كل ما تحتاج معرفته قبل قيادة دراجة نارية

قبل أي رحلة افحص الإطارات للتأكد من ضبطها على الضغط المناسب وتأكد من سلامة الكوابح قبل التحرك (بيكسابي)
قبل أي رحلة افحص الإطارات للتأكد من ضبطها على الضغط المناسب وتأكد من سلامة الكوابح قبل التحرك (بيكسابي)

كتبت صفاء علي

المغامر المصري علي عبده هو أول عربي يسجل رقما قياسيا عالميا خاصا بقيادة الدراجات النارية، بعد أن سجلته موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية عقب قطعه مسافة 6 آلاف كيلومتر زار خلالها معظم محافظات مصر في سبعة أيام فقط.

وتعتبر هواية ركوب الدراجات النارية شيئا مميزا بالنسبة لعلي ولغيره من محترفي قيادتها، حيث يعتبرها فرصة حقيقية للتواصل مع الطبيعة بعيدا عن الحواجز التي تصنعها وسائل المواصلات الأخرى.

يوظف المغامر المصري الدراجة النارية لدعم السياحة من خلال رحلاته للتعريف بالأماكن السياحية المصرية، ونشر الوعي البيئي ومكافحة التلوث.

أي الدراجات النارية تناسبك؟
بحسب عبده، فإن أي شخص فوق 18 عاما يمكنه قيادة الدراجة النارية، حتى أن الأشخاص فوق الـ60 عاما يمكنهم ذلك بكل سهولة، بشرط لياقتهم البدنية والصحية، وتختلف أسعار الدراجات باختلاف الهدف من شرائها، سواء كان للهواية أو للتنزه أو السفر.

ويؤكد عبده أن طبيعة المكان الذي يعيش فيه الشخص تحدد نوعية الدراجة التي يجب شراؤها، فإن كان يعيش وسط المدينة فإن الأنسب له شراء "سكوتر" صغير الحجم ليتفادى الزحام واستهلاك الوقود، فلا يصلح في هذه الحالة أن يشتري "موتوسيكل" 1800 سي سي.

تعليمات السلامة لقيادة الدراجة النارية
وفقا لمعهد التأمين للسلامة على الطرق السريعة (آي آي أتش أس)، فإن راكبي الدراجات البخارية هم أكثر عرضة للوفاة في حادث تصادم بمقدار 30 مرة من الأشخاص في السيارة، لهذا لا بديل عن دورة تدريبية في أحد المراكز المتخصصة في تعليم القيادة لتعلم أساسيات القيادة للدراجات النارية كأي مركبة أخرى.

وبمجرد أن تستقر على نوع الدراجة التي تريد ركوبها، عليك شراء معدات الأمان الكافية، بما في ذلك "خوذة" مناسبة، وإنهاء إجراءات الترخيص.

المغامر المصري علي عبده (الجزيرة)

نصائح للمساعدة في تعزيز ما تعلمته
عند التسوق للحصول على دراجة ابدأ بدراجة نارية تناسبك عند الجلوس، فيجب أن تكون قادرا على تثبيت قدميك على الأرض دون الحاجة إلى وضع أطراف أصابع القدم.

- يجب أن تكون عناصر التحكم في متناول اليد.

- اختر طرازا يسهل عليك تشغيله وإيقافه.

- السلامة الفنية للدراجة بحيث لا تشكل خطرا عليك أو على شخص آخر.

- ألا تكون مريضا بأحد الأمراض التي تؤثر على اتزانك، مثل أمراض الأذن أو أمراض أخرى مزمنة قد تعرضك لفقدان الوعي.

- استخدم معدات السلامة، مثل الخوذة والقفازات والسترات طوال الوقت.

- ستحتاج أيضا إلى حماية فعالة للعين، لذا لا تعتمد على النظارات أو الزجاج الأمامي للدراجة فقط، بل استخدم قناع "خوذة" أو نظارات واقية.

- أسرتك في انتظارك، لذا ابتعد عن الحركات الاستعراضية أثناء القيادة.

- متابعة الصيانة الدورية والحالة الفنية باستمرار.

- تشغيل النور النهاري طوال الوقت للتأكد من أنك مرئي من الجميع، وترك مسافة كافية بينك وبين السيارات في الطريق لحماية نفسك.

لحماية العين أثناء القيادة استخدم قناع "خوذة" أو نظارات واقية (بيكسابي)

- معرفة إمكانيات وقدرات دراجتك بشكل سليم حتى لا تسيء التقدير في أي موقف.

- معرفة قدراتك الشخصية حتى لا تتجاوزها، سواء في مسافة القيادة الطويلة أو المهارات الفنية.

- استمتع بتجربة القيادة واقرأ كثيرا عن دراجتك وإمكانياتها ومواصفاتها وكيفية تصليح الأعطال تحسبا لأي ظرف طارئ.

- ثق في المرايا، ولكن ليس تماما، فيمكن أن تكون مرآة دراجتك منقذة للحياة، لكنها لا تخبر دائما القصة بأكملها حتى لو تم ضبطها بشكل صحيح، لذا يمكنك دعمها بنظرة خاطفة للوراء أحيانا.

- تأكد من أن السائقين والمشاة يمكنهم رؤيتك حتى من مسافة بعيدة، لذا ارتدِ ملابس بألوان زاهية، فاختر مثلا خوذتك باللون الأصفر، وهو اللون الأكثر تنبيها على الطرق.

- راقب مخاطر الطريق أمامك، فيمكن أن تتسبب الرمال أو الأوراق المبللة أو الحصى في انزلاق الدراجة بشكل غير متوقع.

- تشكل المطبات والحفر التي بالكاد قد تلاحظها في السيارة خطرا أكبر أثناء قيادة الدراجة، لذا إذا لم تتمكن من تجنبها فقم بإبطاء حركتك بأكبر قدر ممكن قبل مواجهتها، كما يجب التعامل بحذر مع مسارات السكك الحديدية لتجنب التزلج.

- قبل أي رحلة افحص الإطارات للتأكد من ضبطها على الضغط المناسب، وتأكد من سلامة الكوابح قبل التحرك.

المصدر : الجزيرة