20 قاعدة لاجتياز الاختبار الدولي للغة الإنجليزية من المرة الأولى

كثير ممن يتحدثون الإنجليزية بطلاقة يحصلون على درجات محبطة في اختبار تحديد المستوى (بيكساباي)
كثير ممن يتحدثون الإنجليزية بطلاقة يحصلون على درجات محبطة في اختبار تحديد المستوى (بيكساباي)

زهراء مجدي

يعد الاختبار الدولي للغة الإنجليزية كلغة أجنبية عقبة تواجه الراغبين في الالتحاق بالجامعات الأميركية والأوروبية، والعمل في الخارج، وأصبح اجتياز الاختبار ضروريا لاستكمال الدراسات العليا، أو الالتحاق بالتعليم الجامعي.

ولتبسيط هذه المهمة، وحصد أكبر عدد من النقاط، نقدم لك عشرين نصيحة منذ اليوم الأول للتحضير.

1- هناك عدة مسميات لامتحان اللغة الإنجليزية، مثل: توفل أو آيلتس، لذا ستحتاج معرفة الامتحان الذي تطلبه جامعتك، كما أنه ليست هناك درجة تحدد نجاح أو رسوب المتقدم، فكل مؤسسة أو جامعة تحدد مجموع نقاط حسب المستوى الذي تقرره، كما أنها تحدد قبولها الاختبارات المحلية المعادلة أو الدولية فقط.

2- كثير ممن يتحدثون الإنجليزية بطلاقة يحصلون على درجات محبطة في امتحان اللغة الإنجليزية، لأن الامتحان يعتمد على سلامة اللغة وليست الطلاقة وحدها، كما أنه يحتاج التمرس على امتحانات مشابهة للتغلب على التوتر.

3- لا تظن أن أي كتاب مرسوم عليه علامة توفل أو آيلتس هو كتاب كاف لاجتياز الامتحان، ومن الأفضل أن تتوجه للمركز المطلوب منك إجراء الاختبار فيه، لحجز الامتحان قبل موعده بشهر على الأقل، والسؤال عن الكتاب المعتمد من المركز، وأسطوانة تدريبات الاستماع.

4- لا تقدم على شراء الكتاب من طالب سابق، وامنح نفسك فرصة للحل بنفسك دون تشتيت من علامات الآخرين، خاصة أنه قبل مرحلة المذاكرة لا بد أن تشرع في حل امتحانات قبلية لتحديد مستواك (Pre-test)، ومن ثم تحديد المشكلات التي تواجهها أنت، والتركيز عليها في مرحلة الإعداد.

5- تأتي أسئلة الاختبار على شكل اختيارات متعددة لكل سؤال، وتكون الإجابة في ورقة منفصلة، بوضع علامة على الإجابة الصحيحة، لذا تحتاج لاستخدام القلم الرصاص حين الحاجة لتعديل إجابتك، مع مسطرة للتأكد من أن العلامة التي وضعتها على الحرف المختار تطابق تماما رقم السؤال بكتيب الأسئلة، ومن الأفضل أن تستخدم يدا تثبت المسطرة والقلم الرصاص، وأخرى لتحديد السؤال.

أسئلة الاختبار تأتي على شكل اختيارات متعددة (بيكساباي)

أجزاء رئيسية في الاختبار

6- في القسم الأول من الامتحان، وهو الاستماع، سيكون استماعك للأفلام والمسلسلات باللغة الإنجليزية مفيدا، لكن غير المطمئن أن المتحدثين بالإنجليزية كلغة أم يفشلون أحيانا في اجتيازه، لأنه يعتمد على التمكن من قواعد اللغة الإنجليزية الفصحى؛ فمن الأفضل الاستماع لنشرات الأخبار بالراديو والتلفزيون، والأفلام الوثائقية.

7- في هذا القسم ستحتاج للتدريب على كلمات ذات أصوات متشابهة، وكلمات متشابهة في المعنى، أو كلمات متعددة المعاني والتعريفات لاختبار مدى إلمامك بالمفردات، بجانب مهارة الاستماع؛ مع مهارة التركيز التي قد تحتاجها في معرفة الأسباب والنتائج والجمل المنفية والشرطية.

8- حاول بذل جهد للتركيز في هذا القسم، بداية بالجلوس بجوار السماعات في غرفة الامتحان، وقراءة رؤوس الأسئلة قبل الاستماع، وهي من أفضل المهارات لتكون مستعدا لالتقاط الإجابة الصحيحة أثناء الاستماع.

9- يرتكز القسم الثاني من الامتحان على اختبار القواعد اللغوية للإنجليزية، ومعه ستحتاج لمذاكرتها بشيء من التفصيل، مع التركيز على أجزاء الجملة وأنماطها، وسيحدد لك الكتاب أكثر الأبنية اللغوية التي يعد التعرف عليها ضروريا لحصولك على مجموع متقدم.

10- يحتاج الجزء الثالث، والخاص بالمفردات والقراءات، إلى أن تقرأ كثيرا في موضوعات شتى: علمية، وثقافية، وخيالية، وغيرها؛ فموضوع النصوص المختارة في الاختبار لن يكون متوقعا، لذا لا تفاجأ إذا كنت مهندسا وجاء أحد النصوص عن حياة أديب، أو جدول مواعيد القطارات، بحسب موقع "توفل بيربريشن كورس".

11- يساعدك فهم القواعد على الحل، فقد تكون إجابة السؤال الأول عن فكرة النص تأتي عادة في الجملة الثانية إذا كانت فقرة واحدة؛ وفي الجملة الأولى من الفقرة الثانية إذا كانت القطعة مكونة من ثلاث فقرات؛ كما تكون إجابة سؤال التخمين في الفقرة التي قد تلي القطعة موجودة في الفقرة الأخيرة كحل لها إذا كانت أزمة، أو نتيجة إذا كانت سببا، أو تفصيلا لما جاء بها.

تحتاج إلى التركيز الشديد أثناء الاستماع لالتقاط الإجابات الصحيحة سريعا (بيكساباي)

تنظيم الوقت أهم مهاراتك

12- لكل قسم من أقسام الامتحان وقت محدد، فتدرب عند حل التدريبات على توزيع الوقت المتاح على عدد الأسئلة، ونفذ ذلك بصرامة، واقرأ التعليمات التي تسبق كل قسم جيدا.

13- ربما تتحول السرعة في لحظة إلى عدو حقيقي لك، وليست طريقة لإيجاد وقت للمراجعة؛ لذا تحكم في الوقت ولا تجعله يتحكم فيك.

14- لا بد أن تحتوي الاختبارات على أسئلة مضللة يقع فيها المتميزون، تبدأ بعدم وجود فعل أو فاعل، لتظل لوقت طويل تحاول تطبيق أصعب القواعد بلا جدوى، لذا تأكد من سلامة الجملة، وحاول استخلاص القواعد التي قد تضللك خلال مرحلة المذاكرة والتدريب، ووزع الوقت على الأسئلة الصعبة حقا.

15- لن يمكنك أخذ وقت إضافي في أي حال من الأحوال؛ إلا إذا أقنعت المراقب أنك أخطأت في وضع العلامات من حيث الترتيب، وهنا عليك إخباره فورا، ليعطيك وقتا إضافيا لتصحيح ترتيب العلامات، وهو خطأ لا تحتاج للوقوع فيه.

تدريبات الليلة الأخيرة

16- يمكنك التدريب على اختبارات الكتاب، والانضمام لمجموعات فيسبوك التي تجمع أشخاصا مهتمين بإتمام الامتحان، واستمع لتجاربهم.

17- قم بشراء امتحانات خارجية قد ينصح بها من سبقوك، وبعد الانتهاء من اختبار نفسك مرات، راجع الإجابات الصحيحة، واسأل نفسك دائما لماذا هذه إجابة صحيحة وتلك خاطئة.

18- إن الأسئلة في الامتحان الفعلي قد تأتي متشابهة مع الامتحان التدريبي، والاختبارات السابقة الأخيرة بالمركز، ولكن لا يمكن أن تكون هي بعينها، لذا لا تستمع لنصائح تدفعك للحفظ، وبدل ذلك تعود على تطبيق معرفتك وخبرتك لا أن تحفظ إجابات صماء.

19- في ليلة الامتحان لا تحاول مراجعة كافة القواعد والمهارات، واختر عددا محدودا من القواعد لمراجعتها، وسيكون مفيدا إذا حددت هذه القواعد خلال مذاكرتك منذ البداية، ودونتها في دفتر المذاكرة للعودة إليها بسهولة.

20- إذا تعثرت في إجابة بعض الأسئلة خلال الامتحان، لا تتعجل بوضع العلامة على أية إجابة عشوائية، واتركها لآخر الامتحان؛ فإذا تبقى لك وقت للمراجعة، وفشلت في حلها، قم باختيار نفس العلامة لكافة الأسئلة غير المحلولة، مثل أن تختار علامة (A) للجميع، لزيادة احتمالية الإجابات الصحيحة بالاختيار المنظم حتى 25% من الإجابات الصحيحة، وهذه النسبة وإن بدت ضئيلة، فهي أفضل من النسبة التي تحصل عليها بالاختيار العشوائي.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية