طرق مجربة.. كيف تستخدم دائرة اللون في الديكور؟

يمكن أن تكون الألوان منشطة أو مبهجة أو مهدئة (مواقع التواصل)
يمكن أن تكون الألوان منشطة أو مبهجة أو مهدئة (مواقع التواصل)

سارة عابدين

تبدو الأمور صعبة وملتبسة في بداية الأمر، عندما نقف في منتصف المنزل في حيرة لا نعرف كيف نختار الألوان المناسبة، فالجدران، الأثاث، الغرف الرئيسية، الملحقات؛ كل هذه التفاصيل تشعرنا بالقلق من عدم تناغم الألوان التي نختارها.

توجد طريقة مضمونة ومجربة لتكوين ألوان متناغمة ومريحة وفق اختياراتنا الشخصية والألوان التي نفضلها، ويكمن السر في "دائرة الألوان" وفهم طريقة استخدامها لتكوين مجموعات لونية جميلة ومتناسقة، فقد استخدمها الفنانون منذ القرن الثامن عشر لجعل ألوانهم ولوحاتهم متناغمة أو متباينة بحسب ما يفضل كل منهم، وهي أداة مفيدة تساعد في توضيح ما يحدث عند خلط الألوان معا، عن طريق إضافة لون أو آخر للغرفة أو مكان العمل تتغير به الحالة المزاجية والذهنية للإنسان.

يمكن أن تكون الألوان منشطة أو مبهجة أو مهدئة وتبعث على الاسترخاء، أو مزعجة تذكرنا بأشياء محزنة. يجب أن يضع المرء هذه الأفكار في اعتباره عند اختيار الألوان، بالإضافة  لمراعاة المدة التي سيقضيها داخل كل غرفة، والأنشطة التي ستحدث فيها، والحالة المزاجية التي نرغب بها عند دخول الغرفة، ويجب ألا ننسى دور الشمس والضوء الطبيعي الذي يزيد من قوة اللون ويعطي شعورا باتساع داخل المكان.

قبل أن يبدأ أي شخص في استعمال الألوان لتزيين المكان أو المساحة، يجب أن يتعرف على نوع الشعور الذي يريده داخل الغرفة، وعلى تأثيرات كل لون، علما بأن ألوانا كالأخضر والأزرق والبنفسجي تعتبر هادئة وباردة، بينما الأحمر والبرتقالي والأصفر ألوان أكثر إثارة ودفئا.

التأثيرات السيكولوجية للألوان

اللون البني هو لون الأرض، يرتبط بالنباتات وفروعها وأغصانها، ويعطي شعورا بالأمن والاستقرار والدفء، كما أنه يعطي تأثيرا ريفيا وحميميا ربما يعود بالذاكرة غالبا إلى منازل الجدات ورائحة القهوة والكعك، مع الأرضيات الخشبية القديمة، والمنسوجات الصوفية الشتوية.

اللون الأبيض يعطي المنزل مظهرا منعشا ونظيفا ويخلق تأثيرا نقيا ومضيئا (مواقع التواصل)

اللون الأبيض يعطي المنزل مظهرا منعشا ونظيفا ويخلق تأثيرا نقيا ومضيئا يمكن استخدامه ضمن مجموعات لونية متعددة في إطارات النوافذ والأبواب، أو كطلاء للمكان بالكامل مع وضع لمسات من ألوان محايدة أو مثيرة لكسر هدوء الأبيض مع الاحتفاظ بتأثيره المضيء.

اللون الأصفر يعطي تأثيرا مشرقا ومتفائلا للمكان، خاصة مع دخول أشعة الشمس، ويعتبر لونا قويا وجريئا ربما يخشى البعض من استخدامه بشكل خالص، لكن يمكن وضع لمسات قوية من اللون الأصفر في شكل ملحقات مثل الستائر والسجادات واللوحات الصغيرة المتناثرة  على جدار فاتح أو داكن.

اللون الأحمر له تأثير مثير ومحفز للغاية، يزيد معدل ضربات القلب، لكن مع درجات دافئة يمكن أن يزيد من الشعور بالراحة والعاطفة، كما أنه يزيد الشهية بشكل كبير مثل اللون البرتقالي، لذا يتم استخدامهما معا في غرف الطعام والمطاعم بشكل كبير.

اللون الأزرق يخلق جوا من التأمل ويهدئ ضربات القلب، ويستخدم الأزرق الفاتح لتكبير الغرف الصغيرة، أو تبريد الغرف التي تدخلها الشمس بقوة، كما أنه يقلل الشهية عند استخدامه في غرف الطعام والأثاث والأطباق.

اللون الأخضر يخلق جوا مريحا للغاية ومهدئا للعين، كما أنه يذكرنا بالطبيعة الخضراء والحقول، ويمكن استخدام درجات متعددة منه معا، أو مزجه مع ألوان أخرى خاصة أنه يناسب أغلب الألوان ويمكنه خلق علاقات جمالية معها.

تنسيق المنزل باستخدام دائرة الألوان

استنادا إلى مبادئ الألوان، نظمت عجلة الألوان بطريقة توضح كيف تمزج الألوان بشكل طبيعي، وهي مقسمة إلى 12 لونا وثلاث فئات:

الألوان الأساسية: الأحمر، الأزرق، الأصفر.

الألوان الثانوية: البرتقالي، الأخضر، البنفسجي؛ وهي ألوان تنتج عن خلط لونين أساسيين.

الألوان المكملة: الأصفر البرتقالي، الأحمر البرتقالي، البنفسجي المحمر، البنفسجي المزرق، الأزرق المخضر، الأصفر المخضر؛ وهي ألوان تنتج من مزج اللون الأساسي مع أحد الألوان الثانوية.

يمتاز ورق الجدران بنقوشه النافرة (الجزيرة)

طريقة الألوان الأحادية
لا قاعدة توجب استخدام عدة ألوان عند تزيين المكان، إذ يمكن استخدام لون واحد مع ظلاله أو درجاته المختلفة من الفاتح إلى الداكن بين الأثاث والمفروشات والملحقات، مع بعض الرتوش الصغيرة بألوان أخرى مناسبة.

وتتميز الأماكن المتوازنة غالبا بألوان باردة مع لمسات دافئة، ولكن ليس بالضرورة بكميات متساوية. لذلك إذا وضع للمكان نظام أحادي اللون بدرجات الأخضر، يمكن إضافة سجادة بلون برتقالي أو لوحات بألوان ساخنة على جدار أبيض، أو وسائد بألوان قوية ومتداخلة.

طريقة الألوان المتماثلة
تعتبر تلك الطريقة مثالية وبعيدة عن الفشل لخلق مزيج ألوان ناجح مع تباين بسيط، مثل شراكة لونين أو ثلاثة جنبا إلى جنب على دائرة الألوان. أفضل نسبة لإنتاج مزيج متماسك هي اتباع قاعدة: 60- 30- 10، أي أن اللون المهيمن نسبته 60%، واللون الثانوي 30%، واللون المكمل 10%.

اللونان الأزرق والأخضر هما مزيج شائع ومجرب، ويمكن الذهاب في أي من الاتجاهين في دائرة الألوان لتقديم لون ثالث أصفر أو بنفسجي، بإضافة كرسي أو لوحة أو وحدة إضاءة تضيف بعض الإثارة لهدوء اللونين الأزرق والأخضر، أو استخدام اللونين الأحمر والبرتقالي مع إضافة لمسات من الأزرق الفاتح لتهدئة التوهج والإثارة. 

الألوان المتماثلة تعتبر طريقة مثالية لخلق مزيج ألوان ناجح (مواقع التواصل)

طريقة الألوان المكملة
إنها طريقة جذب الأضداد. تؤدي تلك الطريقة إلى نظام ألوان نشط عالي التباين عن طريق إقران لونين من الجانبين المقابلين لدائرة الألوان، مثل الأرجواني والأصفر، الأزرق والبرتقالي، الأحمر والأخضر.

ويتم خلق التكوينات اللونية في تلك الطريقة غالبا من الألوان الثانوية والمكملة للحصول على أفضل النتائج، مع ملاحظة أنه عند استخدام لونين زاهيين متباينين، يفضل زيادة أحدهما على الآخر أو استخدام خلفيات محايدة والكثير من الضوء الطبيعي.

طريقة الألوان الثلاثية
يعد نظام الألوان الثلاثية نظاما لونيا مغامرا وجريئا، يتكون من ثلاثة ألوان متباعدة بشكل متساو على دائرة الألوان.

يخلق هذا النظام تباينا حادا، لكنه في الوقت نفسه متوازن مثل استخدام الأصفر والأزرق والأحمر، أو البرتقالي المصفر مع الأرجواني مع الأزرق المخضر؛ لكن يجب أن يتضمن ذلك النظام الكثير من الملحقات ذات الألوان المحايدة لتهدئ من تباين الألوان.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: