حقن البوتوكس.. طريقك للتخلص من التعرق الزائد

فرط التعرق دون سبب مرتبط بمعدلات أعلى من القلق والاكتئاب (الألمانية)
فرط التعرق دون سبب مرتبط بمعدلات أعلى من القلق والاكتئاب (الألمانية)

صفاء علي

التعرق هو استجابة الجسم الطبيعية لدرجات الحرارة الساخنة والنشاط البدني الزائد، ولكن البعض يعاني من فرط التعرق، مما قد يعرضهم للإحراج في بعض المواقف.

فرط التعرق لدى كثيرين قد يكون مشكلة لا تستدعي القلق، لكنها بالنسبة للبعض الآخر قد تكون علامة على وجود مشكلة عضوية، مثل الأزمة القلبية أو العدوى أو الغدة الدرقية، أو تكون أثرا جانبيا لبعض الأدوية وعلامة على ضرورة ضبط الجرعة، وقد تكون علامة على الإصابة بالسرطان، كما أن دراسة حديثة أظهرت أن الذين يعانون من فرط التعرق دون سبب لديهم معدلات أعلى من القلق والاكتئاب واضطراب نقص الانتباه أكثر من عامة الناس.

هل هناك أسباب للتعرق الزائد؟

هناك عدد من الأسباب المتسببة في زيادة التعرق، وتشمل:

- الإصابة بأعراض تشبه الإنفلونزا، بما في ذلك الحمى أو السعال، وقد يعكس التعرق المصحوب بحمى الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية كالملاريا أو الدرن الذي يصاحبه سعال.

- الإصابة بمشكلات جلدية أخرى مثل الطفح الجلدي، وقد تكون مؤشرا على وجود عدوى جلدية فطرية.

- تناول دواء يسبب زيادة التعرق، مثل المنشطات وبعض أدوية السكري مثل السلفونيل يوريا، والأدوية الهرمونية كحبوب منع الحمل، وأدوية الغدة الدرقية، وبعض الأدوية النفسية.

- أن تعاني من التوتر أو نوبات الهلع، فإذا كان التعرق مصحوبا بأعراض أخرى يجب استشارة طبيبك.

- فقدان الوزن بشكل كبير والتعرق المفرط، قد يكون علامة على الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية.

- التعرق المفرط أثناء الليل قد يكون علامة على أنواع معينة من السرطان مثل سرطان الغدد الليمفاوية، وبالنسبة للنساء قد يكون مرتبطا أيضا بالتغيرات الهرمونية مثل انقطاع الطمث.

التعرق المفرط قد يرتبط بخلل في الغدة الدرقية (مواقع التواصل)

هل "البوتكس" وسيلة فعالة لعلاج التعرق الزائد؟
قد يكون التعرق الزائد غير مرتبط بمرض عضوي من تلك الأمراض التي تحدثنا عنها، إلا أنه يمثل مشكلة بالغة الإحراج بالنسبة للكثيرين خاصة في حال تعرق اليدين أو الإبطين أو القدمين، ويصبح الصيف مشكلة كبيرة بالنسبة لهم، ولذا قد يلجؤون للوصفات الشعبية التي قد لا تفيد، لكن أحدث العلاجات المرتبطة بحل تلك المشكلة هو الحقن بالبوتكس، لتقليل كمية العرق وليس منعها تماما.

كيف يقلل البوتكس التعرق؟
أوضحت أستاذة الأمراض الجلدية والتجميل الدكتورة ناهد سمير أن زيادة تناول الكافيين وتناول الموالح أو وجود شعر في منطقة الإبط من أسباب زيادة نسبة التعرق، كما أن هناك أجساما طبيعتها التعرق، وهناك أنواع من البكتيريا التي تساهم في الرائحة غير المقبولة للعرق.

لذا فالبوتكس يعمل بشكل أساسي على إحداث نوع من ارتخاء العضلات الصغيرة في الجسم، ويحقن عادة في الأماكن المصابة في الوجه أو تحت الإبط أو القدمين، من خلال الحقن الموضعي، وهو ما يؤدي إلى تأثير مباشر على عمل تلك الغدد وإضعافها بصورة كبيرة، وبالتالي تقل كمية العرق المفرزة.

وتستطرد أستاذة التجميل قائلة إن مادة البوتكس هي مادة مستخلصة من بكتيريا معينة وتؤثر على نبضات الأعصاب، وتحقن مئة وحدة تحت سطح الجلد في الجلسة الواحدة، حيث تسبب ضعفا مؤقتا في إفراز الموصلات العصبية مما يؤدي إلى إضعاف العضلات المحركة لأجزاء الوجه والغدد العرقية.

وتشدد على أن التعرق إذا كان ناتجا عن مرض عضوي فهو عرض لهذا المرض، لذا لا بد من علاج السبب الأساسي قبل التفكير في حقن الغدد العرقية. 

يمتنع المريض عن تحريك جبهته لمدة أربع ساعات إذا كانت الحقن في الجبهة (مواقع التواصل)

هل تؤثر الحقن على أداء الغدة العرقية؟
تابعت ناهد أن الحقن في حد ذاتها تعمل على قطع العصب الموصل للغدد العرقية، وبالتالي وقف نشاطها فقط، ولا تستأصلها تماما.

كما يتطلب الأمر الحقن الدوري مرة كل ستة أشهر إلى تسعة إلى عام حتى تحقق نتائج دائمة، ولكنها لا تستمر مدى الحياة.

وتتراوح تكلفة الجلسة الواحدة ما بين 200 و350 دولارا، بحسب حالة المريض وكمية البوتكس التي يحتاجها.

نتائج مذهلة دون أعراض جانبية
البوتكس في حد ذاته ليست له آثار جانبية، وتتم عملية الحقن دون الحاجة إلى تخدير أو مرهم مخدر موضعي إذا طلب المريض ذلك، ولكن هناك بعض التعليمات التي يجب أن يتبعها المريض، كأن يمتنع عن تحريك جبهته لمدة أربع ساعات إذا كانت الحقن في منطقة الجبهة.

المصدر : الجزيرة