الزبون ليس دائما على حق.. أسباب تافهة لدعاوى قضائية ضد أشهر مطاعم الوجبات السريعة

ترفع سنويا آلاف القضايا ضد مطاعم الوجبات السريعة لكن لأسباب غير قوية (مواقع التواصل الاجتماعي)
ترفع سنويا آلاف القضايا ضد مطاعم الوجبات السريعة لكن لأسباب غير قوية (مواقع التواصل الاجتماعي)

"الزبون دائما على حق" شعار ترفع مضمونه العديد من الشركات والمتاجر، حتى وإن لم يُكتب بصورة صريحة، إلا أن إرضاء الزبناء دائما غاية تستهدفها الشركات، لكن في بعض الأحيان يستغل العملاء ذلك الحق ويطالبون بالمزيد، بزعم أن الدعاية كانت مضللة أو أنهم لم يحصلوا على المنتج بالصورة المتوقعة، مما يدفعهم لرفع دعاوى قضائية بهدف التعويض.

في تقريرها الذي نشرته مجلة "ريدرز دايجست" (Reader's Digest) الأميركية، قالت الكاتبة ميغان جونز إن بعض الزبناء يرفعون شكاوى غير متوقعة، ويقدمون حججا غريبة على غرار وجود الكثير من الثلج أو القليل من الدجاج للحصول على أموال طائلة من مطاعم الوجبات السريعة.

ويتجه البعض لرفع دعاوى قضائية ضد المطاعم الشهيرة، وذلك لأن المدعي غير ملتزم بدفع تكاليف المحاماة مباشرة إلا في حالة الفوز بالتعويض، حيث يحصل المحامون في تلك القضايا على نسبة كبيرة من قيمة التعويض، وفي حالة الخسارة قد لا يصبح صاحب الدعوى ملزما بدفع تكاليف المحاماة، وربما يضطر لدفع مبالغ زهيدة.

لكن ما يغري البعض لرفع تلك الدعاوى هو الفوز شبه المضمون بالقضايا ضد المطاعم الشهيرة.

القهوة ساخنة جدا

من أشهر الدعاوى القضائية ضدّ مطاعم الوجبات السريعة هي قضية القهوة الساخنة. في عام 1992 انسكب فنجان قهوة من مطعم ماكدونالدز على ستيلا ليبيك البالغة من العمر 79 عاما عندما كانت تحاول إزالة الغطاء، وعانت من حروق من الدرجة الثالثة تطلبت عمليات ترقيع للجلد، وانتهى بها الأمر لمقاضاة ماكدونالدز بعد أن رفض المطعم تسديد فواتيرها الطبية التي بلغت 10 آلاف دولار.

عظم دجاج

تتضمّن قائمة الدعاوى القضائية المثيرة للدهشة قضية قطع دجاج "ماك ناغتس" من ماكدونالدز. ففي مايو/أيار 2020 قضم رجل من بالم بيتش قطعة دجاج وشعر بألم شديد عندما أحس بشيء صلب بين أسنانه، واتضح لاحقا أنها كانت قطعة عظم صغيرة.

بعد زيارة طبيب الأسنان، اتّضح أن لديه شقين في إحدى أسنانه، فقام على الفور برفع دعوى قضائية ضد ماكدونالدز للحصول على 1.1 مليون دولار.

إعلانات للأطفال

أوردت الكاتبة أن أنطونيو برامانتي، من إقليم كيبيك، رفع دعوى قضائية ضد ماكدونالدز بسبب إعلانات "الوجبة المفرحة" (Happy Meal) الموجهة للأطفال، وادعى أنها وُضعت عمدا ضمن مرآى الأطفال مع صور الألعاب، مما يدفع أطفاله تلقائيا إلى الإصرار على الحصول على الوجبة.

استند برامانتي إلى قانون كندي يحظر الإعلانات الموجهة للأطفال دون سن 13 عاما ما عدا بعض الاستثناءات، واعتبرت ماكدونالدز أن إعلاناتها تندرج ضمن تلك الاستثناءات. في الأخير أعلن قاض في كيبيك قبول الدعوى، لكن لم يتم إصدار حكم حتى الآن.

يحظر القانون الكندي الإعلانات الموجهة للأطفال دون سن 13 عاما إلا بعض الاستثناءات (مواقع التواصل)

 

إصبع بشري

رفعت آنّا أيالا دعوى قضائية ضد مطاعم "وينديز" بحجة أنها وجدت طرف إصبع بشري في وعاء الفلفل الحار، ولكن اتضح لاحقا أن أيالا هي التي وضعت طرف الإصبع بنفسها في الوعاء على أمل الحصول على تعويض. يعود الإصبع لزميل زوجها، وقد فقده في حادث عمل.

انتهى الأمر بمحاكمة أيالا وزوجها بتهمة الاحتيال وتقديم ادعاء كاذب ومحاولة السرقة، وقضى كلاهما فترة في السجن.

90 سنتا إضافيا

في عام 2018، رفع زوجان من مدينة فورت لودرديل بولاية فلوريدا الأميركية دعوى قضائية ضد ماكدونالدز، وطلبا تعويضا بقيمة 5 ملايين دولار بعد أن لاحظا أن قائمة الطعام لم تعد تحتوي خيار "البرغر دون جبن"، مما يكلّفهم 90 سنتا إضافيّا لكل وجبة.

ادّعى الزوجان أن ماكدونالدز كانت تجبرهما على دفع ثمن الجبن حتى وإن كانا لا يرغبان في تناوله، لكن ماكدونالدز كسبت القضية.

مسافة أطول

قامت امرأة من نيويورك بمقاضاة "برغر كينغ" بحجة أن المشروب الغازي من الحجم الكبير يكلفها 89 سنتا ضمن وجبة "برغر كينغ" في المطعم القريب من منزلها، في حين يقدم المطعم الأبعد قليلا المشروب ذاته مقابل 69 سنتا فقط.

طلبت السيدة الحصول على 100 دولار تعويضا عن المسافة الإضافية التي كان عليها قطعها للحصول على مشروب غازي أقل ثمنا، لكن "برغر كينغ" فازت بالدعوى.

فرق سعر 20 سنتا يتسبب في رفع سيدة دعوى قضائية ضد برغر كينغ (مواقع التواصل الاجتماعي)

اختلاف الأسعار

أضافت الكاتبة أن زوجين رفعا دعوى قضائية في سبتمبر/أيلول 2019 ضد سلسلة مطاعم "تاكو بيل" وشركتها الأم "يم"، وزعما أنهما اشتريا وجبتين، سعر كلّ منهما 5 دولارات، لكن إجمالي المبلغ الذي دفعاه كان 12.18 دولارا.

طالب الزوجان بتعويض عن وقتهما الضائع وسعر البنزين بحجة أن الإعلان هو ما دفعهما للقدوم وشراء الوجبتين، لكن مسؤولي المطعم جادلوا بأن الإعلان فيه إخلاء مسؤولية من خلال عبارة "قد تكون الأسعار مختلفة".

الكثير من الثلج

ادعى أحد زبائن "ستاربكس" أن المقهى كان يملأ نصف مشروباته بالثلج تقريبا ويقلّل من كمية القهوة، لكن القاضي حكم بأن هذه الحجة غير مقنعة. لاحقا، قال القاضي بيرسي أندرسون إن "المستهلك العاقل" الذي يطلب مشروبا مثلّجا يعلم حتما أن "المشروب الذي سيحصل عليه يحتوي على الثلج والقهوة معا".

كثير من الثلج في كوب القهوة دفع أحد المستهلكين إلى رفع دعوى قضائية ضد ستاربكس (مواقع التواصل الاجتماعي)

حلويات بفاكهة غير حقيقية

أوردت الكاتبة أن جيسون سايديان من لوس أنجلوس رفعت دعوى قضائية ضد شركة "كرسبي كريم"، وطلب الحصول على تعويض بـ5 ملايين دولار في عام 2016 لأن بعض الحلويات بنكهة الفاكهة لم تكن تحتوي على فاكهة حقيقية.

حاول جيسون أن يثبت فعليا أن هناك تناقضا بين الإعلان والمنتج، ولكنه فقد الاهتمام بالمسألة في نهاية المطاف، وسقطت الدعوى تلقائيا في عام 2017.

دلو الدجاج غير ممتلئ

في عام 2016، رفعت امرأة من نيويورك دعوى قضائية ضد سلسلة مطاعم "دجاج كنتاكي" بسبب إعلان كاذب، إذ لم يكن دلو الدجاج الذي حصلت عليه مليئًا بالدجاج على عكس ما يظهر في الإعلان.

وقد صرّحت السيدة لصحيفة نيويورك بوست بأنهم "يعرضون دلوًا مليئا بالدجاج، ولكنك في المقابل تحصل على نصف دلو. وهو لا يكفي لإطعام جميع أفراد الأسرة". عرضت عليها "كنتاكي" بطاقتي وجبات مجانية كتعويض، لكنها لم تقبل العرض وأصرت على رفع دعوى قضائية.

أقل من قدم

تُعتبر أغنية "فايف دولار فوت لونغ" واحدة من أشهر الحملات الإعلانية في القرن الحادي والعشرين، لكن صبيا أستراليا وضع سلسلة مطاعم "صب واي" في حرج بالغ عندما نشر صورة توضح أن "الساندويتش" ليس فعلا بطول قدم، وانهالت الانتقادات على المطعم الشهير، وقرر عدد من العملاء رفع دعاوى قضائية.

في أوائل عام 2016 وافقت الشركة على منح 500 دولار لكل من المدّعين، بالإضافة إلى دفع تكاليف المحامين، ولم تنته القضية عند هذا الحد، إذ طعن محامٍ في التسوية معتبرا أن المستفيدين هم المحامون وليس المستهلكون.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة