في القيام بالأشياء بطريقتهم الخاصة، والذين لا يتبعون التعليمات بسهولة، أو الذين يرغبون في تبديل الأنشطة بشكل متكرر، أو الذين يفضلون المزيد من الألعاب المبنية على الخيال.

4- ماذا يحدث في مدرسة منتسوري الثانوية؟
تقول المحررة ليا فابل في مقال لها على موقع "تيتش فور أميركا" إنه نظرا لأن أساليب مونتسوري تكتسب شعبية في الفصول الدراسية ما قبل الروضة والصفوف الابتدائية، فقد بدأ المعلمون في فهم كيفية ترجمة الفلسفة إلى المدرسة الثانوية أيضا.

ويمكن القول إنه على المستوى اليومي يتم إعداد الفصل للطالب للدخول والمشاركة على الفور. يعيّن المعلم الهدف ويوفر المواد في جميع أنحاء الغرفة، ولكن لكل طالب خطة عمل فريدة تتطلب منه التخطيط وترتيب الأولويات لتحقيق الهدف.

يعمل الطلاب في كتل مستقلة دون انقطاع، مما يسمح لهم بالمشاركة في عملهم، أو التعاون مع الآخرين، أو المشاركة في دروس جماعية صغيرة وتعليم فردي.

5- ماذا قالت منتسوري عن المراهقين؟
تعتقد ماريا منتسوري أن المراهقين بحاجة إلى الخروج لتكوين تجارب تعلمهم أن يكونوا مكتفين ذاتيا، ويمكن تنفيذها بوضع أبنائنا خارج الحرم الجامعي والتواصل مع الطبيعة. إنها تعتقد أيضا أن التجارب الصعبة جسديا مهمة جدا لتنمية المراهقين.

6- هل يمكن استخدام منتسوري جزئيا؟
تقول فابل إن منهج منتسوري التعليمي الذي يزيد عمره عن 100 عام، لا يزال وسيلة تعليمية تقدمية قوية تستخدم في جميع أنحاء العالم. وفي بعض الأحيان، تتبنى المدارس بعض مبادئ منهج منتسوري، وتستخدمها إلى جانب أساليب أكثر تقليدية. 

7- هل يمكن التبديل بين المدارس التقليدية ومدارس منتسوري؟
تقول رئيسة تحرير مدونة "سمارتر بيرانت" فاراد أبشتاين إن الطلاب الذين اعتادوا على الفصل الدراسي التقليدي يواجهون صعوبة في التحوّل إلى منهج منتسوري. وعادة، لا تقبل مدارس منتسوري الطلاب الأكبر سنا الذين لم يتم تدريبهم على المنهج نفسه. وقد لا يتكيف الطلاب الأكبر سنا مع التعلم المستقل، وربما يتعثرون في مرحلة انتقالية حتى يتعلموا كيف يتأقلمون.

كما يقوم منهج منتسوري على تقسيم الطلاب في فصل دراسي استنادا إلى المستويات التنموية لا على العمر. قد يكون هذا صعبا أو يشكل صدمة للطلاب الأكبر سنا الذين قد يوضعون فجأة في فصل دراسي مع زملائهم الصغار.

‪لا توجد واجبات منزلية في منهج منتسوري التعليمي‬ (مواقع التواصل)

8- ماذا يوجد في فصل منتسوري الدراسي؟
تجيب كروفورد على هذا السؤال فتقول "يوجد الهدوء لا الفوضى، أثاث بسيط غير مرتب، وصناديق مكدسة بدقة تحوي المواد التعليمية". يتم تصمم فصول تعليم منتسوري لتشجيع التعلم الموجه ذاتيا، مع تحفيز حواس الطفل وبناء مهاراته الحركية.

الأطفال مستقلون، حيث يعملون بمفردهم أو في مجموعات، ويكونون مسؤولين عن طريق الاهتمام باحتياجاتهم وممتلكاتهم، مثل إعداد وجباتهم الخفيفة وتنظيف لعبهم.

وغالبا ما يضم فصل منتسوري طلابا من أعمار متفاوتة، ويتم تشجيع الأطفال على مساعدة بعضهم البعض في التعلم، إضافة إلى بيئة تعليمية مرنة وغير تنافسية من الأقران. 

كما أن حجم الفصل الدراسي كبير مقارنة بالفصل في المدارس التقليدية، وذلك من أجل حرية التجول والاختيار بين الأنشطة.

9- ماذا يقول نقاد منتسوري؟
يشكو بعض أولياء الأمور من أن معلمي منتسوري صارمون للغاية، ويتفاعلون بشكل أقل ويقفون على مسافة بينما يشارك الأطفال في اللعب الموجه.

فلا يشعر الآباء بالترحيب، وقد لا يتم تشجيعهم على قضاء وقت طويل في العمل التطوعي داخل الفصل الدراسي، كما قد يقضون في بعض المدارس التقليدية.

كما أن المناهج الدراسية غير مرنة ويتم السيطرة عليها بشكل مفرط. ورغم السماح للأطفال بالتعلم من تلقاء أنفسهم، فإن الأنشطة يتم اختيارها بعناية، وحتى المواد التعليمية لها قواعد صارمة يشكو البعض من أنها تحد من إبداع الأطفال وخيالهم.

وأخيرا، يرى المنتقدون أن فصل منتسوري منظم وهادئ جدا فقط بالنسبة للأطفال الأكثر نشاطا وحركة.

10- نتائج منهج منتسوري
رغم عدم وجود الواجبات المنزلية التقليدية ونظام الدرجات والمكافآت أو العقوبات في منهج منتسوري التعليمي، فإن دراسة نشرت عام 2006 في مجلة "ساينس" كشفت أن طلاب منتسوري يكون لديهم مهارات اجتماعية وقدرة على الإبداع، وأداء أفضل على اختبارات القراءة والرياضيات، من أقرانهم في مناهج التعليم التقليدية.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة