5 مواضيع لا تقلق من الحديث عنها مع مديرك

العاملون الذين يدافعون عن احتياجاتهم ومطالبهم يرتقون بشكل أسرع (مواقع التواصل)
العاملون الذين يدافعون عن احتياجاتهم ومطالبهم يرتقون بشكل أسرع (مواقع التواصل)

أن تكون موظفا فهذا لا يعني أنك مجبر على الإذعان والرضوخ للشركة. وفي الواقع، يعدّ العاملون الذين يرتقون بالشركات بشكل أسرع أولئك الذين يدافعون عن احتياجاتهم ومطالبهم، ويبنون شخصية قوية ومتمايزة.

تقديم مطالب لرئيسك في العمل يمكن أن يجعلك تشعر بالقلق. في المقابل، كن مطمئنًا، حيث يُعد التعبير عن آرائك داخل شركة تحظى بسمعة جيدة بمثابة سلوك مقبول تمامًا.

وأغلب المؤسسات تسمح لموظفيها بالتعبير عن آرائهم في ما يتعلق بالعمل، ولن يشكل ذلك تهديدا أو خطرا على حياتهم المهنية. وفي الواقع، يمكن أن ينطوي التزام الصمت على مخاطر أكبر.

وهذا ما خلص له الكاتب وليام أرودا في تقرير نشره في مجلة فوربس الأميركية، واستعرض فيه مواضيع لا ينبغي على الموظف أن يشعر بالخوف من الحديث حولها مع رئيسه في العمل.

عندما تدرك أن عملك لا يتطلب قضاء ثماني ساعات في المكتب ربما تحتاج لطلب بعض المرونة في توقيت دوامك (بيكسابي)

1. الرغبة في التمتع ببعض المرونة
ظروف الحياة لا تسمح لك بأن تكون دائما متاحا خلال ساعات العمل يوميا، ومن المرجح أن تجد نفسك مجبرا على الخروج لاصطحاب أطفالك من المدرسة أو اصطحاب والديك إلى الطبيب، أو القيام ببعض الشؤون الخاصة. وعندما تدرك أن عملك لا يتطلب قضاء ثماني ساعات في المكتب، ربما تحتاج إلى طلب بعض المرونة في توقيت دوامك.

وعليك أن تتوقع ما سيجول في ذهن مديرك من مخاوف يمكن أن تشكل عقبة أمام طلبك، من قبيل كيف ستتمكن من إنجاز عملك؟ وضرورة البقاء على اتصال مع بقية أعضاء الفريق، وإثبات أنك قادر فعلا على تعويض تلك الساعات عندما تكون خارج العمل.

لذلك، من المهم للغاية أن تقدّم بعض الحلول الناجعة والمبتكرة لرئيسك في العمل، مثل العمل عن بعد أو تغيير أوقات العمل، مما سيسهل إقناعه.

عليك أن تتوقع ما سيجول في ذهن مديرك من مخاوف وتقدم بعض الحلول الناجعة والمبتكرة (غيتي)

2. الحصول على إجازة مدفوعة الأجر
بعض الموظفين أو العمال يشعرون بالخجل عند طلب الحصول على إجازة، لكنهم لا يدركون أن عدم حصولهم على قسط من الراحة قد يسبب ضررا كبيرا لهم وللشركة ذاتها.

وكشف بحث أجرته كلية هارفارد للأعمال عن أن الإرهاق الشديد يكلف نحو 190 مليار دولار خسائر في الاقتصاد كل عام، حيث إن مزاولة العمل وفكرك مشتت وغير قادر على التركيز لا يمكن أن يضيف شيئا للشركة.

وفي هذه الحالة، تحتاج للحصول على راحة كافية لتتمكن من العودة للعمل بحالة أفضل وتسهم في نجاح شركتك بشكل فعّال.

3. طلب الحصول على تقييم عمل شخصي
من ضمن المواضيع التي لا ينبغي أن يتردد الموظف في طلبها من مديره الحصول على تقييم لعمله بين الحين والآخر. وللقيام بذلك، يجدر بك اختيار الوقت المناسب لإجراء مقابلة مع مديرك تعبّر له خلالها عن مدى رغبتك في تقديم الأفضل للشركة واستعدادك لتحسين أدائك.

حينها، سيقدّر المدير رغبتك، وسيعمل على مدّك بتقييم. وتأكّد من أن تأخذ الملاحظات بعين الاعتبار.

من المهم أن تطلب من الشركة توفير برنامج تدريبي لفريق العمل، وبشكل خاص للمتدربين الجدد (بيكسابي)

4. الضغط للحصول على برنامج تدريبي
الموظف يحتاج إلى الحصول على تدريب من قبل مختص حتى يتمكن من تطوير مهاراته والتقدم في حياته المهنية. لذلك، من المهم أن تطلب من الشركة توفير برنامج تدريبي لفريق العمل، وبشكل خاص للمتدربين الجدد.

5. طلب توسيع مهامك في العمل
من المهم أن تسعى لتوسيع نطاق مهامك في العمل، وأن تبادر لتولي قيادة المشاريع في الشركة. وفي حال كنت متأكدا من امتلاكك المهارات اللازمة لنجاح المشروع، فلا تتردد في ذلك واغتنم الفرصة، لأن ذلك سيساعدك في المستقبل على أن تكون مرشحا قويا للحصول على ترقية.

المصدر : الصحافة الأميركية