ما سر رائحته العطرة؟.. 5 فوائد للمشي تحت المطر

رائحة المطر تجعلنا نتذكر أيام الطفولة (غيتي)
رائحة المطر تجعلنا نتذكر أيام الطفولة (غيتي)

الإنسان يحتاج للانتباه للطبيعة المحيطة به وتقدير قيمتها، وللقيام بهذا الأمر فهو يحتاج لكل أعضائه وحواسه، حيث يحتاج للبصر من أجل التمتع بجمال الطبيعة والألوان، والشم من أجل استنشاق عبير الأشجار والنباتات، والسمع من أجل الإنصات لغناء العصافير، وحاسة اللمس من أجل الشعور بنسيم الهواء العليل الذي يداعب البشرة.

وغالبا ما نركز على حاسة البصر في حياتنا اليومية، وننسى التواصل مع بقية حواسنا، ولا سيما الشم، خصوصا وأنها بشكل خاص توقظ مشاعر مميزة جدا لدى الإنسان، حيث إن رائحة وصوت المطر من الأشياء التي يعتقد أنها تخفف من التوتر العصبي. فما هو التفسير العلمي لهذه الظاهرة؟

عندما نتواصل مع الطبيعة، نشعر بحرارة الشمس وروائح الأعشاب ورطوبة الهواء، وعندما تتساقط زخات المطر فإننا نشم غالبا رائحة جميلة ومميزة.

ولكن ما ينبغي معرفته أن هذه الرائحة التي نستمتع بها في الواقع ليست رائحة المطر بل هي خليط من المكونات الكيميائية التي تطلقها الأرض عندما ترتطم بها قطرات الماء، وتسمى رائحة الأرض الندية أو البتريكور، كما جاء في تقرير نشرته مجلة "سانتي بلوس" الفرنسية. 

‪بعض الشركات أنتجت عطرا يحمل‬ (غيتي)

اهتمام العلماء
رائحة الأرض الندية التي نستمتع بها جميعا بعد سقوط المطر الخفيف هي في الواقع نتيجة لوجود جزيئات تسمى الجيوسمين، مكونة من نوع من البكتيريا موجود بكثرة في التربة.

ويقول البروفيسور مارك باتنر "مادة الجيوسمين التي تنطلق في الهواء تثير حاسة الشم لدى الإنسان، وهي تحظى بإعجاب كل من مر بهذه التجربة، حتى أن بعض الشركات قامت بإنتاج عطر يحمل هذه الرائحة، وتم تسويقه في الهند".

لماذا يقل التوتر؟
يمكن لبعض الروائح أن تعيد لأذهاننا ذكريات ومشاعر قوية. وهذا يفسر طريقة عمل الدماغ، إذ إن الروائح التي نستنشقها يتم تحليلها في منطقتين من الدماغ مسؤولتين عن المشاعر والذكريات. ولهذا فإن هذه الرائحة تجعلنا نتذكر أيام الطفولة واللعب تحت المطر، وهو ما يجعلنا نشعر بالسعادة وبالتالي نتخلص من مشاعر التوتر.

يساعد على الاسترخاء
إلى جانب رائحته، فإن صوت المطر أيضا له فوائد مهدئة، ويساعد على النوم. والسبب بذلك أن هذا الصوت يوجه رسالة للدماغ مفادها أن كل شيء على ما يرام، وبالتالي يخلد الإنسان للنوم بشكل أسرع.

ينظف الهواء
تساقط الأمطار يخفف التلوث في الهواء، حيث إن هذه القطرات تعمل على امتصاص الجزيئات الملوثة وغسل الأرض. كما أنها تساعد على تنقية الهواء، وهو مفيد جدا لصحة الذين يعانون من حساسية تجاه الملوثات، مثل كبار السن والمصابين بالربو.

اغتنم لحظة خلوة
عندما تكون الرطوبة مرتفعة، من النادر أن يفكر الناس بالخروج للمشي أو للقيام بالتمارين الرياضية. وقد أكدت دراسة أجرتها المجلة الفرنسية الدولية لأبحاث الصحة العامة والبيئة أن تساقط الأمطار يمثل عائقا أمام النشاطات التي تتم في الهواء الطلق.

ومن هنا يمكن اعتبار أن هذه الأوقات فرصة للاختلاء بنفسك خارج البيت، وممارسة المشي أو الركض بمفردك دون أي إزعاج أو اكتظاظ.

 تنشط حواس الإنسان مما يجعله يركز على المشهد الطبيعي الخلاب (غيتي)

المصابون باضطراب ما بعد الصدمة
بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة، فالمشي تحت المطر قد يكون مفيدا لهم. إذ إن انغماسهم بمراقبة الأصوات والروائح الناجمة عن ارتطام قطرات المطر بالأرض ينشط حواسهم ويجعلهم يركزون على هذا المشهد الطبيعي الخلاب.

وبالتالي يقلل تفكيرهم في الماضي وفي مسببات التوتر، ويتعزز حضورهم الذهني، ويتمكنون من إقامة رابط قوي مع الأرض والهواء والأشياء المحيطة بهم، وهو ما يخلصهم من المشاعر السلبية.

المطر يؤثر على الأيض
القيام بالتمارين الرياضية تحت المطر له آثار منشطة على عملية الأيض بالجسم. وقد تم إجراء اختبارات على أشخاص يقومون بالركض داخل قاعة الرياضة ثلاثين دقيقة، مع محاكاة الطقس المطري، فتبين أن هذه الظروف المناخية تستوجب من الجسم بذل مجهود أكثر مما يؤدي لتعزيز عملية الأيض.

المصدر : الصحافة الفرنسية

حول هذه القصة

تدريب دماغك على تجارب جديدة تجمع بين الحواس، بما فيها "الحس العاطفي"، يخلق روابط بين مناطق المخ، ويمكنك القيام بتمارين الدماغ خلال روتينك الصباحي أو وقت الراحة وستلاحظ الفرق.

انخرطت زينب ضمن منظمة طلابية وتولت مسؤولية تنظيم رحلات "الروندوني" للطلبة منذ كانت طالبة، وهي الآن تعمل في هذا المجال، ويعتبر تنظيم ملتقيات شبابية في تركيا هو الوجهة المفضلة لديها.

المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة