4 دقائق تمرين في بيتك توفر وقتك ومالك وتمنحك جسما مثاليا.. الطريقة اليابانية

هيراجي سينسي يقدم تجربة جديدة متحررة من قيود الوقت والمال (مواقع التواصل)
هيراجي سينسي يقدم تجربة جديدة متحررة من قيود الوقت والمال (مواقع التواصل)

محمد صلاح

التخلص من الترهل والسمنة، والظهور بجسم رياضي رشيق ومتناسق، أصبحا هاجسا عالميا لتحقيق النجاح في الحياة العملية، والتمتع بصحة جيدة وعلاقة زوجية ناجحة. ومن أجل هذا انتشرت الصالات الرياضية وتنافست في توفير أحدث الأجهزة وأفضل العروض، وازدحمت مواقع التواصل الاجتماعي بالموضوعات ومقاطع الفيديو التي تعرض مختلف التجارب لتحقيق حلم القوة والرشاقة، سواء من خلال برامج الريجيم أو التدريبات الرياضية الشاقة.

القاسم المشترك بين هذه البرامج كان عنصري التكلفة المادية والوقت، وهو ما لم تحله برامج التمارين الرياضية المثالية في المنزل، فأقصر مدة زمنية تحتاجها هذه البرامج هي 10 دقائق.

4 دقائق للتمرن يوميا في مساحة مترين مربعين داخل البيت كافية للحصول على جسم رشيق (مواقع التواصل)

4 دقائق تساوي ساعة كاملة
لكن الشاب الياباني هيراجي سينسي -وهو شاب عشريني- تمكن من تقديم تجربة جديدة متحررة من قيود الوقت والمال، ولا تحتاج من الوقت لأكثر من 4 دقائق للتمرن يوميا في مساحة مترين مربعين داخل البيت. أربع دقائق من تمارين الضغط مع القفز للأعلى ورفع الركبة، بمعدل 20 ثانية للتمرين، و10 ثوان للاستراحة، تضمن لك نفس النتائج التي يمكن أن تحققها من تمارين الجيم التقليدية لمدة ساعة كاملة.

كان سينسي -حسب موقع أوديتي سنترال- قد بدأ تحديا في مارس/آذار الماضي بنشر صور شخصية له ببطن منتفخ مترهل، متحديا بأنه سيغير هذا المظهر ويتخلص منه بفقدان الدهون واكتساب العضلات.

وبعد مرور خمسة أشهر، وتحديدا في أغسطس/آب الماضي، نشر صورا جديدة مذهلة، مرفقة بمقطع فيديو يُظهر حجم الإنجاز الذي حققه بالحصول على جسم رياضي متين وممشوق، مقارنة بشكل جسمه القديم، فقد أنقص من وزنه 13 كلغ، وخفض الدهون في جسده، وظهرت عضلات ذراعيه وصدره قوية وبارزة، وبدا بطنه مشدودا، بعد مواظبته على برنامج "تاباتا".

نظام "تاباتا" الرياضي
هذا النموذج الذي اتبعه سينسي، هو نظام رياضي خاص يعرف باسم "تاباتا" (أو التدريب المتواتر العالي الكثافة) نسبة إلى طبيب ياباني يدعى "إيزومي تاباتا" وقد طوره في تسعينيات القرن الماضي.

تحدث الشاب الياباني عن تجربته قائلا "حاولت كثيرًا اتباع العديد من الأنظمة، ولم أستمر لفترة أطول من ثلاثة أيام، لكنني أخيرا فكرت بجدية في الأمر، وعزمت أن أفقد الوزن وشرعت في تحقيق ذلك".

وأضاف "غيرت نظامي الغذائي بدمج الأطعمة الصحية مثل الخضروات الطازجة مع الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية كاللحوم المشوية والأرز الكاري".

الشاب الياباني دمج الأطعمة الصحية في نظامه الغذائي (مواقع التواصل)

لكن سينسي نبه في الوقت نفسه إلى أن هذا النوع من التدريب الرياضي ليس بالأمر السهل، ويحتاج إلى قدر كبير من المثابرة عليه.

الشاب الياباني حظي بشهرة واسعة في بلاده بعد النتائج التي حصل عليها وقدرته على تغيير شكل جسده إلى الأفضل بشكل كبير وفي وقت قصير، من خلال النظام الرياضي الخاص الذي اتبعه، ولقي الملايين من ردود الأفعال الإيجابية والدعوة إلى ممارسة تجربته على مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر : الجزيرة