تجاوزت عقدك الخامس وتبحث عن وظيفة.. جدد سيرتك الذاتية

عليك بتغيير طريقة عرض سيرتك الذاتية (مواقع التواصل)
عليك بتغيير طريقة عرض سيرتك الذاتية (مواقع التواصل)

السيرة الذاتية التي فتحت لك الأبواب قبل أعوام عدة، تبدو اليوم وقد عفا عليها الزمن. إن كنت تجاوزت عقدك الخامس، وتبحث عن وظيفة، فهناك عدة أخطاء تجنب الوقوع فيها عند تقديم سيرتك الذاتية.

وفي استطلاع أجرته مؤخرا الجمعية الأميركية للمتقاعدين شمل العاملين ممن يبلغون 45 سنة فما فوق؛ أشار ثلاثة أرباعهم إلى أن التمييز على أساس السن هو ما جعلهم غير واثقين من قدرتهم على العثور على وظيفة جديدة في وقت قصير.

ويقول دانييل بورتز في تقرير نشره موقع "لادرز" الأميركي إن العديد من الباحثين عن عمل يخطئون حين يكشفون عن عمرهم من خلال الإشارة إلى سنة تخرجهم من الجامعة في سيرتهم الذاتية.

الباحثون عن عمل ممن تتراوح أعمارهم بين 55 و64 عاما يقضون ما متوسطه 34.5 أسبوعا بحثا عن عمل، مقابل 22 أسبوعا للعاملين من جميع الأعمار، وفقا لمكتب إحصاءات العمل.

ومن هذا المنطلق، هناك ثمانية أخطاء عليك تجنبها في سيرتك الذاتية، لئلا تجعلك تبدو من الماضي السحيق في مجالك.

امنح سيرتك الذاتية تصميما أكثر عصرية (مواقع التواصل)

تصميم السيرة الذاتية الممل
وفقا للكاتبة التنفيذية للسير الذاتية لويز كورسمارك، فلن تكون السيرة الذاتية قديمة الطراز وباللونين الأبيض والأسود ذات فائدة، وهو ما يؤكده المؤسس المشارك لشركة "ماير رزيومس" كريستوفر وورد بالقول إن "المجتمع أصبح يولي اهتماما أكبر لما هو بصري".

ولتمنح سيرتك الذاتية تصميما أكثر عصرية، أضف القليل من الألوان إلى عناوين الأقسام أو قم بتضمين شعار شخصي ملون، واختر خطا معاصرا من قبيل "كاليبري" أو "بالاتينو".

لكن، يجب أن تلتزم باستخدام خط واحد، كما توصي كورسمارك بترك مساحة بيضاء على الصفحة لتسهيل قراءة سيرتك الذاتية.

ذكر كل وظيفة عملت فيها
سيرتك الذاتية هي وسيلة لتسويق نفسك لأرباب العمل، لذلك يعتبر عرض تجاربك من الماضي، التي لا علاقة لها بالوظيفة التي تقدمت إليها، طريقة مؤكدة لجعل سيرتك تبدو عتيقة، وفقا لمؤلف "علامات السيرة الذاتية العظيمة" سكوت فيدر.

في المقابل، ينصح بتسليط الضوء على الوظائف التي شغلتها خلال ما بين 10 و15 عاما الماضية، مع ضرورة إضافة إشارة موجزة لوظيفة عملت فيها منذ فترة طويلة حين تتعلق بالفرصة التي تبحث عنها.

يساعدك كل ذلك في جعل سيرتك الذاتية لا تتجاوز صفحتين، حسب توصيات وورد (تظل صفحة واحدة هي الخيار الأفضل).

لا تذكر كل وظيفة عملت بها في حياتك ضمن سيرتك الذاتية (بيكسابي) 

التفاخر بكفاءات الماضي
يبحث أرباب العمل عن محترفين يحافظون على مهاراتهم جديدة، وهو ما أشار إليه فيدر بقوله "التحدث عن براعتك في استخدام برمجية أو برنامج لم يعد شائع الاستخدام أمر لا يمت بصلة لسوق اليوم".

فلا تضف مهارات أو برامج واضحة مثل "مايكروسوفت وورد". وعلى سبيل المثال، إذا كنت في قطاع المبيعات، فسترغب في تضمين برنامج "سيلزفورس" أو برامج أخرى حديثة في سيرتك الذاتية.

عنوان بريدك الإلكتروني قديم الطراز 
تقول الكاتبة المحترفة للسير الذاتية داون بوغني إنه "لمن السخيف أن تفكر في أن أمرا غير ضار كعنوان بريد إلكتروني من قبيل "إيه أو إل.كوم" في الجزء العلوي من السيرة الذاتية قد يقصيك من سباق الحصول على الوظيفة، لكن هناك فرصا لحدوث ذلك".

وعوض استخدام عناوين بريدك التي تعود إلى التسعينيات مثل "هوتميل" أو "إيه أو إل"، انتقل إلى حساب "جي ميل".

جعل أرباب العمل يبذلون جهدا للوصول إليك
ستسهل إضافة رابط تشعبي لعنوان بريدك الإلكتروني على مديري التوظيف الاتصال بك من أجل إجراء مقابلة. وقم بتضمين رابط لملفك التعريفي في "لينكد إن" وحساباتك الأخرى على مواقع التواصل الاجتماعي التي تستخدمها بشكل مهني.

وفي هذا الإطار، قدّم وورد نصيحة للمحترفين، وهي إنشاء عنوان "يو آر إل" خاص بملفك على "لينكد إن" من أجل تقليل الفوضى في سيرتك الذاتية.

لا تلفت الانتباه لعمرك بذكرك سنة تخرجك (الألمانية)

تسليط الضوء على هدف وظيفي 
في حال كنت لا تزال تحتفظ بهدف وظيفي في الجزء العلوي من سيرتك الذاتية، فتخلص منه، وفقا لما أفادت به داون بوغني. وبدل البدء بذكر ما تبحث عنه في وظيفة ما، ركز على ما يحتاجه رب العمل المحتمل من خلال كتابة ملخص وظيفي في المقابل. الجدير بالذكر أن هذا القسم يجب أن يشرح باختصار (أي خمسين كلمة تقريبا) المهارات والخبرات التي تقدمها، والقيمة التي ستضيفها للشركة.

لفت الانتباه إلى عمرك
قال كريستوفر وورد إن العديد من الباحثين عن عمل يرتكبون خطأ الكشف عن عمرهم عند تضمين تاريخ تخرجهم من الجامعة في السيرة الذاتية، وبالتالي تتمثل أفضل مقاربة بعدم ذكر ذلك ببساطة.

بالطبع، قد لا يحل ذلك المشكلة، إذ إنه في استطلاع أجرته الجمعية الأميركية للمتقاعدين أفاد 44% من المشاركين الذين تقدموا للحصول على وظيفة جديدة خلال العامين الماضيين بأنهم سئلوا عن سنهم أو سنة تخرّجهم.

ذكر ما هو واضح
من الشائع رؤية عبارة "المراجع متاحة عند الطلب"، لكن ذلك لا ينطبق على ما يحدث اليوم، حيث إن أرباب العمل المحتملين يتوقعون منك أن تكون قادرا على توفير المراجع، وبالتالي لست بحاجة لإضاعة مساحة في سيرتك الذاتية لاستخدام هذه العبارة.

المصدر : مواقع إلكترونية