إشارات تدل على أنك تتعامل مع مختل عقليا.. تعرف عليها

ما بين 1 و4% من إجمالي سكان الأرض يعدون مختلين عقليا (غيتي)
ما بين 1 و4% من إجمالي سكان الأرض يعدون مختلين عقليا (غيتي)

يمثل الاعتلال النفسي متلازمة يُظهر فيها الشخص انعدام الشفقة تجاه الآخرين، وعدم القدرة على التعاطف وعلى الشعور بالندم الصادق عند إيذائهم، فضلا عن الكذب والغرور وردود الفعل العاطفية غير الواقعية.

ووفقا للبيانات التي يقدمها علماء النفس، فإن ما بين 1 و4% من إجمالي سكان الأرض يعدون مختلين عقليا، ويمكن أن يكون ميول الاختلال العقلي لدى الشخص مخفيا بحيث يصعب اكتشافه.

وقال موقع "برايت سايد" الأميركي في تقريره إنه درس أبحاث علماء النفس، واكتشف حوالي تسع علامات تبين أن شخصا ما مختل عقليا، ولاكتشاف أن شخصا ما مختل عقليا كل ما عليك فعله هو التركيز على رد فعله على مشاكل الآخرين. 

1. لا يمتلكون أي مشاعر
وفقا لعالم النفس سكوت بون، فإن المختلين عقليا غير قادرين على معرفة ما إذا كان شخص ما حزينا، لكن بإمكانهم تقليد أي استجابة عاطفية، لذلك عندما يدرك الشخص المختل عقليا أن شخصا ما يشعر بالحزن يمكنه أن يقول كلاما مواسيا، أو يربت على ظهره أو يعانقه، ولكن لن تظهر أي من ردود الفعل هذه على وجه الشخص المختل عقليا. 

وتشير العديد من الدراسات إلى أن المختلين عقليا لا يدركون ما الذي يشعر به الناس عندما يحسون بالخوف، وهذا ما أكدته امرأة قاتلة عندما استجوبها الأطباء، حيث قالت "لا أعرف ما يعنيه تعبير الوجه هذا، لكنني أعرف أن هذه هي العلامات التي ترتسم على وجوه الأشخاص عندما أنظر إليهم".

المختلون عقليا غير قادرين على معرفة ما إذا كان شخص ما حزينا لكن بإمكانهم تقليد أي استجابة عاطفية (غيتي)

2. لا يحظون بفترات نوم كافية
تظهر بعض الدراسات أن معظم المختلين عقليا ينامون أقل من الأشخاص العاديين، وعادة ما ينامون من أربع إلى ست ساعات في الليلة، ويعود ذلك إلى أنهم يكونون منفعلين باستمرار، لذلك من الصعب عليهم أن يهدؤوا ويناموا جيدا.

ويتمثل الفرق بينهم وبين الناس العاديين في أن المختلين عقليا لا يشعرون بأنهم مجهدون عاطفيا عندما لا يحظون بقسط كاف من النوم.

3. يشعرون بالسعادة عند دفع الآخرين للشعور بالذنب
لا يعترف المختلون عقليا بخطئهم، بل يحرفون كلمات الآخرين ويعرضون الموقف بطريقة تجعل الآخرين مذنبين.

فعلى سبيل المثال يمكنهم تشجيعك على خرق القواعد ثم يلومونك على فعل ذلك، وعادة ما يستفزك الشخص المختل لتظهر بعض ردود الفعل التي تكشف عن أسوأ جوانبك للآخرين، وذلك ببساطة لأنهم يستمتعون بالقيام بذلك.

4. يتمتعون بشخصية جذابة ويحبون تسليط الأضواء عليهم
وأضاف الموقع أن المختلين العقليين يتمتعون بشخصية جذابة ويحبون أن يكونوا موضوع الحديث، وتماما مثل الممثلين يرتدي المختلون عقليا قناعا يجعلهم يبدون ودودين كي يحوزوا على ثقة كل الناس، وعندما يجتمعون بأشخاص جدد فإنهم يجعلونهم يعتقدون أن لديهم قواسم مشتركة كثيرة، كما يجاملونهم ويظهرون اهتماما بحياتهم الشخصية، ولكن في الواقع يريد منك المختلون عقليا أن تعجب بهم حتى يسهل عليهم التلاعب بك في المستقبل.

المختل عقليا يكذب للتلاعب بالأشخاص الآخرين وليحصل على ما يريد (غيتي)

5. بإمكانهم أن يكونوا نرجسيين للغاية
غالبا ما يهين المختلون عقليا الناس ويسيئون إليهم، وفي جميع الأحوال سيسعون لتحقيق الأشياء التي تعود عليهم بالفائدة، حيث يتباهون بإنجازاتهم ويذكرون بإخفاقات الآخرين، مما يتيح لهم فرصة الظهور بشكل أفضل مما هم عليه بالفعل، ويجلبون بذلك المزيد من الاهتمام.

6. يكذبون طوال الوقت
المختل عقليا يكذب للتلاعب بالأشخاص الآخرين وليحصل على ما يريد، كما أنه غالبا ما يمتلك عذرا في جميع المواقف، وإضافة إلى ذلك، غالبا ما يلوم المختل عقليا الآخرين ولا يلوم نفسه أبدا.

ومن المعروف أيضا أن المختلين عقليا يكونون فخورين عندما يكذبون بنجاح ولا يشعرون بالقلق إذا أدرك أحدهم أنهم يكذبون، وذلك لأنهم قادرون على اختلاق كذبة جديدة تشرح الموقف قبل أن تطرح عليهم الأسئلة.

7. لا يتحملون المسؤولية
لا يلاحظ المختلون عقليا أي شيء سيئ في سلوكهم، وغالبا ما يرفضون تحمل مسؤولية أعمالهم وعواقبها، كما يمكن لهم أن يلقوا اللوم بسرعة على شخص ما أو يمكنهم أن يقولوا إن هذا هو الحل الوحيد الممكن في هذا الموقف، وإنهم لم يتمكنوا من إيجاد أي حل آخر. 

المختلون عقليا  ينتهكون القواعد ويشجعون ضحاياهم على فعل الشيء نفسه ليتخلصوا من مسؤولية أفعالهم (غيتي)

8. يكسرون القواعد باستمرار
يمثل كسر القواعد إحدى المظاهر الأكثر شيوعا للاختلال العقلي، وعادة ما يكون المختلون عقليا نرجسيين جدا ولا يطيعون القوانين لأنهم يعتقدون أنهم أفضل من أي قانون، وينتهكون القواعد ويشجعون ضحاياهم على فعل الشيء نفسه حتى يتخلصوا من مسؤولية أفعالهم.

9. المتصيدون على الإنترنت مختلون عقليا
وأورد الموقع أن استبيانا أجري في العديد من الجامعات الكندية، والذي طرح أسئلة بشأن مقدار الوقت الذي يقضيه الأشخاص على الإنترنت وعدد المرات التي يعلقون فيها على المنشورات وما إذا كانوا يتصيدون الأشخاص على الإنترنت أم لا، أظهر أن ما يقارب 95% من المتصيدين عبر الإنترنت تميزوا بمزيج من أربع سمات شخصية غير سارة، ألا وهي المكيافيلية والنرجسية والاختلال العقلي والسادية.

ويستمتع الأشخاص الذين يحملون هذه السمات بإيذاء الآخرين ويحبون خداعهم، ولا يشعرون أبدا بالندم من تصرفاتهم، هذه هي السمات الشائعة لجميع المختلين عقليا.

 
المصدر : مواقع إلكترونية