كي تصبح مواطنا أميركيا.. عليك الإجابة عن مجموعة أسئلة خادعة

التعديلات قد تبدو عديمة الضرر لكن الهدف النهائي هو "الحد من الهجرة النظامية" (غيتي)
التعديلات قد تبدو عديمة الضرر لكن الهدف النهائي هو "الحد من الهجرة النظامية" (غيتي)

تأتي الأسئلة في شكل امتحان شفهي حيث يوجه موظف من إدارة خدمات الجنسية والهجرة الأميركية لطالب الحصول على الجنسية 20 من بين 128 سؤالا يتعلق بالتربية المدنية، فإذا جاءت إجاباته عن 12 منها صحيحة يجتاز الاختبار وكل ما يحتاجه ملء الاستمارات اللازمة، ثم يؤدي قسم الولاء للعلم الأميركي.

وكانت النسخة القديمة تشترط الإجابة عن 6 بشكل صحيح من 10 أسئلة.

ونشرت صحيفة نيويورك تايمز (nytimes) مقالا للكاتبة الإيرلندية ميف هيغينز تناولت فيه إجراءات الحصول على الجنسية الأميركية حيث يتعين على المتقدم الإجابة عن مجموعة من الأسئلة التي تصفها بالخادعة.

وقالت الكاتبة إن ثمة أمورا كثيرة يتعلمها غير الأميركي من اختبار الحصول على جنسية الولايات المتحدة، والذي يُعد من بين آخر الموانع التي يتعين على المهاجر إلى تلك البلاد اجتيازها كي يصبح مواطنا يحق له العيش الدائم فيها.

والأسئلة والأجوبة منشورة الآن على شبكة الإنترنت. ويحتوي دليل الامتحان الجديد على 128 سؤالاً في 3 فئات هي: الحكومة الأميركية، وتاريخ الولايات المتحدة والرموز والأعياد، بدلاً من 100 سؤال في النسخة القديمة.

دليل الامتحان الجديد يشتمل على 128 سؤالاً في 3 فئات: الحكومة وتاريخ الولايات المتحدة والرموز والأعياد (غيتي)

بدء تنفيذ النسخة الجديدة

وتصف الكاتبة الاختبار بأنه "صعب جدا" لا سيما النسخة الجديدة الموسعة منه المتعلقة بأسئلة التربية المدنية، وهو الاختبار الذي دخل حيز التنفيذ اعتبارا من الأول من ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وإذا أقدم المرء على الجلوس لأداء الاختبار فإن ذلك يعني عادة أنه قد أكمل سلسلة من الإجراءات تشتمل على رزم من المعاملات الورقية، ودفع آلاف الدولارات عبارة عن أتعاب للمحامين ورسوم حكومية، وحق الإقامة الشرعية، وأخذ بصمات الأصابع والصور الشخصية وتوقيعاته، إلى جانب اجتياز امتحان إجادة الإنجليزية.

قانون "الأفكار الترامبية"

ويشير المقال إلى أن إدارة الرئيس دونالد ترامب لم تترك جانبا في نظام الهجرة لم تمسه يدها بالتغيير والتعديل. ورغم أن بعض تلك التعديلات قد تبدو عديمة الضرر، فإنها تفصح عن الهدف النهائي من ورائها ألا وهو "الحد من الهجرة النظامية".

وكانت إدارة ترامب أعلنت عن اختبار جديد للحصول على الجنسية يضم إضافات واسعة من التاريخ والتربية المدنية، مع ضرورة الإجابة عن 60% على الأقل من الأسئلة، وهو ما اعتبره الخبراء أطول وأصعب من الاختبار السابق الذي كان يستخدم منذ عام 2008.

وترى الكاتبة أن بذور تلك التغييرات كانت مغروسة في كل مكان، كما يتجلى ذلك في العديد من "الأفكار الترامبية". فقانون الجنسية لعام 1906 اشترط على الراغبين في الحصول على جنسية الولايات المتحدة إجادة الإنجليزية.

ومع أن الإنجليزية ليست اللغة الرسمية للولايات المتحدة -بحسب مقال نيويورك تايمز- فإنه ما يزال يتعين على معظم المهاجرين اليوم اجتياز اختبار تحديد المستوى اللغوي. ويُجرى اختبار التربية المدنية بالإنجليزية فقط.

ناطحات السحاب إجابة صحيحة لسؤال: اذكر مثالا واحدا لاختراع أميركي؟ (مواقع التواصل)

أمثلة من الأسئلة

وتقول الكاتبة إنها ما فتئت تجد صعوبة في فهم بعض الأسئلة رغم أنها تنحدر من بلد لغته الرسمية الإنجليزية. وعلى النقيض من دليل الامتحان الجديد، فإن الأسئلة ليست من نوع الاختبارات متعددة الاختيارات (multiple choice).

ومن بين أمثلة أسئلة اختبار التربية المدنية "لماذا يعتبر المجمع الانتخابي مهما؟".

يُذكر أنه إذا كان عمر المتقدم لنيل الجنسية 65 سنة أو أكثر، وكان يتمتع بإقامة شرعية ودائمة بالولايات المتحدة لمدة 20 عاما، فمطلوب منه أن يجيب عن عدد أقل من الأسئلة.

غير أن أحد الأسئلة "الأكثر خبثا" -حسب وصف الكاتبة- ما يتعلق بأعضاء مجلس الشيوخ في الكونغرس: "من يمثل السيناتور الأميركي؟". ويلفت المقال إلى أن الإجابة الوحيدة المقبولة قد تغيرت من كون السيناتور يمثل "كل شعب الولاية" إلى "مواطني الولاية" أي الحاصلين على الجنسية الأميركية وحدهم.

ثمة سؤال آخر: "بماذا يشتهر ألكسندر هاميلتون؟". فإذا كانت إجابتك أنه عُرف بتسريحة شعره الذي تشبه ذيل الحصان، أو أنه أحد نجوم التمثيل في مسرح برودواي بنيويورك، فأنت مخطئ. والصحيح أنه "أحد كُتّاب الأوراق الفدرالية (Federalist papers) وهي مجموعة من 85 مقالة صيغت لتشجيع التصديق على الدستور الأميركي.

ومن بين الأسئلة: "أذكر مثالا واحدا لاختراع أميركي؟". والإجابة تتمثل في واحد من الخيارات التالية: المصابيح الكهربائية، ناطحات السحاب، الهبوط على سطح القمر.

المصدر : نيويورك تايمز

حول هذه القصة

المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة