وصل عيالك.. حملة قطرية لحث الآباء على توصيل أبنائهم للمدارس

الحملة القطرية تحث الآباء على توصيل الأبناء للمدارس (الجزيرة نت)
الحملة القطرية تحث الآباء على توصيل الأبناء للمدارس (الجزيرة نت)

عماد مراد-الدوحة

بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد، أطلقت دولة قطر حملة تحت عنوان "وصل عيالك"، تدعو الآباء إلى توصيل أبنائهم إلى المدارس لتعزيز حماية الطفل في هذه المرحلة المهمة من حياته.

الحملة التي أطلقها مركز الحماية والتأهيل الاجتماعي "أمان" المنضوي تحت مظلة المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي، تهدف إلى حث الأبوين على التقارب مع أطفالهم، واستثمار وقت التوصيل في الحوار والمناقشة، وتعزيز القيم الإيجابية لدى الأبناء، وتقليل الاعتماد على الخدم في هذه الأمور.

الأثر الإيجابي لهذه الخطوة، وفقا للمركز، يتمثل في شعور الطفل بالأمان والفخر مع والديه، كما أن الحملة تهدف أيضا إلى حث المسؤولين على التسهيل على موظفيهم لتوصيل أطفالهم إلى المدارس إذا كان ذلك لا يؤثر على سير العمل داخل المؤسسة التي يعمل فيها الموظف.

وتنقسم الحملة إلى مراحل متزامنة عدة مع بدء العام الدراسي، حيث تم نشر عدد من الرسائل المصورة بعبارات اجتماعية هادفة وتوعوية للأبوين وبشكل مكثف مع بدء العام الدراسي الجديد.

الوصول إلى الجمهور المستهدف من الحملة اعتمد على طرق عدة، أهمها الزيارات الميدانية التي يقوم بها منتسبو المركز إلى المدارس صباحا لتعريف أولياء الأمور بهذه الحملة وفوائدها على أفراد الأسرة، واستخدام منصات التواصل الاجتماعي في إيصال رسائل الحملة، بالإضافة إلى حملة إعلانية في كافة وسائل الإعلام داخل الدولة.

حملة "وصل عيالك" تستهدف أولياء الأمور (الجزيرة نت)

حماية الطفل
ويؤكد المدير التنفيذي لمركز أمان الدكتور منصور اليافعي، في حديث للجزيرة نت، أن الحملة تهدف إلى تعزيز حماية الطفل في هذه المرحلة المهمة من حياته، وزيادة الترابط والتماسك الأسري، مشددا على أن الهدف ليس عملية التوصيل بحد ذاتها ولكن آثارها النفسية الكبيرة على الطفل طوال حياته والذكريات التي تظل محفورة لديه لصورة والديه وهم يصطحبونه يوميا إلى المدرسة.

ويضيف أن المبادرة تستهدف أيضا الحوار بين الآباء والأبناء، وتنمية عقول الأطفال وتعليمهم التشاور مع والديهم في الأمور التي تخصهم، موضحا أن للطفل حقوقا نصت عليها التشريعات الوطنية والاتفاقيات الدولية، ومن أهمها الرعاية والتربية السليمة، والتواصل والتقارب المستمر مع الوالدين، وحمايته من التهديدات التي قد يتعرض لها.

ويوضح اليافعي أن مركز أمان حرص على إطلاق هذه الحملة وغيرها من المبادرات الخاصة بمجال الطفل في إطار غايته لحماية الطفل والأسرة والمجتمع، داعيا إلى ضرورة تفاعل الجميع مع هذه المبادرة حتى تحقق أهدافها.

ويقول المواطن القطري مبارك الحمد إنه يحرص على توصيل أبنائه يوميا إلى المدرسة، داعيا كافة الآباء إلى الاستجابة لهذه الحملة والحرص على اصطحاب أطفالهم وعدم الاعتماد على السائقين أو الحافلات.

وتعد حملة "وصل عيالك" استمرارا للعديد من المبادرات التي أطلقها مركز أمان والتي تركز على توعية وتثقيف الأطفال وحمايتهم وسلامتهم، حيث أطلق المركز خلال الفترة الأخيرة مشروع "ساعة أمان" لتتبع حركة الطفل، وحملة "لا تلمسني" ضد التحرش.

المصدر : الجزيرة