في إنجلترا.. سياحة مبتكرة على متن قطار الحرب العالمية الأولى

عربة قطار قديمة تحولت إلى منزل فاخر لقضاء الإجازات والعطلات الصيفية في إنجلترا (مواقع التواصل)
عربة قطار قديمة تحولت إلى منزل فاخر لقضاء الإجازات والعطلات الصيفية في إنجلترا (مواقع التواصل)

لاريسا صليعي-بيروت

جاء الصيف وحان وقت السفر، ولعشاق السياحة والمغامرة لا بد من تجربة مثيرة لعيش أجمل اللحظات برفقة العائلة والتنقل عن طريق قطار مميز فريد من نوعه يحمل معه مواصفات تعد بمثابة عطلة للاسترخاء.

فالقطارات ليست وسيلة للنقل وحسب، إنما تعد من الطرق التي تساعد على استكشاف المناطق الجديدة واستكشاف متعة السفر، فكيف بقطار قديم تم تحويله إلى منزل فاخر للإيجار متاح للعطلات الصيفية.

عرفت بريطانيا بعشرات المعالم السياحية التي يمكن أن تجذب العرب إليها، وبعضها أفكار غير عادية تستحق الأخذ في الاعتبار خلال العطلة السنوية هذا الصيف أو في العطلات المقبلة.

حمام عصري فاخر يتيح للنزلاء الاستمتاع برؤية القطارات المارة اثناء الاستحمام  (مواقع التواصل)

منزل عربة القطار القديمة
تم تحويل عربة القطار القديمة على خط سكة حديد "ويست سومرست" بالمملكة المتحدة إلى منزل عطلة مذهل من غرفتي نوم، وحمام عصري بحوض استحمام ساخن يمكّن النزلاء من الاستمتاع برؤية القطارات المارة أثناء الاستحمام، وصالة فاخرة. كما يحتوي على شرفة بطاولة وكراس.

يتم استقبال الزوار في غرفة المعيشة ذات الأرضيات المكونة من خشب البلوط والأرائك الجلدية المريحة، ويستطيع الزائر أن يرى المطبخ الفاخر من مكانه، واللوحات التي تظهر تاريخ هذا القطار القديم.

الإقامة الفريدة المدرجة على الموقع متاحة للإيجار، ويمكن للزوار اختيار البقاء لقضاء عطلة نهاية الأسبوع لمدة ثلاث ليال من الجمعة إلى الاثنين، أو الاستراحة من ليل الاثنين إلى الجمعة.

ويشمل الحجز بحد أقصى أربعة أفراد، وتبدأ الأسعار بـ350 جنيها إسترلينيا وتصل إلى 495 جنيها للأسبوع الكامل.

ويستمتع الضيوف بالإقامة في الأماكن النائية الهادئة، باستثناء الضوضاء الوحيدة القادمة من قطارات السكة الحديدية التي تمر بجوار العربة.

ويعد القطار البخاري الذي يمر بجوار العربة جزءا من تراث قديم للسكة الحديدية في إنجلترا، ويمكن للسياح أن يقضوا رحلات بين المشاهد الطبيعية الجميلة في المنطقة.

تحويل عربة القطار القديمة على خط سكة حديد "ويست سومرست" بالمملكة المتحدة إلى منزل عطلة مذهل (مواقع التواصل)

القطار شهد الحرب العالمية الأولى والثانية
كان القطار قيد التشغيل خلال فترتي الحرب العالمية الأولى والثانية، وكان ينقل الجنود والخيول والذخيرة إلى ساوثهامبتون، قبل أن يتم شحنها إلى فرنسا، حيث يمكن استئجار إحدى العربات المطلية باللون الأخضر، التي كانت تنقل قوات الحرب العالمية الثانية من سالزبوري بلين إلى ساوثهامبتون.

كما كان القطار يستخدم في الغالب لنقل الإمدادات الزراعية ونقل الصيادين عبر وادي نهر "تيست" المعروف بصيد سمك السلمون، بينما يضم حاليا كل عوامل الرفاهية مع إطلالة مميزة على النهر.

المصدر : الجزيرة