بينهم أصحاب شهادات جامعية.. شاهد: عائلة عراقية تدير مطعما للأكلات الشعبية

لم تستسلم ألماس أحمد ذات الـ 37 ربيعا أمام الأزمة الاقتصادية التي تعصف بإقليم كردستان العراق، ومنها تأخر صرف الرواتب لأكثر من 50 يوما، إضافةً إلى تفشي فيروس كورونا الذي بدت معه الحياة شبه مشلولة، فضلا عن تراجع فرص العمل وانتشار البطالة.

حوّلت ألماس يأسها إلى أمل لتؤسس بنفسها وبمساندة زوجها وبناتها الخمس وابنها -بعضهم يحمل شهادات جامعية- مطعما للأكلات الشعبية الكردية في منطقة "سيته ك" السياحية بأطراف محافظة السليمانية، في خطوةٍ لإحياء هذه الأكلات التي باتت شبه مندثرة بسبب انتشار الأكلات الغربية، فضلا عن تشجيع النساء للانخراط في الأعمال المتنوعة لتأمين لقمة العيش.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة