صداقة دامت أكثر من 10 أعوام.. لماذا تعتبر فريدة من نوعها؟

في حال كنت صديقًا لشخص ما لأكثر من عشرة أعوام، فلا شك أنه يعرف جيدا شخصيتك الحقيقية (فريسك)
في حال كنت صديقًا لشخص ما لأكثر من عشرة أعوام، فلا شك أنه يعرف جيدا شخصيتك الحقيقية (فريسك)

إذا دامت صداقتك مع شخص ما لأكثر من عشرة أعوام، فيجب أن تكون سعيدًا لأن صداقتكما صمدت أمام اختبار الزمن. قد يكون لديك الكثير من الأصدقاء، لكن لا يعد كل شخص مميزًا مثل الشخص الذي يتبادر إلى ذهنك عند قراءة هذا التقرير. بعبارة أخرى، كلما طال أمد الصداقة، كانت روابطها أمتن.

في هذا التقرير، أشار موقع "برايت سايد" الأميركي إلى أن الصداقات التي تدوم أكثر من عشرة أعوام تعتبر مميزة للغاية، وفي حال كنت تملك صديقا منذ زمن طويل، فمن المحتمل أن تكون على صلة بما يلي:

1. إنهم يعرفون شخصيتك الحقيقية
في حال كنت صديقًا لشخص ما لأكثر من عشرة أعوام، فلا شك أنه يعرف جيدا شخصيتك الحقيقية. ربما يعرفك جيدا لدرجة أنك قد تتفاجأ أحيانا بمدى فهمه لك. فضلا عن ذلك، لا يمكنك إخفاء أي شيء عنه، حيث يمكنه فهمك دون أن تنطق بأي حرف لأنكما تفهمان بعضكما بعضا.

‪منفتحان ومتفاهمان وتتبادلان أسراركما‬ (الجزيرة)

2. لا تؤثر المسافة على الصداقات
من الرائع مقابلة الأصدقاء في أي وقت تريده، لكن في بعض الأحيان تكون للحياة خطط مختلفة وتجبرك على الابتعاد عنهم. في الحقيقة، لا تؤثر المسافات على جودة الصداقة، نظرا لأن الصداقات طويلة الأمد تعتبر مميزة عن غيرها من الصداقات، فحتى لو لم تروا بعضكم بعضا لفترة طويلة، فإن عمق الصداقة يساهم في تعزيزها عند أول لقاء، الذي يكون مليئًا بالمشاعر الصادقة.

3. يمكنكما الاعتماد على بعضكما حتى لو لم تتحدثا لأسابيع
تتلخص الصفة الإيجابية في الصداقات طويلة الأمد في أن كلا الطرفين يدركان أن الانشغال بأمور الحياة في بعض الأحيان يمكن أن يباعد بينهما لكنهما لا يحملان ضغائن تجاه بعضهما. بعبارة أخرى، لا يغضب صديقك منك، وقد يستغرق الأمر عدة أسابيع حتى تتحدثا بشكل ملائم. وعندما تلتقيان في النهاية، سيبدو الأمر وكأن شيئا لم يتغير.

4. أنتما تتبادلان أسراركما العميقة
هناك سبب وجيه يجعل صداقتك تصمد أمام اختبار الزمن، وذلك لأن كُلا منكما يفهم الآخر جيدا. وعندما تدوم صداقتك لشخص ما لفترة طويلة، فأنت ملزم بأن تخبره عن أعمق أسرارك. أنتما منفتحان ومتفاهمان، لذلك من المحتمل أن تخبر صديقك بأشياء لا يعرفها معظم الناس عنك.

‪المسافات‬ (غيتي)

5. يعرفون قصصك الأكثر إحراجا
عشرة أعوام تعد فترة طويلة من الزمن، فخلال ذلك الوقت، من المحتمل أن تمر ببعض المواقف المحرجة حقا. لكن لسوء الحظ، لا يسمح لك الأصدقاء بنسيان تلك القصص المحرجة أبدًا، حتى لو حدثت منذ مدة طويلة. سيكون صديقك حاضرًا دائمًا لتذكيرك بهذه المواقف الغبية التي فعلتها، سواء أعجبك ذلك أم لا.

6. لديك الكثير من القصص المجنونة عن مغامراتك السابقة
من المحتمل أنك عشت مغامرة مجنونة ورائعة مع صديقك ستتذكرانها بشكل دائم. ربما تعيش حياة مختلفة في الوقت الراهن، لكنك ستتذكر دائمًا "الأوقات الطيبة" التي ارتكبتما فيها أفعالا جنونية، وأحيانًا غبية. وكلاكما يعلم أن تلك الذكريات ستظل راسخة على المدى الطويل.

‪الأصدقاء‬ (بيكسلز)

7. مساندة وتعاون في اللحظات الفارقة
يساند الأصدقاء بعضهم بعضا في كل اللحظات المهمة في الحياة على غرار التخرج، والترقيات الوظيفية، والزواج، وأعياد الميلاد. حتى لو كنت كثير الانشغال في تلك الأيام، فإنك لن تفوّت أي لحظة مهمة لصديقك. بصرف النظر عن ذلك، غالبا ما يكون لديك الوقت الكافي للاجتماع والاحتفال بالأمور المهمة.

8. رأوك في أفضل وفي أسوأ حالاتك
يعرف الصديق طبعك الحقيقي. في الواقع، قد لا يعرف بعض الأشخاص سوى القليل عنك، ولكن صديقك ملم بكل حالاتك وتفاصيلك، حيث يكون معك خلال اللحظات الصعبة والسعيدة. ولهذا السبب، تكون صداقتكما مميزة لأنك تعلم أنها حقيقية.

9. سيكونون بجانبك طوال العمر
الصداقة من غير المرجح أن تنتهي بعد هذه المدة الطويلة، ومن المحتمل أن تستمر لفترة أطول.. فهل تبادر إلى ذهنك صديق معيّن أثناء قراءة هذا التقرير؟

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة