معالم ثقافية وطبيعية جديدة بقائمة التراث العالمي لليونسكو 2019

قصر خان التاريخي في أذربيجان على قائمة التراث العالمي لعام 2019 (مواقع التواصل)
قصر خان التاريخي في أذربيجان على قائمة التراث العالمي لعام 2019 (مواقع التواصل)

لاريسا صليعي

مواقع التراث العالمي هي معالم تقوم لجنة التراث العالمي في اليونسكو بترشيحها ليتم إدراجها ضمن برنامج مواقع التراث الدولية الذي تديره اليونسكو. وهذه المعالم قد تكون طبيعية كالغابات وسلاسل الجبال، وقد تكون من صنع الإنسان كالبنايات والمدن؛ وقد تكون مختلطة.

قائمة المواقع الثقافية الجديدة
تم الكشف عن 29 موقع تراث عالمي لليونسكو لعام 2019، وفق ما ذكر موقع "ميرور" البريطاني. وكانت لجنة التراث العالمي اجتمعت لتحديد المعالم الثقافية والظواهر الطبيعية التي يجب إضافتها إلى القائمة الرسمية.

1- مواقع المعادن الحديدية القديمة (بوركينا فاسو).
اشتهرت في القرن الثامن الميلادي بصنع أدوات الحديد. وحتى اليوم فإن العديد من الحدادين في القرية ببوركينا فاسو يواصلون صناعة الأدوات الحديدية والمشاركة في الطقوس القديمة.

2- الأطلال الأثرية لمدينة ليانغتشو (الصين).

مدينة بابل العراقية عاصمة الإمبراطورية البابلية في عهد حمورابي (مواقع التواصل)

3- بابل (العراق).
تطورت عاصمة الإمبراطورية البابلية في عهد حمورابي، وأصبحت أكبر وأهم المدن في العالم القديم.

4- مدينة باغان القديمة (ميانمار).

5- طبيعة "بودج بيم " الثقافية (أستراليا).

كنائس مدرسة بسكوف للعمارة في روسيا (مواقع التواصل)

6- كنائس مدرسة بسكوف للعمارة (روسيا).

7- مدافن دلمون (البحرين).

مدافن دلمون في البحرين (مواقع التواصل)

8- منطقة التعدين في جبال الخام (ألمانيا وتشيكيا).

9- الأراضي والبحار الأسترالية الفرنسية.
وفقًا لليونسكو، فإن الأراضي والبحار الجنوبية الفرنسية تتكون من أرخبيل كروزيت وجزر كيرجولين وسانت بول وجزر أمستردام، إضافة إلى 60 جزيرة صغيرة من شبه القارة القطبية الجنوبية. وهذه المنطقة تضم مجموعة متنوعة من الحيوانات البرية، بما في ذلك طيور البطريق، طيور القطرس الأصفر الأنف، الأختام.

10- قصر خان التاريخي (أذربيجان).

11- غابات الهيركان (إيران).

مدينة جايبور في الهند (مواقع التواصل)

12- مدينة جايبور (الهند).

13- مرصد جودريل (المملكة المتحدة).

14- منطقة تعدين الصوان وتعود لفترة ما قبل التاريخ، في كراز منسكي (بولندا).

15- منظر تربية وتدريب خيول جر العربات في الاحتفالات، في كلادروبي ناد لابيم (التشيك).

16- تلال بروسيكو دي كونجيليانو وفالدوبياديني (إيطاليا).

17- مواقع الجرار المغليثية في زيانغهوانغ، في سهل الجرار (جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية).

محميات الطيور المهاجرة على طول ساحل البحر الأصفر في خليج بوهاي الصيني (مواقع التواصل)

18- محميات الطيور المهاجرة على طول ساحل البحر الأصفر في خليج بوهاي (الصين).

19- مجموعة أضرحة موزو فورويشي تلال المدافن في اليابان القديمة.

20- تراث منجم أمبلين للفحم في سواهلونتو (إندونيسيا).

21- باراتي وايلا غراندي حيث الثقافة والتنوع البيولوجي (البرازيل).
وهو موقع استوائي وموطن للحياة البرية الغريبة، وفيه مدينة تاريخية تعود إلى القرن الثامن عشر. يعيش في المنطقة حيوانات مثل الجاجوار، وبيكوريات بيضاء الشفاه، وقرود العنكبوت الصوفي.

22- ريسكو كايدو والجبال المقدسة لغران كناريا (إسبانيا).

23- مبنى المفرا الملكي: القصر والكنيسة والدير وحديقة سيركو، وحديقة الصيد (البرتغال).

كنيسة يسوع الصالح في البرتغال (مواقع التواصل)

24- كنيسة يسوع الصالح، في مونتي ببراغا (البرتغال).

25- سيوون، مدارس الكونفوشيوسية الجديدة (جمهورية كوريا).

26- الهندسة المعمارية للقرن العشرين، فرانك لويد رايت (الولايات المتحدة الأميركية).

27- حديقة فاتناكوكول الوطنية، الطبيعة الديناميكية للنار والجليد (آيسلندا).
وهي منطقة بركانية تغطي ما يقرب من 14% من آيسلندا، وهي موطن للمنحدرات الجميلة والأنهار والشلالات والجبال والأنهار الجليدية.

28- نظام إدارة المياه، أوغسبورغ (ألمانيا).

29- الكتابة على الحجر في سيسيناي (كندا).

نظام إدارة المياه في أوغسبورغ بألمانيا (مواقع التواصل)

التراث الجماعي للإنسانية
ويذكر أن قائمة اليونسكو لمراكز التراث العالمي تجمع مواقع ذات قيمة كبيرة للبشرية، وذلك بسبب أهميتها الثقافية أو التاريخية أو الطبيعية. وأشار تقرير نشره موقع "بيغ ثينك" إلى مراكز مذهلة تضمها القائمة، تُمثل وجها مهملا، أو معرضا للخطر من التراث الثقافي الجماعي للإنسانية.

معايير الاختيار
وكانت معايير الاختيار حتى نهاية عام 2004 في حدود ستة معايير للتراث الثقافي، وأربعة معايير للتراث الطبيعي. وفي عام 2005، تم جمع تلك المعايير في مجموعة واحدة من عشرة معايير.

والمواقع المرشحة يجب أن تكون ذات "قيمة عالمية استثنائية" وتستوفي على الأقل واحدا من تلك المعايير العشرة. وتنص قوانين اليونسكو على أن أي معلم يتجاوز عمره مئة عام يدخل ضمن لائحة التراث العالمي.

المعايير الثقافية
تعتمد على عبقرية الإنسان في تطور الهندسة المعمارية أو التقنية، أو الفنون الأثرية، أو تخطيط المدن، أو تصميم المناظر الطبيعية وأن تحتوي ظاهرة طبيعية فائقة الأهمية أو مناطق ذات جمال طبيعي استثنائي.

المعايير الطبيعية
تمثل المراحل الرئيسية من تاريخ الأرض، بما في ذلك سجل الحياة، والتأثير الكبير للعمليات الجيولوجية في تطوير تضاريسه، أو ملامح شكل الأرض أو فيزيوجغرافيا كبيرة، وأن تحتوي على أهم الموائل الطبيعية لحفظ التنوع البيولوجي بالموقع، بما فيها الأنواع المهددة بالانقراض وذات القيمة العالمية الفريدة من وجهة نظر العلم أو حماية البيئة.

المصدر : الجزيرة