180 دقيقة تكفي لتحويل الفشل إلى نجاح متواصل

للعثور على نقطة انطلاق عليك تخصيص 3 ساعات يوميا واختيار نقطة البداية والبدء بالتنفيذ (بيكسلز)
للعثور على نقطة انطلاق عليك تخصيص 3 ساعات يوميا واختيار نقطة البداية والبدء بالتنفيذ (بيكسلز)

مع نهاية اليوم يجد المرء أنه لم يفعل كل المهام التي يريد القيام بها وقد حان وقت النوم، ورغم أن اليوم ليس فيه إلا 24 ساعة، فإن ذلك لا يعني أنه ليس لديك متسع من الوقت لفعل ما تريد، فمن الممكن أن تغير ثلاث ساعات في اليوم حياتك نحو الأفضل.

العثور على نقطة انطلاق
يمكن لرسائل البريد الإلكتروني التي قمت بتأجيل قراءتها، أو عملية إصلاح جزء من منزلك التي لم تبدأها بعد، أو أي من التفاصيل البسيطة في حياتك أن تمثل بداية حل لمشروع كبير.

وذكرت الكاتبة يوليا لوباتش في تقرير نشره موقع "آف بي ري" الروسي طريقة رائعة للبدء بتحقيق المزيد من النجاح، وهي تتمثل في تحديد جميع أجزاء حياتك التي تحتاج أن تكون أكثر نجاحا فيها.

وفي واقع الأمر، إذا انطلقت في مشروع ما فهذه هي النقطة الأهم التي تقودك لتحقيق ما تحلم به.

وللعثور على نقطة انطلاق، لا يتطلب الأمر أكثر من تخصيص 3 ساعات يوميا، يختار فيها المرء نقطة البداية ويبدأ بالتنفيذ.

‪يمكن لرسائل البريد الإلكتروني التي قمت أجلت قراءتها أن تمثل بداية حل لمشروع كبير‬ (بيكسلز)

اختيار المكان المثالي
يتعلق تنفيذ أي عمل بإيجاد مساحة مثالية للتمكن من القيام بعمل أكثر نجاحا، وإذا كان الأمر يتطلب تركيزا عقليا كاملا فمن المهم اختيار المكان الأنسب لتوفير ذلك. وفي بعض الأعمال يحتاج المرء للهدوء والصمت التام. بمجرد الحصول على المكان، فإنك ستصبح قادرا على تحقيق الأهداف التي تريدها.

قوة الرقم ثلاثة
يعتبر الرقم ثلاثة رقما سحريا في جميع جوانب الحياة، فعلى سبيل المثال، نرى الرقم ثلاثة في الاحتفالات الرياضية والألوان الأساسية. وعندما يتعلق الأمر بالنجاح فإن الرقم ثلاثة يكون حاضرا بكل تأكيد.

في الساعة الأولى يتخلص المرء من تردده ويبدأ العمل.

وفي الساعة الثانية يكون قد بدأ تنفيذ مهمته وباتت المهمة على وشك الانتهاء.

أما الساعة الثالثة فهي ساعة النجاح، التي يكون المرء فيها قد حقق جزءا كبيرا من مشروعه أو أنهاه.

‪للرقم 3  سحر في جميع جوانب الحياة  وثلاث ساعات يوميا تكفي المرء ليكون أكثر نجاحا‬ (بيكسلز)

هل ثلاث ساعات في اليوم كثيرة؟
إذا كنت أحد هؤلاء الأشخاص المحظوظين الذين تمكنوا من النوم لثماني ساعات في اليوم، فإنه لا يزال لديك 16 ساعة من اليوم. وهذا الوقت يعتبر كثيرا، إذ يساوي 960 دقيقة. إذا كنت تقضي ثلاث ساعات يوميا لتحقيق أهدافك، فإنك تستغل أقل من خمس الوقت التي تقضيه مستيقظا لتنفيذ أي هدف مهم. وفي الوقت نفسه، لا يزال لديك 13 ساعة في اليوم لتمارس فيها حياتك الطبيعية بكل حرية.

ثلاث ساعات لتكون أكثر نجاحا
ثلاث ساعات في اليوم قد تكون هي كل ما يحتاجه المرء ليكون أكثر نجاحا، ورغم أن ثلاث ساعات قد تبدو وقتا طويلا، فإنه عندما تنتهي من جميع المشاريع المؤجلة لفترة طويلة ستدرك أنه بإمكانك تغيير حياتك، ولهذا من الممكن القول إن 180 دقيقة وقت كاف لتتحول من شخص فاشل إلى شخص أكثر نجاحا.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

خذ استراحة من حياتك المليئة بالأشغال للتفكير بنقاط القوة والضعف، والدروس المستفادة من هذا العام. فالتفكير الذاتي الذي تقوم به الآن سيرشدك نحو النجاح العام المقبل وما بعده.

بدء يوم مليء بالطاقة أفضل وسيلة لقضاء يوم جيد. لذلك هناك بعض العادات الصباحية التي علينا أخذها بالحسبان للاعتناء بصحتنا الجسدية والعقلية وجعلنا في أفضل حالاتنا لمواجهة يوم بأكمله.

المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة