لماذا نستيقظ من النوم ليلا؟ هذه رسائل جسمك إليك

التعرض للشاشات ليلا يحرمك من النوم الهانئ (غيتي)
التعرض للشاشات ليلا يحرمك من النوم الهانئ (غيتي)

يعد الاستيقاظ في منتصف الليل أمرا شائعا، لكن حدوثه بشكل متكرر قد يصبح مشكلة ويؤثر بشكل خطير على راحتنا، ومن المؤكد أنك فتحت عينيك أكثر من مرة في هذا الوقت من الليل وقضيت وقتا في النظر إلى السقف دون معرفة السبب، وربما بسبب الضوضاء أو لأنك تشعر بالقلق.

تقول الكاتبة آدا نونيو في تقريرها الذي نشرته صحيفة "الكونفدنسيال" الإسبانية إنه بحسب الدكتور خوسيه كولون يعد "الاستيقاظ بمعدل أربع أو ست مرات في الليل طبيعيا، علاوة على ذلك، تعود هذه العادة إلى أسلافنا الذين كانوا يعيشون في الكهوف، ويستيقظون مرات عدة ليلا للتأكد من عدم وجود أي خطر يحيط بهم، ثم يخلدون إلى النوم من جديد".

وفي معظم الأحيان ينبغي أن تكون قادرا على العودة إلى النوم ثانية، لكن إذا لم تتمكن من ذلك فإنه ينبغي عليك اتباع بعض الحلول المفيدة.

الذهاب إلى الحمام
يستيقظ الكثير من الأشخاص في منتصف الليل للذهاب إلى الحمام، وإذا حدث لك ذلك بشكل متكرر، أي بمعدل ثلاث أو أربع مرات في الليلة، خاصة إذا لم تشرب كميات كبيرة من الماء، فإن من المرجح أن يشير ذلك إلى وجود مشكلة خطيرة.

وحتى تتمكن من النوم في مثل هذه الحالة ينصح بشرب كوب صغير من الماء قبل الخلود إلى النوم بنحو 30 دقيقة مع قليل من ملح البحر غير المعالج.

يذكر أنه عندما نستهلك كمية كبيرة من الماء لا تحتوي على ما يكفي من الملح سيحاول الجسم التخلص منها، لكن عند المزج بين كلا المكونين سيحتفظ الجسم بالماء ولن تضطر إلى الاستيقاظ ليلا.

درجة حرارة الغرفة
وفقا للمؤسسة الوطنية للنوم، "يمكن أن تكون حرارة الغرفة سببا في استيقاظك ليلا، لذلك، ينبغي أن تتراوح درجات الحرارة المثالية لغرفة النوم بين 15 و22 درجة مئوية، مع ارتداء ملابس خفيفة، وعلى الرغم من أن الشعور بالحرارة يختلف من شخص لآخر بحسب الجنس فإن النساء غالبا ما يتخلصن من الحرارة أكثر من الرجال، خاصة على مستوى الأطراف".

فضلا عن ذلك، يمنع تعرض العينين للشاشات المضيئة أثناء الليل الجسم من إنتاج هرمون النوم "الميلاتونين"، لذلك فإن من الأفضل أن نقوم بتعتيم أضواء الغرفة وتجنب استخدام هذه الأجهزة خلال الساعات الأخيرة قبل الخلود للنوم.

الاسترخاء التدريجي يساعدك على النوم بلا اضطرابات (مواقع التواصل)

الإجهاد
أشارت الكاتبة إلى أنه غالبا ما يعيق القلق والإجهاد عملية الاسترخاء ويحرماننا من النوم بشكل جيد ليلا، لأن الإجهاد ينشط أجزاء من الدماغ مرتبطة بالانتباه والإثارة والتي يمكن أن تسبب حلقة مفرغة من الأرق المرتبط بالإجهاد، وهو ما أكدته دراسة أجريت سنة 2012 نشرت في مجلة "البيولوجيا العصبية التجريبية"، وفي هذه الحالة ينصح بمحاولة التأمل والاسترخاء تدريجيا، حيث ثبت أن لهذه الطريقة بعض الفعالية لعلاج اضطرابات النوم المتكررة بسبب الإجهاد.

دهون البطن
إذا كان الشخص يعاني من الوزن الزائد فإن جسمه يقوم بجهد أكبر للتنفس عند الاستلقاء، إلى جانب وجود مستويات عالية من الالتهابات في الجسم التي تعطل الممرات العصبية التي تتحكم في النوم، وهو ما قد يكون السبب وراء هذه المشاكل في النوم.

ووفقا للدراسات، يسبب ذلك حلقة مفرغة، لأن قلة النوم أو عدمه يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام في اليوم التالي.

ينصح بشرب كوب صغير من الماء قبل الخلود إلى النوم لتقليل الاستيقاظ المتكرر (غيتي)

نقص فيتامين "د"
أشارت الكاتبة إلى أن نقص فيتامين "د" لا يزيد الشعور بالنعاس المفرط خلال النهار فحسب، بل يتسبب في مشاكل الأرق ليلا، ولكن الخبر السار هو أن الجسم ينتج هذا الفيتامين بمجرد التعرض لأشعة الشمس.

وفي فصل الشتاء يوصي الأطباء بعد إجراء تحليل سابق بتناول البيض أو السمك الدهني أو عصير البرتقال، وربما زيادة استهلاك المغنيسيوم قبل النوم.

لذلك، تعتبر زيارة الطبيب ضرورية للغاية في حال تكررت لحظات الاستيقاظ ليلا، لأنها قد ترتبط بمشاكل أخرى يمكن أن تتراوح بين توقف التنفس أثناء النوم أو الغدة الدرقية وربما الاكتئاب.

المصدر : الصحافة الإسبانية