خطط لجعل عام 2020 أفضل.. نصائح تجعلك تشعر بالتحسن بحلول فبراير القادم

تدوين خطتك بشكل يومي وأسبوعي وشهري للمساعدة بتخفيف الضغط والتركيز على الصورة من منظور أشمل (بيكسابي)
تدوين خطتك بشكل يومي وأسبوعي وشهري للمساعدة بتخفيف الضغط والتركيز على الصورة من منظور أشمل (بيكسابي)

بالتأكيد يمكنك أن تتعهد لنفسك بعدة أمور، على غرار تناول المزيد من الخضراوات في السنة الجديدة، ولكن ماذا عن بعض الأهداف المتعلقة بالنمو الشخصي التي تتحمس لمعالجتها؟

يمكنك الحصول على أفضل عام بفضل هذه النصائح البسيطة التي قدمتها الكاتبة أرييل كلاين في تقرير نشرته مجلة "ريل سمبل" الأميركية، أكدت فيه أن من شأن تلك النصائح أن تجعلك تشعر بالتحسن بحلول فبراير/شباط القادم.

1. تحديد الخطط وتدوينها
لماذا تبدأ السنة الجديدة بقرارات صارمة من المحتمل أن تؤدي لمزيد من التوتر والشعور بالذنب؟ تحديد الخطط وتدوينها يعد طريقة واقعية لتحديد الأهداف. وينصح بتجميع وتدوين جل الخطط التي تحملها بشكل يومي، وأسبوعي وشهري للمساعدة بتخفيف الضغط عن جدولك اليومي والتركيز على الصورة من منظور أشمل.

‪بعض أفضل الذكريات تحصل أثناء السفر وستشعر بأنك مفعم بالطاقة الإيجابية‬ (بيكسابي)

2. اكتشاف هواية جديدة
يمكن لجدول العمل المزدحم والتقويم الاجتماعي الصاخب أن يجعل الخروج عن الروتين العادي أمرا صعبا. رغم أنك قد تشعر بضيق الوقت، إلا أنه من الضروري أن تخصص وقتا لنفسك لتجربة هوايات جديدة وتحديد اهتمامات مختلفة.

إذا كان لديك شغف كبير لتُجرب طبخ طبق المعكرونة بمفردك، يمكنك اختيار وصفة من الإنترنت وطبخها، وإذا كنت من محبي ممارسة الرياضة، لماذا لا تجرب نظام اللياقة البدنية "بيلاتيس"؟ يمكنك أيضا اصطحاب صديقك المفضل معك، حيث إن التزامك بممارسة اهتمامك، حتى لو كان ذلك ببذل مجهود متواضع، يُشعرك بأنه إنجاز مهم.

3. احزم حقائبك
سواء كنت تخطط للسفر إلى وجهة بعيدة أو قضاء عطلة قصيرة نهاية الأسبوع، افعل كل ما تستطيع لتحقيق ذلك في كنف جو مريح، فبعض أفضل الذكريات تحدث أثناء السفر. في نهاية الأمر، ستشعر بأنك مفعم بالطاقة الإيجابية.

4. واجه مخاوفك
تنصح المقولة الشائعة بـ "القيام بأمر واحد على الأقل من الأمور التي تخيفنا كل يوم" لكنها تعكس شعورا حماسيا قويا لا يتسم بالواقعية بالنسبة لشخص لديه وظيفة بدوام كامل ومسؤوليات وروتين أسبوعي مريح.

إذا كانت مخاوفك تشمل لعبة الهبوط بالمظلات، فلا تتردد بالقيام بذلك، لكن ينبغي أن تعرف أيضا أنه يمكنك ممارسة هوايات أخرى لا تقل شجاعة عن هذه الرياضة.

‪من الضروري أن تخصص وقتا لنفسك لتجربة هوايات جديدة وتحديد اهتمامات مختلفة‬ (بيكسابي)

5. نظف مساحتك الخاصة
تنظيف المساحة الخاصة بك في العمل والمنزل على حد سواء يجعلك تشعر بالارتياح. إذا كانت فكرة التنظيف الجيد تشعرك بحالة من الذعر الناجم عن الفوضى، فقم بتقسيم كل مهمة لمدة زمنية لا تتجاوز عشرين دقيقة.

ما عليك سوى ضبط مؤقت على هاتفك، وتشغيل البودكاست المفضل لديك، ثم الشروع بمهمة التنظيم. يمكنك القيام بذلك عدة مرات على مدار بضعة أيام، وستقوم بالحصول على مساحة مرتبة.

6. تطوير روتين يومي
حاول أن تبدأ العام الجديد بروتين يومي منعش، على غرار المشي صباحا أو الحصول على حمام ليلي يعمل لإزالة الضغط قبل أو بعد يوم حافل.

‪المحافظة على النشاط ثلاثين دقيقة يوميا كافية لتدفعنا نحو أهداف اللياقة البدنية المرجوة لعام 2020‬ (بيكسابي)

7. التخلي عن الكسل
ليس هناك وقت مثالي لكسر الروتين والتحرر من الكسل، فالمحافظة على النشاط لمدة ثلاثين دقيقة يوميا كافية لتدفعنا نحو أهداف اللياقة البدنية المرجوّة لعام 2020. ولا ينبغي أن تكون كل التمارين الرياضية مضنية، إذ يمكنك التفكير في تمارين الصباح الخفيفة، أو ممارسة اليوغا الخفيفة، أو المشي السريع أثناء استراحة الغداء.

8. التدرب على الامتنان
الإعراب عن الامتنان بشكل منتظم من شأنه تغيير وجهة نظرك نحو الأفضل. لذلك، يمكنك القيام بتقييم ما يجري في حياتك من خلال التعبير بصوت عال عن كل ما يدور حولك أو تدوينه على الورق. لتسهيل عملية التعبير عن الامتنان، قم بتدوين أفكارك اليومية في دفتر يوميات تضعه بجانب سريرك.

9. التبرع لصالح الأعمال الخيرية
امتلاكك لهدف سام تعيش لأجله يجعلك تشعر بالحماس الدائم، على غرار الانضمام للجمعيات الخيرية وجمع التبرعات من الأغذية المعلبة أو الملابس.

10. تخلص من هاتفك
في ظل انتشار الرسائل النصية، والرسائل الإلكترونية وإشعارات مواقع التواصل الاجتماعي التي نتلقاها بين الفينة والأخرى، أصبحت هواتفنا الذكية الآن جهازا مزعجا في حياتنا اليومية. لهذا السبب، حاول قضاء وقت مريح بعيدا عن الأجهزة الإلكترونية.

11. كافئ نفسك
يمكن أن تصبح الحياة اليومية مكتظة، لذلك من المهم إيلاء اهتمام خاص بالذات، كأن تُخصّص وقتا لمكافأة صغيرة أو ممارسة عادة التأمل بالصباح أو اقتناء شيء جديد يجلب لك السعادة حقا. سواء أكنت تقدم لنفسك كتابا جديدا أو بضع دقائق من العزلة، فإن تحديد الوقت للقيام بالأشياء بنفسك سيجعلك سعيدا ويبقيك بصحة جيدة.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

خذ استراحة من حياتك المليئة بالأشغال للتفكير بنقاط القوة والضعف، والدروس المستفادة من هذا العام. فالتفكير الذاتي الذي تقوم به الآن سيرشدك نحو النجاح العام المقبل وما بعده.

المزيد من أسلوب حياة
الأكثر قراءة